أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء في الإمارات، اليوم، توقيع اتفاقية تاريخية لإرسال أول رائد فضاء إماراتي محطة الفضاء الدولية.

وتعليقا على الاتفاقية، أكد نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد، أن "ابن الإمارات قادر على معانقة الفضاء".

وقال في تغريدة على حسابه في تويتر: "وقعت دولة الإمارات اليوم اتفاقية تاريخية لإرسال أول رائد فضاء إماراتي خلال الأشهر القادمة لمحطة الفضاء الدولية".

أضاف: "ابن الإمارات قادر على معانقة الفضاء.. ورؤيتنا التي بدأناها منذ 12 عاما لتطوير قطاع الفضاء الوطني بدأت تؤتي ثمارها".

وأردف الشيخ محمد بن راشد أن "رؤية الإمارات للفضاء بدأت تكتمل عبر تصنيع مسبار المريخ، وإنجاز أول مجمع لتصنيع الأقمار الصناعية بالكامل وطنيا، وتدريب رواد فضاء إماراتيين، وامتلاك منظومة علمية وبحثية متكاملة".

وتابع: "سنحتفل في 2021 بـ50 عاما على دولتنا وسنهدي إنجازنا للأجيال القادمة لتبدأ أحلامهم دائما من السماء"، وفق ما ختم تغريداته.

وكان المركز كشف أن رحلة أول رائد فضاء إماراتي ستستمر "لمدة 10 أيام وتنطلق في أبريل 2019 على متن مركبة (Soyuz MS-12) الفضائية الروسية وصولا إلى المحطة الفضائية الدولية والعودة على متن مركبة (soyuz ms-10) الفضائية الروسية".

وعملية تدريب أول رائد فضاء إماراتي تبدأ الشهر المقبل، وفق الاتفاقية الموقعة بين مركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الفضاء الفيدرالية الروسية "روس كوسموس".

وكان الشيخ محمد بن راشد أطلق، في ديسمبر الماضي، برنامج "الإمارات لرواد الفضاء" لاختيار وإعداد وتدريب 4 رواد فضاء إماراتيين وإرسالهم في مهمات إلى محطة الفضاء الدولية، خلال السنوات الخمس المقبلة.

(سكاي نيوز عربية)