بإعتبارها المزوّدة الحصريّة للوقود في بطولة لبنان للراليات والداعمة منذ فترة طويلة لرياضة سباقات السيّارات، تولّت شركة توتال لبنان رعاية المرحلة الخاصّة الإستعراضيّة التي أُقيمت في 6 تمّوز 2018 على حلبة «رايسينغ بارك المتين» (RPM).

إجتمع السائقون المحترفون من أجل التنافس على لقب بطل رالي لبنان لهذا العام حيث سيطرت أجواء حماسيّة منحت السائقين والحضور تجربة إستثنائيّة. حضر الحدث عدد من المدوّنين والصحافيّين إلى جانب زبائن شركة توتال لبنان ومتابعيها على الفيسبوك. وأُتيح لثلاثة مدعوّين فرصة إختبار القيادة المشتركة الى جانب السائق المتخصّص روني درعاوي على حلبة المرحلة الخاصّة الإستعراضية.

وفي المناسبة، قال مدير عام شركة توتال لبنان فيليب أمبلارد: «إنّها المشاركة السنويّة الثامنة والمتوالية تكون توتال لبنان المزوّد الحصريّ للوقود في بطولة لبنان للراليات. تلعب رياضة سباقات السيّارات دوراً أساسيًا في تطوير المنتجات الإستهلاكية». أضاف: «تُعدّ السباقات بمثابة حقل إختبار لوقود وزيوت توتال التي تسعى المجموعة دائماً من خلالها الى التميّز. وفي هذا الصدد، أقمنا عدداً من التعاونات والشراكات ضمن رياضة سباقات السيّارات التي من شأنها أن تدعم مكانة مجموعة توتال كحاضنة شرعيّة للإبتكار والجرأة، ولا سيّما أنّ هاتيْن الميزتيْن تشكّلان وجهيْ شبه بين توتال ورياضة سباقات السيّارات».

سلّط رالي لبنان 2018 الضوء على وقود وزيوت توتال العالية الأداء والمخصّصة لإحتياجات رياضة سباقات السيّارات حيث تساهم المنتجات هذه في تحسين أداء المحرّك. وبالتالي، قدّمت شركة توتال لبنان أنواع الوقود الأكثر تطوّراً: ELF TURBO REF وATMO RC وTOTAL Effimax SP 98 إلى جانب مجموعة TOTAL QUARTZ التي تتضمّن زيوتا عالية الجودة. إنّ زيوت TOTAL QUARTZ مع التكنولوجيا المقاومة للعمر المعروفة بمصطلح ART أي Age Resistance Technology تحسّن الحماية ضدّ التلف الميكانيكيّ بنسبة 64%. هذا التطوّر له تأثير كبير من حيث تحفيز أداء محرّك السيّارة وإطالة عمره.

من ناحية ثانية، جدّدت توتال لبنان شراكتها مع النادي اللبناني للسيّارات والسياحة (ATCL) حيث أصبحت ولا تزال وللعام الثامن على التوالي المورّد الحصريّ للوقود وراعياً لبطولة لبنان للراليات. هذا العام، يُقام رالي لبنان الذي يُعدّ المرحلة الثالثة من البطولة لمدّة ثلاثة أيام متوالية وذلك في 6 و7 و8 تمّوز 2018. ويتضمّن رالي لبنان مراحل عدّة أوّلها المرحلة الخاصّة الإستعراضيّة. وسبق أن أُقيم رالي الربيع في 21 نيسان تلاه رالي جزّين يوميْ 26 و27 أيّار.