«متفائل دائماً ولكن no comment».. بهذا «اللا تعليق» استهل الرئيس المكلف سعد الحريري تصريحاته الحكومية إثر عودته إلى بيروت وهو ما رأت فيه مصادر مطلعة على مواقفه لـ«المستقبل» تعليقاً بحد ذاته يشير إلى أنّ «مكامن المشكلة باتت معروفة ولا تحتاج إلى أي تفسير، وأنّ الرئيس الحريري رغم استيائه من التطورات التي آلت إليها الأيام الأخيرة فإنه يراهن على انحسار موجة التصعيد السياسي لمصلحة إطلاق جولة جديدة من المشاورات» بدأها أمس باتصالين هاتفيين الأول مع رئيس الجمهورية ميشال عون والثاني مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري حسبما كشفت المصادر، لافتةً إلى أنّ الحريري سيواصل مشاوراته «ليُبنى على الشيء مقتضاه» على أن يُتوّجها بلقاء يعقده مع عون في الأيام القليلة المقبلة.

وكان الرئيس المكلّف قد آثر التزام الصمت الإعلامي في مقاربة ملف التأليف خلال رعايته أمس في السراي الحكومي حفل إطلاق النسخة الثانية من «summer of innovation»، مفضّلاً التشديد في كلمته على وجوب استنهاض الدولة من أجل «فتح المجالات أمام الشباب والشابات للعمل» والتركيز على «الأمور المهمة» بدل التركيز على «الأمور الصغيرة.. مثل كل واحد شو بدو بهالحكومة».

(خاص "المستقبل")