يحدث الان
   09:11   
‏قائد الجيش للعسكريين: أدعوكم إلى الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي ومايبيّته من نيّات عدوانية ضد لبنان
   09:10   
‏قائد الجيش للعسكريين: أدعوكم إلى عدم التهاون مع الخارجين على القانون والنظام وممتهني الجرائم المنظمة والاعتداء على المواطنين
   09:09   
‏قائد الجيش للعسكريين: أدعوكم للتصدي بكل حزم وقوة لأي محاولة لاستغلال الظروف الراهنة بهدف إثارة الفتنة والتفرقة والفوضى
   09:08   
‏قائد الجيش في أمر اليوم: تعود ذكرى الاستقلال هذا العام في وقت لا تزال الأصداء الإيجابية لعملية فجر الجرود تتردّد محلياً ودولياً بعدما تكلّلت بانتصاركم على الإرهاب
   08:50   
‏الوكالة الوطنية: المياومون في نيو كومباني أقفلوا صالة الزبائن في شركة الكهرباء
   المزيد   




الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017 - العدد 6233 - صفحة 13
في معرض باريسي متنوّع ومفتوح: منحوتات من عصر النهضة حتى اليوم
كان هناك باريس اللوحة مقدمة الى الرسم القديم. كان هناك «صالون الرسم». ها هو اليوم «الفنون الراقية باريس». يقام هذا المعرض في «قصر برونجيار» في باريس: يتضمن فنوناً جميلة، منحوتات، المجال مفتوح لكل عصر: من النهضة إلى المرحلة المعاصرة.

نحو 30 غاليري تشارك في هذه المغامرة... «الأعمال ذات الأبعاد الثلاثة بقيت سنوات غير مقدرة إلا دويتا» يقول أحد العارضين ماثيو نيوز. إلى أعمال مشهورة برونزية لرودان تساوي أقل سعراً من لوحة لمونيه.. هذا البائع المحترف، يعود إلى نهاية القرن التاسع عشر، بلحية ملونة، يهتم بالنحت المتعدد البوليغروم.

إنه موضوع معرض متوقع في متحف أورسي في حزيران المقبل، تعليق أعمال لماتيو نيوز لا يترك رفاقاً. هذا الجريء يجمع على جدرانه مجموعة أقنعة، بينها قناع ريتشار وغنر، ملبّسة بطلاء خرافي أملس وأخضر شاحب، مما يمنحها جواً غريباً، وحتى سوريالياً إلى جوار ماتيو نيوز، تمثال عارية جميلة، برونزية فريديريك ليتون (1886). هذا الفنان البريطاني لم يحقق سوى ثلاثة منحوتات أثرت عميقاً في عصره. عكس مجايليه الذين كانوا يفضّلون نظرة وحيدة، أراد ليتون أن تنظر العمل من كل الزوايا.

بعد «العارية» الجميلة، هناك اكزافييه ايشكوت المتخصص بالفن الحيواني.. إنه شغف يعود إلى طفولته التي أمضاها في مزرعة كان يعمل فيها أهله. فالوحل يلتصق بذاكرته.. ولكي لا يغضب الكبار الذين يدافع عنهم اشكوت (رامبرانت، بوغاتي، أو فرانسوا بومبون)، نجد منحوتة «الأرنب»، بتوقيع ديليجان. إنها ليست قطعة رئيسية! مع هذا فإن برونزيات هذا الفنان لا تعرف كثيراً الشوارع.. لم تكن عند ديليجان الإمكانيات لتذويب منهجياً موديلاته، علماً بأنه كان يقصد كبار الاختصاصيين في التذويب، وهو المشهور هيبراد.

وفي الصالون، روّاد جدد: ادوار امبروسيلي الذي ليس معتاداً «المعارض»، يستخدم مساحة متواضعة في حي دروو.

متحدر من جد هادي جمع، وأب مرمم أعمال على الورق، باع هذا الفنان الشاب أول أعماله إلى المتاحف... يعشق «الطين النضج»، يشعله. «إنها توحي عضوية الفنان البلاستيكي، عجينة». ادوار امبروسيلي يعرض عملين من الطين النضج الأصلي، بتوقيع واحد، فيل فالغرين، (رمزي فنلندي، نال الجنسية الفرنسية. إحداها بعنوان «الأم»، والثانية «الموجه» تمثل بطلة على وشك الانتحار، وقد فتنتها الأمواج.

مصادفة أخرى في مجال النحت الحديث، انطوان بونسيه، أحد رواد التجريد، ظهر عند بائعي: برونزياته المجلدة تلمع، وفي الوقت ذاته على ستاند غاليري «البريزيدانس» أو غاليري برام ولورنسو الصور الهوائية لبونسيه، التي تذكر منحنياتها بجان أ.ب. تتألف من الممتلئ والفارغ.. الفنان البلاستيكي، عضو أكاديمية الفنون الجميلة تجاوز التاسعة والثمانين، وما زالت أعماله رائعة، وفتيّة، ونضرة.

ترجمة: ب.ش


  الاكثر قراءة في « ثقافة و فنون »
Almusqtabal/ 11-11-2017 : رواية «ألما» للوكليزيو
Almusqtabal/ 11-11-2017 : المناضلة
Almusqtabal/ 11-11-2017 : إشكالية العلاقة بين العَولمة والعلوم الاجتماعية
Almusqtabal/ 11-11-2017 : لبنان كلّه في انتظار الحريري!
Almusqtabal/ 11-11-2017 : إطلاق كتاب للأطفال حول الأقوال المأثورة اللبنانية
Almusqtabal/ 17-11-2017 : قسوة وعتاب
Almusqtabal/ 15-11-2017 : مونودراما، سياسة، غناء،.. وهولاكو!
Almusqtabal/ 18-11-2017 : الروائي النروجي الكبير كارل أوف كنوسغاراد عن سيرته: أنا أسسّت لكتابة السيَر الذاتية في النروج؟
Almusqtabal/ 18-11-2017 : اصدارات
Almusqtabal/ 17-11-2017 : إنجاز التحضيرات لمعرض الكتاب العربي