أحرز المنتخب اللبناني للرجال لقب الدورة الدوليّة الثلاثيّة لكرة السلّة التي نظمتها «ستيب أهيد سبورتس سكول» بنجاح تحت إشراف الإتحاد اللبناني للعبة وبرعاية «إيليت إنشورنس» على ملعب نهاد نوفل في زوق مكايل على مدى ثلاثة ايام.

وجاء احراز لبنان اللقب في اليوم الأخير للدورة على الرغم من خسارته امام نظيره الأرميني (85-90) وبفارق 5 نقاط متفوقاً بفارق مجموع نقاط المباريات على وصيفه ارمينيا وقطر الثالثة اذ سبق للبنان ان فاز على قطر (87-62) بفارق 25 نقطة وقطر على ارمينيا (72-63) بفارق 9 نقاط وخسارة لبنان امام ارمينيا بفارق خمس نقاط. وبعدما ضمن المنتخب اللبناني لقب الدورة بعد فوزه الكبير على قطر الخميس وخسارة ارمينيا امام قطر بفارق 9 نقاط الجمعة، زجّ المدرب اللبناني باتريك سابا بجميع لاعبيه في المباراة ضد ارمينيا السبت امام جمهور لا بأس به بغية الوقوف على جاهزية لاعبيه قبل خمسة ايام على مواجهة الأردن الخميس 28 حزيران الجاري ضمن تصفيات كأس العالم.

وفي العودة الى اجواء اللقاء، فقد سيطر لاعبو المنتخب اللبناني منذ الدقيقة الأولى على مجريات اللقاء (6-2)، مع تشكيلة أساسية مغايرة للقاعدة قوامها القائد جان عبد النور، علي حيدر، جاد خليل، سام يونغ، وباسل بوجي الذي انفرد بدايةً في تسجيل نقاط لبنان، قبل أن يدرك المنتخب الأرميني تأخرّه ويمسك بزمام المبادرة متقدمًا (17-16) لينتهي بعدها الربع الأول لأصحاب الأرض (24-22). وفي الربع الثاني، ظلّ التقارب سيّد الموقف لينتهي الربع الثاني بتقدّم المنتخب الأرميني (49-37). وفي الربع الثالث، سيطر الأداء الجماعي والالتزام الدفاعي والتبديلات التكتيكية بقيادة المدرّب الوطني باتريك سابا على المنتخب اللبناني ليعود الى المباراة معدلًا تارةً ومتقدمًا تارةً أخرى منهيا الربع الثالث لمصلحته (70-63).وفي الربع الأخير عاد التعادل ليكون سيّد الموقف (72-72) مع ثلاثيات «برتقالية» قبل أن ينجح رجال المنتخب الأرميني في حسم المباراة في الثواني الأخيرة من الربع الأخير بنتيجة (90-85) وبفارق 5 نقاط. وكان أفضل مسجّل في المنتخب اللبناني سام يونغ (34 نقطة)، بينما كان هيس الن فولر أفضل مسجّل للمنتخب الأرميني (23 نقطة). قاد المباراة الحُكّام اللبنانيون مروان إيغو وكلود أبي جبرايل وريشار الحاج.

وفي الختام، توّج نائبا رئيس الاتحاد سليم فوال وادي ابي زخم وامين عام الاتحاد شربل ميشال رزق ورئيس لجنة المنتخبات الوطنية أكرم الحلبي وعضوا الاتحاد غازي بستاني وطوني خليل الفرق الفائزة: لبنان في المركز الأول وارمينيا الوصيفة وقطر ثالثة. كما وزّع اعضاء الاتحاد ورئيس مجلس ادارة «ستيب أهيد سبورتس سكول» فؤاد جرجس الجوائز بين افضل اللاعبين حيث نال لاعبو المنتخب اللبناني «حصة الأسد»: سام يونغ افضل مسجل في الدورة وافضل لاعب في الدورة. كما اختير قائد المنتخب جان عبد النور افضل لاعب مدافع، وميغيل مارتينيز افضل موزع. واختير القطري الحضري منصور افضل ممرر، ولاعب ارمينيا تود اوبراين افضل لاعب في المركز رقم 5 وافضل ملتقط كرات، وزميله ألان هاي افضل مسجل ثلاثيات. كما سلّم جرجس الدروع التذكارية الى ممثلي الاتحادات المشاركة في الدورة والى الشركات الراعية عربون محبة وتقدير وسط اجواء احتفالية.

يذكر أن منتخب لبنان سيواصل استعداده المُكثّف والذي بدأه منذ مدّة بقيادة المدرب الوطني باتريك سابا ومساعده مروان خليل لمباراتيه ضد الأردن في 28 حزيران الجاري (بحاجة الى الفوز بفارق أكثر من 4 نقاط) ليتصدّر المجموعة الآسيوية الثالثة، وضد سوريا في 1 تموز المقبل ضمن تصفيات كأس العالم على ملعب مجمع نهاد نوفل مع الأمل الكبير ان يواكب الجمهور اللبناني منتخب الأرز بكثافة خلال المباراتين.