حين تختار منتخبات كرة القدم ألوان قمصان لاعبيها، يستند الأمر في الغالب إلى عوامل مرتبطة بالأعلام والرموز الوطنية، وتستخدم القمصان البديلة لمنع حدوث أي تشابه بالألوان خلال المباريات، لكن المنتخب الإنجليزي يرتدي الأحمر في مباراته أمام السويد، السبت، لسبب آخر.

ويخوض منتخب "الأسود الثلاثة" مباراة مع نظيره السويدي، السبت، في إطار الدور ربع النهائي لكأس العالم المقامة في روسيا.

ويرتدي لاعبو المنتخب الإنجليزي الزي البديل، وهو اللون الأحمر بشكل كامل (السراويل القصيرة والقمصان) أمام السويد تفاديا لوقوع خلط على الشاشات التي تبث بالأبيض والأسود فقط، علما بأن لاعبي السويد سيرتدون قمصانا صفراء وسراويل زرقاء.

ووفق ما نقل موقع "توك سبورت"، يولي الاتحاد الدولي (فيفا) أهمية خاصة لتفادي أي تشابه في ألوان قمصان لاعبي الفريقين خلال المباريات، بالنسبة للمشاهدين الذين لا يستطيعون اقتناء تلفزيونات ملونة في بقاع عدة من العالم.

كما يسعى الفيفا إلى إظهار التضامن مع فقراء العالم، ومراعاة من لا تسمح ظروفهم المادية "والتقنية" بمشاهدة واضحة لمواجهات المونديال.

"سكاي نيوز عربية"