أعلنت سنغافورة، الأحد، عن تكلفة استضافة القمة التي جمعت بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون في 12 يونيو الجاري.

وقالت سنغافورة إنها أنفقت 16.3 مليون دولار سنغافوري (12 مليون دولار أميركي) فقط على استضافة القمة بين الرئيس ترامب والزعيم كيم.

وهذا مبلغ أقل مما ورد في تقارير سابقة، وأثار غضب بعض مواطني سنغافورة. وقالت وزارة الخارجية السنغافورية إن معظم هذا المبلغ أنفق على التأمين، بدون تفاصيل.

وكان لي هسين لونج، رئيس وزراء سنغافورة، ذكر أن تكلفة القمة بلغت 20 مليون دولار سنغافوري، كما قال وزير الخارجية فيفيان بالاكريشنان من قبل إن التكلفة تشمل الغرفة التي أقام فيها كيم بأحد الفنادق.

وأثارت تلك التقارير غضب بعض السنغافوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم أن أحد المعلقين قال ساخرا "إنه ثمن زهيد، مجرد قيمة طبق أرز بالدجاج لكل مواطن، للإسهام في السلام الإقليمي".

وذكر خبراء تسويق أن قيمة الدعاية لسنغافورة، بسبب عقد هذه القمة فيها، ربما تصل إلى عشرة أمثال التكلفة المدفوعة.

وقضى كل من ترامب وكيم ثلاثة أيام في سنغافورة. وتعهد الزعيمان خلال القمة بالعمل على إنهاء برنامج كوريا الشمالية النووي وتحسين العلاقات.

"سكاي نيوز عربية"