أعلن مسؤول أميركي أن الولايات المتحدة "لديها أسباب تدفعها للاعتقاد" بأن إسرائيل هي التي شنت ليل الاحد غارة جوية استهدفت قوة من الحشد الشعبي العراقي في بلدة الهري في شرق سوريا.

وقال المسؤول: "لدينا أسباب تدفعنا للاعتقاد بأنها ضربة اسرائيلية"، وذلك بعد أن نفت الولايات المتحدة ان تكون هي من قصف موقعا لقوات الحشد الشعبي داخل الاراضي قرب الحدود مع العراق مما أسفر عن مقتل 22 من عناصره واصابة 12 آخرين بجروح، بحسب الحشد الشعبي.