بدء رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري زيارته الانتخابية لمنطقة عكار بزيارة جبل اكروم حيث اقيم مهرجان شعبي في حضور عدد مرشحي لائحة المستقبل في عكار هادي حبيش،محمد سليمان،طارق المرعبي وجان موسى ولدى وصول الرئيس الحريري الى موقع المهرجان نحرت الخراف واطلقت الاسهم النارية.

وفي المناسبة القى الرئيس الحريري كلمة جاء فيها: "ان شاء الله دائما نلتقي تحت السماء الزرقاء،جبل اكروم جبل العزة والكرامة والعنفوان، هذه المنطقة قدمت خيرة شبابها في خدمة الجيش اللبناني والقوى الامنية ، ونحن نفتخر بضباطها ومشايخها وفاعلياتها وعشائرها".

وقال: "لا احد يقول لكم ان اكروم غير ممثلة في لائحة المستقبل، اكروم يمثلها سعد رفيق الحريري، هل تقبلون ان امثلكم في المجلس النيابي؟ موعدنا في السادس من ايار. انتم تعلمون جيدا ان هذه الانتخابات هي مصيرية لنا وللبنان، انتم ترون اللوائح التي تواجهنا والتي تريد خطف قرار عكار، هل ستسمحون بذلك؟ لذلك انا اتيت اليكم لاقول اننا سنبقى معا، في مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري، مسيرة الانماء والاعمار لكل لبنان، خاصة لاكروم".

اضاف: "عندما كنت في باريس، ولدى مناقشتنا للمشاريع في مؤتمر"سيدر" كانت هناك حصة كبيرة جدا منها لعكار واكروم ان شاء الله، في الماضي كان هناك كلام ولكن الان الاموال اصبحت موجودة كذلك المشاريع، وما علينا الا التنفيذ، اذا اردتم ان تنفذ المشاريع نحن لدينا برنامج، لذلك يجب ان ينزل الجميع في السادس من ايار وبكثافة كبيرة لنصوت جميعا"زي ما هي".

وقال: "حصدنا في هذه المنطقة في الانتخابات الماضية 97بالمئة ولكن هذه المرة ستكون مئة في المئة ، جبل اكروم جبل الطيبة والناس الطيبة، وان شاء الله سنكون معكم في الانتخابات، وانا اخذت قرارا بزيارتكم مرة او مرتين في السنة. ان شاء الله سنكون سويا في السادس من ايار وسننزل جميعا لنقترع لمرشحي تيار المستقبل".

المحطة الثانية للرئيس الحريري كانت في منطقة وادي خالد حيث اقيم مهرجان شعبي في حضور وجهاء العشائر وحشد من ابناء المنطقة وفي حضور عدد من مرشحي تيار المستقبل.

وخاطب المحتشدين قائلاً: "ياهلا بقرى خالد ابن الوليد، وادي العشائر العربية،انتم اهل العز والكرم والنشامةوالاصل والوفاء للشهيد رفيق الحريري، الذي وضع مرسوم الجنسية، اعلم ان البعض لا يزال يعاني ولكن سأحل هذا الموضوع، اشركم جميعا لانكم عانيتم كثيرا في موضوع النازحين السوريين من خلال استضافتكم لهم، انا اعلم ان هذه المنطقة تحتاج لكثير من المشاريع".

اضاف: "في المرة القادمة سأحل ضيفا عليكم لوقت اطول، في السادس من ايار هناك تحدٍ كبير خصوصا ان البعض يريد عودة الوصاية السورية الى عكار، ليس لديّ مشكلة بأن تكون هناك منافسة لمصلحة عكار ولكن لن نقبل اعادة الوصاية السورية على عكار، نحن كتيار المستقبل هناك امور اصبنا بها وامور اخرى اخطأنا بها، ولكن علينا الان وضع الخلافات والملاحظات جانبا للمحافظة على قرار عكار، خصوصا ان هناك مرشحا من عندكن. في السادس من ايار يجب ان يعرف كل لبنان ما هي هوية منطقة وادي خالد ؟ هي تتابع مسيرة رفيق وسعد الحريري، هذا ما يجب ان نفعله في السادس من ايار"زي ماهي".

