تترقب منطقة البقاع الشمالي لا سيما بعلبك - الهرمل انطلاق الخطة الاستخبارية "لإسقاط الرؤوس الكبيرة"، كما وصفتها مصادر معنية لـ "الحياة".

وتقوم الخطة وفق هذه المصادر على "تنفيذ وحدات من الجيش من خارج المنطقة مداهمات بمؤازرة قوة للتدخّل السريع ووحدات من قوى الأمن الداخلي، وستطاول المطلوبين الكبار بالدرجة الأولى"، مع كشف المصادر أن "عدداً من المطلوبين أصبح خارج البلاد".

وقال محافظ بعلبك - الهرمل بشير خضر، لـ "الحياة"، إن "لا توقيت محدداً للخطة لكنها ستنفذ خلال الأيام القليلة المقبلة. وهي ليست كلاسيكية ولا تقوم على الاستعراض عبر تصوير دوريات تجوب المنطقة بقدر ما هي مفاجئة واستخباراتية".

أضاف أن "هناك 1200 مطلوب في المحافظة"، لافتاً إلى أن الهدف "كبار المطلوبين".

"الحياة"