صرح وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان اليوم، في الجزائر ان فرنسا "قلقة جدا" بشأن "التدهور المفاجئ" في الوضع في سوريا وطلبت اجتماعا لمجلس الامن من اجل "تقييم الوضع الانساني".

وقال لودريان في كلمة القاها في اجتماع مجموعة 5+5 لدول غرب حوض البحر الابيض المتوسط ان "فرنسا قلقة جدا بشان الوضع في سوريا والتدهور المفاجئ للوضع" هناك. وتابع "لهذا السبب طلبنا اجتماعا لمجلس الامن لتقييم الوضع الانساني الخطر جدا".

وتحدث لودريان عن المعارك في منطقة عفرين السورية (شمال) التي دخلتها قوات تركية برية الاحد في اليوم الثاني لهجوم واسع تخلله قصف مدفعي للمدينة لطرد قوات كردية تعتبرها أنقرة "ارهابية".

واشار الوزير الفرنسي الى ان "فرنسا دعت الى وقف المعارك والسماح للمساعدات الانسانية بالوصول الى الجميع". واوضح "علينا ان نعمل كل ما يجب من اجل تفعيل وقف اطلاق النار بشكل سريع ونبدأ الحل السياسي الذي طال انتطاره".