يحدث الان
   09:59   
الخارجية: إقفال باب تسجيل المنتشرين اللبنانيين للانتخابات النيابية والوزارة تحاول تمديد المهلة من خلال تعديل القانون   تتمة
   09:57   
روحاني اعلن نهاية "داعش"   تتمة
   09:56   
التحكم المروري: 3 قتلى و19 جريحا في 12 حادث سير في ال 24 ساعة الماضية
   09:11   
‏قائد الجيش للعسكريين: أدعوكم إلى الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي ومايبيّته من نيّات عدوانية ضد لبنان
   09:10   
‏قائد الجيش للعسكريين: أدعوكم إلى عدم التهاون مع الخارجين على القانون والنظام وممتهني الجرائم المنظمة والاعتداء على المواطنين
   المزيد   




الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017 - العدد 6233 - صفحة 3
سليمان أكد أن دلائل الخير ظهرت في المقابلة الواضحة المضمون
دريان: الحريري بين أهله في الرياض ودحض كل الشائعات
أكد مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، أمام زواره أمس، أن «حديث الرئيس سعد الحريري المباشر من بلده الثاني في المملكة العربية السعودية شكل ارتياحاً لدى اللبنانيين وتفاؤلاً بعودته قريباً خلال الأيام المقبلة، ودحض كل الشائعات والتأويلات التي انتشرت في لبنان والعالم وهو بين أهله وإخوانه في الرياض».

واستقبل دريان في دار الفتوى أمس، الرئيس ميشال سليمان، الذي أوضح أن «زيارتي لسماحة المفتي هي للتشاور في الوضع الذي نمر به، وللتعبير عن تقديري للجهود التي قام بها، والتي هي جهود الاعتدال ومسار الاعتدال الذي أثمر حقيقة شعوراً بأن الأزمة التي نحن فيها ستمر، وكذلك الدور الذي يقوم به البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي والزيارة المرتقبة التي تبدأ اليوم (أمس) مساء»، معتبراً أن «دلائل الخير ظهرت في المقابلة التي أجراها الرئيس سعد الحريري، وكانت واضحة المضمون، والذي قاله هو المطلوب، وهو ما يجب أن يقوله رئيس حكومة لبنان، وهذا ما نقوله كلنا، وطلبنا العودة إلى الحوار، والتأكيد على تحييد لبنان، ولا نريد تسميته «إعلان بعبدا»، المهم تحييد لبنان، والتفكير والتوافق على استراتيجية دفاعية، من أجل تنظيم موضوع السلاح، وصولاً إلى تولي الدولة والقوى الأمنية السلاح حصرياً وحدها، هذا بالمضمون، اذاً المقابلة جيدة وتزيل كل الهواجس التي كانت سابقاً».

وأشار الى أن «زيارة غبطة البطريرك اليوم (أمس) ستزيل الشكوك التي ما زالت موجودة»، مؤكداً أن «عودة الرئيس الحريري إلى لبنان ضرورية، وعندما يأتي يعبّر بنفسه عن رغبته إما في الاستمرار بترؤس الحكومة أو في الاستمرار بالاستقالة وفي ضوئها يكلف شخص آخر، ولكن نحن نفضّل أن يكلف الرئيس الحريري شخصياً بتشكيل الحكومة ولو أصر على استقالته، ثم يبدأ الحوار، وهو كفيل بتذليل العقبات كافة».

ووصف الوضع في لبنان بأنه «جيد، ولا خوف عليه، رغم أنَّ الوضع الاقتصادي يقلق الجميع»، معرباً عن اعتقاده أن «الرئيس الحريري استبق هذه الخطوات، ومقابلته بالأمس سبقت هذه التحركات». واعتبر أن «التحركات لا بأس بها، ولكن المضمون الفعلي عبّر هو عنه، وهذه مواقف رئيس حكومة».

أضاف: «هذه مواقف اللبنانيين من طاولة الحوار عندما كانوا يجتمعون أيضاً حولها عند رئيس مجلس النواب نبيه بري في العام 2006، إلى أن توقف عملها، كان كل الحوار يصب في اتجاه استراتيجية دفاعية». وشدد على وجوب «أن يعود حزب الله عن تدخله في شؤون دول صديقة خارج لبنان أولاً، من ثم تبحث الاستراتيجية الدفاعية ثانياً، والنزوح السوري الذي أصبح بالغ الأهمية يجب مناقشته في هيئة الحوار الوطني».

وفي شأن زيارة البطريرك الراعي للسعودية وفي أي إطار ستكون، رأى أن «الأمور تسير نحو النتائج الإيجابية، البطريرك مدعو إلى المملكة العربية السعودية وهذه زيارة مهمة واستثنائية وفريدة، وكان يجب أن تتم قبل الآن، لولا الأزمة الديبلوماسية، وهو بنفسه أيضاً سيتأكد من وضع رئيس الحكومة، قطعنا نصف الطريق أو ثلاثة أرباعه في المقابلة، وسنكمل الطريق بعودة رئيس الحكومة إلى لبنان».

