احرز السويسري روجيه فيديرير المصنف اولا اللقب 98 في مسيرته واستعاد المركز الاول في التصنيف العالمي بعد تتويجه في دورة شتوتغارت الالمانية الدولية للتنس، بفوزه الاحد في النهائي على الكندي ميلوش روانيتش السابع 6-4 و7-6 (7-3).

وبعد غياب نحو ثلاثة اشهر عن موسم الملاعب الترابية، انتزع البطل السويسري الذي سيحتفل بعيد ميلاده السابع والثلاثين في 8 آب، السبت المركز الاول عالميا من غريمه الاسباني رافايل نادال ببلوغه المباراة النهائية للدورة الالمانية. وتعد دورة شتوتغارت التجربة الاستعدادية الاولى على الملاعب العشبية لفيديرير الساعي الى احراز اللقب الحادي والعشرين (رقم قياسي) في بطولات الغران شيليم الاربع الكبرى، والتاسع في ويمبلدون الانكليزية (رقم قياسي ايضا) التي تقام من 2 الى 15 تموز. وواجه البطل السويسري بعض الصعوبات في المجموعة الثانية، وانهاها بشوط فاصل، لكنه احرز اللقب في النهاية، مبررا غيابه عن الملاعب الترابية غير المحببة لدية والمكلفة بدنيا بالنسبه له.

وقال بعد الفوز: «انه شعور رائع. قاتلت كثيرا وبقوة في السنوات الاخيرة»، معتبرا أن الفوز «كان يمكن ان يتحقق قبل ذلك في المباراة، لكن يجب ان نتحلى بالصبر».

وتستمر لعبة القط والفأر بين فيديرير ونادال في الدورات المقبلة على الملاعب العشبية بدءا من هالة الالمانية وانتهاء بويمبلدون التي تميل الكفة فيها لصالح السويسري. ويستعد فيديرير لاضافة الاسبوع 310 لتربعه على صدارة التصنيف العالمي، --وهو رقم قياسي لا يمكن معادلته-- فضلا عن 14 عاما على اعتلائه الصدارة لاول مرة وتحديدا في 2 شباط 2004.

زهرتوغنبوش

احرز الفرنسي ريشار غاسكيه لقب الرجال، والصربية الكسندرا كرونيتش لقب السيدات في دورة زهرتوغنبوش الهولندية الدولية للتنس على الملاعب العشبية ضمن الاستعداد لبطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الاربع الكبرى التي تنطلق مطلع تموز.

في نهائي الرجال، تغلب غاسكيه المصنف ثانيا على مواطنه جيريمي شاردي 6-3 و7-6 (7-5). واحرز غاسكيه اللقب الخامس عشر في مسيرته، واضعا بذلك حدا لفترة قاحلة من دون القاب امتدت لنحو عامين ونصف وتحديدا منذ تتويجه في دورة انفير البلجيكية في تشرين الاول 2016. وجميع القاب غاسكيه هي من الدرجة الرابعة (250 نقطة) التي تأتي في مؤخرة الترتيب بعد بطولات الغران شيليم، ودورات الماسترز (1000 نقطة) ودورات الـ 500 نقطة. وبعد فوزه السريع بالمجموعة الاولى، عانى غاسكيه المصنف 30 عالميا في الثانية، وقاتل على كل كرة منهيا المباراة بشوط فاصل في ساعة و30 دقيقة، وحرم بالتالي مواطنه البالغ 31 عاما من احراز اللقب الثاني في مسيرته. وسيحتفل غاسكيه الاثنين بعيد ميلاده الثاني والثلاثين بأفضل طريقة بعد تتويجه باللقب الجديد.

من جانبها، احرزت الصربية كرونيتش المصنفة سابعة في الدورة، في سن الخامسة والعشرين باكورة القابها بتغلبها في نهائي السيدات على البلجيكية كيرستن فليبكنز (32 عاما) 6-7 (0-7) و7-5 و6-1.

عودة موراي

سيشارك البريطاني اندي موراي في دورة كوينز الانكليزية للتنس التي تنطلق الاثنين بعد غياب دام 11 شهرا نتيجة خضوعه لجراحة في وركه. ولم يشارك موراي في اي مباراة رسمية منذ خروجه من الدور ربع النهائي لبطولة ويمبلدون ثالثة البطولات الاربع الكبرى في تموز من العام الماضي. وبعد انسحابه من بطولة الولايات المتحدة المفتوحة على ملاعب فلاشينغ ميدوز صيف عام 2017، خضع موراي لعملية جراحية في وركه في كانون الثاني الماضي وغاب بالتالي عن بطولة استراليا المفتوحة ايضا.

وقرر موراي المشاركة في دورة روزمالين الهولندية مطلع هذا الاسبوع لكنه اضطر الى الانسحاب في اللحظة الاخيرة ليرسم علامة استفهام كبرى حول قدرته المشاركة في بطولة ويمبلدون التي تنطلق مطلع الشهر المقبل. بيد ان الفائز بويمبلدون مرتين، تدرب بشكل متواصل في الاسبوعين الاخيرين وقرر بعد حصة تدريبية الجمعة مع البريطاني كاميرون نوري العودة الى الملاعب من خلال دورة كوينز اللندنية وقال في هذا الصدد: «تدربت في الاسبوعين الاخيرين وبطبيعة الحال تحسنت من يوم الى يوم. بدأت خوض المجموعات قبل حوالي اسبوع». واضاف: «لعبت 7 او 8 مجموعات واردت معرفة كيف اشعر في اليوم التالي بعد مجموعتين مع كام نوري». وتابع: «اجريت باشراف المعالجين الفيزيائيين تجارب لمعرفة مدى تجاوب وركي مع ذلك وما اذا كان ثمة رد فعل سلبي. سارت كل الامور بشكل ايجابي وبالتالي قررت المشاركة». واوضح: «لم العب منذ 11 شهرا وبالتالي اتطلع قدما للمشاركة. ثمة الكثير من الشكوك عندما لا تلعب لفترة طويلة. آمل ان اتمكن من المنافسة واللعب بشكل جيد».

ويواجه موراي مباراة صعبة في مواجهة الاسترالي المشاكس نيك كيريوس في الدور الاول من كوينز التي تعتبر في اطار سلسلة من الدورات استعدادا لويمبلدون. وشارك موراي، الفائز بدورة كوينز خمس مرات، في مباراة خيرية ضد السويسري روجيه فيديرير في تشرين الثاني الماضي، وفي مباراة استعراضية ضد الاسباني روبرتو باوتيستا اغوت في كانون الاول الماضي.

وتشهد الدورة مشاركة نجوم بارزين من بينهم الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي يعاني أيضا بعد عودة الى الملاعب اثر غياب طويل وقد خرج من بطولة رولان غاروس على يد الايطالي المغمور ماركو تشيكيناتي في الدور ربع النهائي. ولم يفز النجم الصربي باي لقب كبير منذ توج في رولان غاروس عام 2016 وفشله في بلوغ نصف النهائي في آخر خمس بطولات كبرى ايضا مما جعله يتراجع في التصنيف العالمي الى المركز الحادي والعشرين حاليا. وقال ديوكوفيتش: «الملاعب العشبية مميزة، انها من الارضيات النادرة لذا فانا سعيد لاني املك الفرصة للمنافسة في هذه الدورة القوية والتي ستكون استعدادا رائعا لبطولة ويمبلدون». يذكر ان ديوكوفيتش احرز 12 لقبا كبيرا في مسيرته. ومن المشاركين ايضا البلغاري غريغور ديميتروف والسويسري ستان فافرينكا.

(ا ف ب)

(ا ف ب)