أعلن الاتحاد الاوروبي اليوم انه "يمدد لسنة عقوبات مشددة يفرضها على روسيا في اعقاب ضمها القرم عام 2014 من اوكرانيا".

وتفرض تلك التدابير حظرا على بعض السلع المستوردة والمصدرة، وتمنع شركات مقرها الاتحاد الاوروبي من القيام بخدمات استثمارية وسياحية في القرم.

وقالت الكتلة في بيان ان "المجلس (الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي) مدد التدابير التقييدية ردا على الضم غير القانوني من جانب روسيا للقرم وسيباستوبول، الى 23 حزيران 2019".

اضاف البيان "بعد اربع سنوات على الضم غير القانوني لجمهورية القرم المستقلة ومدينة سيباستوبول من جانب روسيا الاتحادية، يؤكد الاتحاد الاوروبي عدم اعترافه بهذا الانتهاك للقانون الدولي ومواصلة ادانته له".

وفرضت العقوبات في اعقاب ضم روسيا لشبه الجزيرة الاستراتيجية المطلة على البحر الاسود في آذار 2014.

وقتل اكثر من 10 آلاف شخص منذ اندلاع تمرد مدعوم من موسكو في شرق اوكرانيا في نيسان 2014 في اعقاب ضم شبه الجزيرة.

ويصر الاتحاد الاوروبي على محاسبة روسيا لدعمها المتمردين.

(أ ف ب)