قال الجيش التركي إنه سيطر بمساعدة قوات من الجيش السوري الحر على مركز ناحية راجو في عفرين، ضمن عملية "غصن الزيتون" التي تنفذها أنقرة ضد الوحدات الكردية المسلحة شمال سوريا.

وتتبع ناحية راجو إداريا لمحافظة حلب، ويبلغ عدد سكانها قرابة 22 ألف نسمة، وفقا لآخر تعداد سكاني عام 2004، وتضم 47 قرية.

ولفت الجيش التركي إلى أن الاشتباكات المتفرقة استمرت في المناطق القريبة من مركز راجو.

وفي السياق ذاته، أعلنت رئاسة الأركان التركية "تحييد" 2434 مسلحا من الوحدات الكردية منذ انطلاق العملية في عفرين.

وقالت مصادر في الجيش السوري الحر إنه جرى السيطرة على قريتي رمادية وحميلك في عفرين، التابعتين لناحية جنديرس الاستراتيجية جنوب غربي عفرين.

وبث عناصر من الجيش الحر لقطات بعد دخول مركز راجو والعثور على أعلام للنظام السوري مرفوعة على أحد المباني.

وبالسيطرة على القريتين، يرتفع عدد النقاط التي تم انتزاعها من الوحدات الكردية إلى 122، بينها مركز ناحية، و93 قرية، و21 جبلا، وتلة استراتيجية، وقاعدة عسكرية واحدة.

وخلال العمليات في الأيام الماضية، كشفت القوات التركية عن المزيد من الأنفاق الدفاعية التي أنشأتها الوحدات الكردية تحت الأرض، والمربوطة بأبراج مراقبة حول المنازل السكنية في العديد من القرى بمحيط عفرين.