حث الرئيس الأميركي دونالد ترامب نظيره التركي رجب طيب أردوغان على الحد من عملياته العسكرية في سوريا حيث يشن الجيش التركي منذ خمسة أيام هجوما على المقاتلين الأكراد المتحالفين مع واشنطن، وفق ما أعلن البيت الأبيض الأربعاء.

وخلال اتصال هاتفي، حض ترامب "تركيا على تقليص عملياتها العسكرية والحد منها" طالبا أيضا تجنب "أي عمل قد يتسبب بمواجهة بين القوات التركية والأميركية".

وأبدى الرئيس الأميركي قلقه من أن يؤثر التصعيد في عفرين على الأهداف المشتركة لتركيا والولايات المتحدة في سوريا.

وتستهدف العملية التركية في منطقة عفرين وحدات حماية الشعب الكردية السورية، المدعومة من الولايات المتحدة، والتي تعتبرها أنقرة جماعة إرهابية وامتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض تمردا في جنوب شرق تركيا.