بعد سلسلة من الأخبار حول انسحاب محمد صلاح من معسكر منتخب مصر عقب انتهاء مباراة الفراعنة مع المنتخب الروسي ورفضه البقاء في المعسكر وانفعاله على مسؤولي البعثة، حسم اللاعب الجدل وأكد عدم صحة تلك الأخبار.

وقال نجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي في تغريده له على "تويتر": "الجميع في منتخب مصر متكاتف ولا يوجد أي خلاف على الإطلاق بيننا. نحترم بعضنا البعض والعلاقة على أفضل وجه".

وكانت شائعات كثيرة قد طالت صلاح عقب هزيمة منتخب مصر أمام نظيره الروسي مساء الثلاثاء في تصفيات المجموعة الأولى لكأس العالم، وزعمت انفعاله على إيهاب لهيطة عضو إتحاد الكرة المصري بسبب ما حدث في معسكر المنتخب، وكذلك قيام صلاح بالانسحاب من المعسكر وتهديده بعدم المشاركة في المباراة القادمة أمام السعودية.

وذكرت الشائعات أن صلاح هدد بكشف الكثير من الأسرار التي تخص مسؤولي اتحاد الكرة خلال الفترة الأخيرة، لكن اللاعب نفى صحة ذلك تماما.