على الرغم من كون الغش في الامتحانات أمراً غير قانوني، ومكروه أخلاقياً واجتماعياً، إلا أن بعض الطلاب المقصرين عادة ما يعتمدون على الغش للنجاح في امتحاناتهم، ويتركون أنفسهم عرضة للمساءلة والعقوبات الصارمة في حال تم افتضاح أمرهم من قبل الجهات المعنية.

ويعمد بعض التلاميذ والطلاب إلى ابتكار وسائل غش غير تقليدية، ليتمكنوا من اجتياز امتحاناتهم دون أن يتعرضوا لأي نوع من المساءلة أو العقاب، وهذا ما فعلته طالبة إسبانية كشفت النقاب عن طريقة جديدة في الغش بامتحان الكيمياء.

شاركت الطالبة التي لم تكشف عن هويتها، صورة تظهر نقوشاً لمعادلات ورموز كيميائية مرسومة على يديها وذراعيها باستخدام الحناء، على العديد من منصات التواصل الاجتماعية.

ويبدو بأن الطالبة قد نجت بفعلتها دون أن تتلقى أي عقاب، بعدما قامت باستخدام هذه الحيلة الذكية التي لم يتمكن أحد من اكتشافها. غير أن مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي يتوقعون أن ينكشف أمرها قريباً بعدما انتشرت صورتها على نطاق واسع على الإنترنت.

من الجدير بالذكر بأن الصورة انتشرت بسرعة فائقة على مواقع التواصل الاجتماعي، وحصلت على عشرات الآلاف من المشاهدات في غضون يومين فقط، وفقاً لما نقلت صحيفة ديلي ستار البريطانية.