عثرت القوات التركية وأفراد الجيش السوري الحر، في قرية قسطل جندو المحررة في إطار عملية غصن الزيتون الجارية بمنطقة عفرين السورية، على شبكة أنفاق ومخابئ، تحت سطح الأرض بأربعة أمتار.

وذكر، الأربعاء، أنّ "مسلحي"ب ي د/ بي كا كا" أنشأوا شبكة الأنفاق والمخابئ تحت الأرض، بهدف الاختباء من الغارات الجوية التي تنفذها المقاتلات التركية ضدّ مواقعهم.

وتربط داخل ممرات الأنفاق بين العديد من مواقع الأسلحة ونقاط المراقبة.

ويظهر في المشاهد المصوّرة وجود مستلزمات معيشية داخل الأنفاق تصلح للاستخدام على مدار اليوم الكامل، إضافة إلى إنارة الأنفاق عن طريق التيار الكهربائي.

ومن خلال المشاهد أيضاً يتضح أنّ أحد المخابئ كان يستخدم كغرفة قيادة من قِبل عناصر "ب ي د/ بي كا كا".

كما عثرت القوات المشاركة في غصن الزيتون داخل الأنفاق، على مذكرات مكتوبة باللغتين التركية والكردية، إضافة إلى العديد من الوثائق السياسية وصور عبد الله أوجلان زعيم منظمة "بي كا كا".

ويوم الإثنين الماضي، سيطرت القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر على قرية "قسطل جندو" قرب عفرين شمال غربي سوريا بعد معارك مع تنظيم "ب ي د/ بي كا كا" في إطار عملية "غصن الزيتون".

ويواصل الجيش التركي منذ 20 كانون الثاني/ يناير الجاري، عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي "داعش" و"ب ي د/ بي كاكا" شمالي سوريا، مع اتخاذ التدابير اللازمة لتجنيب المدنيين أية أضرار.

(عربي 21)