وبَّخ الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون شاباً خاطبه بشكل عفوي غير رسمي، بسؤاله عن أحواله قائلاً "كيف حالك مانو".

الرئيس إيمانويل ماكرون ردَّ عليه بشكل يبدو حاداً قائلاً: "لا، أنت هنا في احتفال رسمي. لا يمكنك أن تتصرف على هذا النحو. بوسعك أن تتصرف كبهلوان، ولكن اليوم نحن نغني النشيد الوطني. عليك أن تقول لي سيادة رئيس الجمهورية، أو يا سيدي".

ماكرون قال له أيضاً: "عليك أن تفعل الأمور بالأسلوب السليم، حتى إذا كنت تريد أن تقود ثورة. أولاً عليك الحصول على شهادة، وأن تتعلم كيف تضع الطعام على المائدة".

وبينما كان يحدثه كان الشاب يقول آسف سيدي الرئيس، وإلى جواره زملاء، وكان الجميع بانتظار الرئيس لمصافحته.

وحدث ذلك أثناء حضور الرئيس ذكرى دعوة الجنرال شارل ديغول إلى المقاومة الشعبية خلال الحرب العالمية الثانية، بالقرب من باريس، الإثنين 19 حزيران 2018.

(عربي بوست)