دانت موسكو "وقاحة الولايات المتحدة واستهتارها بالامم المتحدة بعد انسحابها من مجلس حقوق الانسان التابع للمنظمة الدولية" واصفة القرار بـ"الخاطىء".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا خلال مؤتمر صحافي ان: "الولايات المتحدة نسفت مجددا سمعتها في الدفاع عن حقوق الانسان ولقد اظهرت استهتارها بالامم المتحدة ومؤسساتها".

ودانت "وقاحة زملائنا الاميركيين الذين يرفضون بقوة الاعتراف بوجود مشاكل خطيرة تتعلق بحقوق الانسان في بلدهم" واتهمتهم بانهم حاولوا "تغيير بنية مجلس حقوق الانسان لخدمة مصالحهم".

اضافت ان "مجلس حقوق الانسان يجب ان يكون في خدمة كافة الدول الاعضاء وليس بلد واحد" مؤكدة ان الانسحاب الاميركي "لم يشكل مفاجأة لروسيا".

واعلنت الولايات المتحدة امس انسحابها من المنظمة التي تتخذ من جنيف مقرا والتي تتهمها بـ"النفاق و"الانحياز" ضد العدو الاسرائيلي.

(ا ف ب)