أعلنت ميليشيات "حزب الله العراقية" أنها ستثأر قريباً لـ22 من مقاتليها قضوا في غارة الأسبوع الماضي.

المتحدث باسم الميليشيات أشار إلى أن الرد سينفذ حال معرفة من شن تلك الغارة ضد الفصائل العراقية وإن كانت أصابع الاتهام تشير إلى الأميركيين أو الإسرائيليين.

فيبدو أن ردات الفعل بعد استهداف ميليشيات عراقية موالية لنظام الأسد في منطقة البوكمال السورية تتصاعد.

المتحدث باسم تلك الميليشيات جعفر الحسيني أشار إلى أن رداً مناسباً ستنفذه ما أسماها المقاومة حال معرفة من شن الغارة ضد الفصائل العراقية.

وتعد ميليشيات حزب الله في العراق من أبرز الفصائل المسلحة، وتتمتع بنفوذ قوي خارج سلطة الحكومة، وهي من أكثر الفصائل الموالية لإيران.

وقد قاتلت ضمن ميليشيات الحشد الشعبي ضد تنظيم "داعش"، واتهمت بارتكاب مجازر ضد المدنيين، كما تقاتل في سوريا إلى جانب قوات النظام.

تهديدات ميليشيات "حزب الله العراقية" سبقها توعد ميليشيات عصائب أهل الحق بالرد على الهجوم.

يذكر أن العصائب هي أبرز الفصائل المسلحة المصنفة على قوائم الإرهاب الدولي.

"قناة العربية"