وامام منزل المرشح محمد سليمان في وادي خالد اقيم استقبال حاشد حيث نحرت الخراف واطلقت الهتافات المؤيدة والداعمة له.

وعلى طول الطريق الممتد من وادي خالد الى بلدة مشتى حسن مرورا بمشتى حمود كانت وقفات للرئيس الحريري، حيث احتشد عدد كبير من المواطنين الذين حيوا الرئيس الحريري وسط هتافات الدعم والتأييد واطلاق المفرقعات النارية.

وفي مشتى حسن اقيم مهرجان شعبي حاشد امام مبنى البلدية حيث القى رئيس البلدية محمد احمد عبد الحميد كلمة ترحيبية معددا مطالب البلدة الحياتية والخدماتية.

ثم تحدث الرئيس الحريري فقال: "يشرفني ان اكون معكم، من المفيد زيارة هذه المناطق لرؤية الحرمان التي تعيشها، وما رايته اليوم في هذه الزيارة سيكون مختلف في زيارتي المقبلة ،لان هذه المناطق تحتاج تنفيذ الكثير من المشاريع، في السادس من ايار هناك انتخابات، ولن اقبل ان تعود هذه المنطقة لاي وصاية غير الوصاية اللبنانية، لان هناك اللوائح تريد تغيير هوية المنطقة واعادتها الى الوصاية السورية، ان شاء الله سنكمل مسيرة تيار المستقبل، ووعد مني ان هذه المنطقة ستكون مختلفة في المستقبل، اتحسر ان الرئيس الشهيد رفيق الحريري كان لديه حلم لزيارة هذه المنطقة، وانا اتيت الى هنا وسأحقق حلم رفيق الحريري".

ثم توقف الرئيس الحريري في بلدة شدرا حيث كان في استقباله حشد كبير من المواطنين وفي مقدمتهم المرشح وهبي قاطيشا.

بعد ذلك زار الرئيس الحريري بلدة النائب هادي حبيش القبيات حيث اقيم له احتفال حاشد، تحدث خلاله رئيس البلدية عبدو مخول رحب بالرئيس الحريري مشيدا بنهجه وسياسته وتطرق الى مطالب المنطقة وحاجاتها.

ثم القى النائب حبيش كلمة اكد فيها ان اهل عكار سيستمرون بالوقوف الى جانب الرئيس الحريري و خطه السياسي، واعلن ان 7ايار سيكون يوم الانتصار.

و تحدث الرئيس الحريري فقال: "يشرفني ان اكون معكم، انتم الذين حافظتم على العيش المشترك في المنطقة، واستشهد الرئيس الحريري من اجله، سنكمل معكم مسيرة الانماء والاعمار ، خصوصا ان منطقة عكار محرومة، انتم تخدمون البلد من خلال وجود عدد كبير من ابنائكم في الجيش والقوى الامنية والعسكرية،وهم يضحون ويستشهدون من اجل البلد وامنه، الله يقدرنا ان نستطيع اعطاء عكار ما تستأهل في المستقبل، هناك عدد من اللوائح تريد تغيير هوية عكار من خلال اعادة الوصاية السورية اليها. عليكم في السادس من ايار ان تنزلوا بكثافة من اجل تامين الفوز لمرشحي لائحة تيار المستقبل".

وفي بلدة السنديانة كانت محطة للرئيس الحريري حيث احتشد اهالي البلدة مرددين الهتافات المؤيدة والداعمة له.

وفي البيرة المحطة التالية من جولته في منطقة عكار احتشد اهالي البلدة مرحبين بالرئيس الحريري مرددين عبارات الدعم والتأييد وسط اطلاق المفرقاعات النارية.