رأى رئيس كتلة «الوفاء للمقاومة» النائب محمد رعد أنّ «أوضاعنا الآن في أحسن حال نسبة إلى ما كنا عليه سابقاً»، مشيراً إلى أن «الأمور أصبحت أفضل بعد الانتخابات، ولسنا مضغوطين لا لأكثرية دائمة في المجلس النيابي، ولا لقوى تستطيع أن تفرض قراراً على البلد من دون أن تتشاور معنا».

وشدد، في كلمة خلال احتفال أقامه «حزب الله» تكريماً لشهداء بلدة خربة سلم في حسينية البلدة أمس، في حضور عضوي الكتلة النائبين حسن فضل الله وأمين شري، على أنّ «وضعنا الأمني في أحسن حال، ووضعنا السياسي واعد بأن نكون في موقع الفعل»، آملاً «أن يمن الله علينا بالحكمة والصبر والحزم لمعالجة القضايا التي ينبغي أن نتصدى لها في أوانها وفق برنامج نضع له أولوياته، ونقدر المصلحة في تبني الخطوات فيه».