وبحث دريان مع سفير تركيا في لبنان شاغاتاي أرجييس، في الشؤون المحلية والأزمة التي يمر بها لبنان بالإضافة إلى تعزيز العلاقات الثنائية.

ثم استقبل سفير إندونيسيا في لبنان أحمد خان خميدي، الذي قال: «عبّرنا لسماحة المفتي عن تفاجئنا كما الشعب الإندونيسي باستقالة رئيس الحكومة سعد الحريري»، ونتمنى أن تحل هذه المشكلة في أسرع ما يمكن، ونأمل للبنان الأمن والاستقرار والسلام».

والتقى دريان، مجلس بلدية صيدا برئاسة رئيسه محمد السعودي في حضور مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان. وأوضح السعودي «أننا جئنا الى دار الفتوى نمثل الروح الصيداوية، وأبدينا لسماحته تقديرنا لدوره الكبير الذي يقوم به والجهود التي يبذلها لحل الأزمة التي نعيشها وجئنا لنشد على يده، ونحن جنود عنده. وطمأننا سماحته بأن المطلب الآن هو المحافظة على الدستور واتفاق الطائف، فنحن لا نريد أن تنحرف البوصلة، ولا شك في أن رئيس وزراء لبنان هو الشيخ سعد الحريري، وهناك إجماع من جميع الأطراف مسلمين ومسيحيين على أن الوضع الحالي يتطلب رئيس وزراء بمواصفات سعد رفيق الحريري، ونحن مع سماحته والى جانبه وإن شاء الله تحل هذه الأزمة التي مر بها لبنان في أقرب فرصة».

وزار دار الفتوى وفد من «الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين» برئاسة علي فيصل، الذي لفت إلى «أننا أكدنا لسماحة المفتي، باسم الشعب الفلسطيني وقيادته السياسية في لبنان وباسم الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين بأن الفلسطينيين في لبنان هم عنصر أمن وأمان واستقرار ويأملون للبنان أن يتجاوز محنته، وهم يقفون الى جانب وحدته واستقراره وأمنه وسلمه الأهلي ويرفضون أن يكونوا طرفاً في أي صراع داخلي أو اقليمي، وبالتالي هم يؤكدون من جديد موقفهم الثابت والموحد الذي ينسجم والمصلحة الوطنية الفلسطينية واللبنانية بأنهم لن يكونوا طرفاً كما لم يكونوا في أي يوم طرفاً في الصراع الدائر هنا أو في أي مكان آخر، بل هم ينشدون الأمن والاستقرار والسلم الأهلي ويشكلون دعامة لهذه المسيرة ويؤكدون وقوفهم الى جانب لبنان ضد أي اعتداء إسرائيلي يستهدفه وشعبه ومقاومته وكل مكوناته، كما يأملون أن يجري تحصين الحال الأمنية في المخيمات بإقرار الحقوق الإنسانية للفلسطيني في لبنان وخصوصاً حقهم في العمل والتملك واستكمال إعمار مخيم نهر البارد وتنظيم أحوالهم الشخصية»، مؤكداً أن «المخيمات لم ولن تكون في أي يوم من الأيام شوكة في خاصرة الأمن والاستقرار في لبنان، وبالتالي هناك موقف فلسطيني موحد وإمساك وسيطرة للحال الأمنية داخل المخيمات بشكل كامل وبالتنسيق والتعاون مع الدولة وأجهزتها العسكرية والأمنية وكل مكونات الشعب اللبناني بأحزابه ومرجعياته الروحية والدينية والإعلامية والثقافية».

وعرض دريان مع الأمين العام للمجلس الأعلى للدفاع اللواء سعدالله محي الدين الحمد للأوضاع الراهنة.

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 14-11-2017 : طرابلس عن المقابلة التلفزيونية: الحريري ضمير لبنان
Almusqtabal/ 16-11-2017 : هبة أميركية إلى «إطفاء بيروت»
Almusqtabal/ 13-11-2017 : المصالحة المسيحية وموقعها من الإعراب في الكباش الراهن -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 14-11-2017 : سعد الحريري.. - علي نون
Almusqtabal/ 17-11-2017 : في الآتي الأعظم.. - علي نون
Almusqtabal/ 13-11-2017 : «بيان فيتنام» - علي نون
Almusqtabal/ 15-11-2017 : «إصلاح أو ثورة» على الطريقة اللبنانية -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 15-11-2017 : عن لافروف والصدقية - علي نون
Almusqtabal/ 16-11-2017 : لبنان «المحظوظ».. - علي نون
Almusqtabal/ 14-11-2017 : سوريا تبقى أرض المعركة بين إسرائيل وأي طرف -  ثريا شاهين