يحدث الان
   14:19   
الخارجية الاميركية: نقف مع مصر في هذا الوقت العصيب ونحن نواصل العمل معا لمحاربة آفة الإرهاب
   14:11   
استطلاعات: تحالف رئيس الوزراء الياباني يحقق فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية
   14:11   
حركة المرور كثيفة على طريق ذوق مصبح بالاتجاهين
   14:04   
حاصباني: نحن بحاجة لإدارة رشيدة بعيدا عن المزيدات   تتمة
   13:33   
مصادر بعبدا ل"المستقبل": رئيس الجمهورية ميشال عون إلى الكويت في ٥ ت٢ المقبل على رأس وفد وزاري للقاء الأمير الكويتي وكبار المسؤولين
   المزيد   




الخميس 12 تشرين الأول 2017 - العدد 6205 - صفحة 3
ريتشارد تزور دار الفتوى و«المجلس الشيعي»
دريان: لبنان لا يقوم إلاّ بالتوافق والتفاهم
زارت سفيرة الولايات المتحدة الأميركية في لبنان اليزابيت ريتشارد أمس، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى. وأكد المفتي دريان أن «لبنان لا يقوم إلاّ على التوافق، وأن كثيراً من أموره التي تهم البلد سياسياً وأمنياً واقتصادياً لا تتحقّق إلا بالتوافق والتفاهم، لضمان الاستقرار والأمن والأمان في لبنان، وأن أيّ اهتزاز في هذا التوافق هو بداية مشروع فتنة نحن بغنى عنها».

وشدد على أن «اللبنانيين حريصون على تعزيز وحدتهم لضمان الاستقرار في بلدهم، لمواجهة الإرهاب بكل أشكاله وأنواعه، الذي تجلّى بانتصار الجيش اللبناني في التصدّي للمجموعات المسلحة على حدوده في جرود عرسال»، مشيراً الى أن «لبنان تربطه علاقات وصداقات ودّية مع الدول العربية الشقيقة والأجنبية الصديقة، التي تحترم حريته وسيادته وعروبته وقراراته، ولا تتدخل في شؤونه وشجونه»، مركّزاً على أن «إسرائيل هي عدو للبنان، ومحتلة لفلسطين، وتقوم بخرق أجواء لبنان، والتعدّي على حدوده، ولا تلتزم القرارات الدولية الخاصة بلبنان وفلسطين أو تحترمها، والتي في صدارتها إعطاء الشعب الفلسطيني حقّه، لإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف».

كما زارت ريتشارد رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان في مقر المجلس. وأوضح قبلان أن «المسلمين الشيعة دعاة سلام ومحبة وتعاون، يسيرون في نهج الاعتدال والاستقامة، ولا يعتدون على أحد، ويرفضون الاعتداء عليهم، وهم يتصدّون للارهاب بشقيه التكفيري والصهيوني»، لافتاً الى ان «عداوتنا مع الكيان الصهيوني تنطلق من اغتصابه لأرضنا، وتشريده لشعوبنا، وانتهاكاته اليومية لسيادتنا، فضلاً عن تهديداته المستمرة بالاعتداء على لبنان».

وأشار الى أن «المسلمين الشيعة يرتبطون مع الشعب الأميركي بعلاقات صداقة وتعاون، وهم ليسوا إرهابيين، ويشكلون رأس حربة في مكافحة الارهاب، وخصوصاً في لبنان، إذ يحرصون على حفظ وحدة واستقرار لبنان، ودعم جيشه ومؤسساته وحماية أرضه ودفع الأخطار عنه»، مطالباً «الإدارة الاميركية بالانصاف والمساواة في تعاطيها مع الشعوب المظلومة، ولا سيّما الشعبين اليمني والفلسطيني، وعدم الانحياز الى الكيان الصهيوني، الذي يشكّل مصدر العدوان على الشعوب العربية والاسلامية، ممّا يحتم أن تعمل الإدارة الاميركية على وقف المجازر في اليمن، وإعادة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم، وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف».

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 13-10-2017 : ريفي يتبنّى حملة الممانعة ضدّ رفيق الحريري و«سوليدير» - خالد موسى
Almusqtabal/ 14-10-2017 : في جدّية ترامب - علي نون
Almusqtabal/ 10-10-2017 : العقوبات تُحيّد الجيش والمصارف..ولا تُبدّد المخاوف -  ثريا شاهين
Almusqtabal/ 11-10-2017 : حين يريد «حزب الله» الشيء ونقيضه في السياسة الإقليمية -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 10-10-2017 : في بديهيات بسيطة! - علي نون
Almusqtabal/ 13-10-2017 : الحرب القريبة.. البعيدة؟ - علي نون
Almusqtabal/ 14-10-2017 : يقال
Almusqtabal/ 13-10-2017 : إعادة إعمار سوريا و«لعبة» شدّ الحبال الروسي ــــ الغربي -  ثريا شاهين
Almusqtabal/ 16-10-2017 : عن إسرائيل المحتارة حيال موقف روسيا في المواجهة الإقليمية القادمة - وسام سعادة
Almusqtabal/ 12-10-2017 : في «الإرهاب».. الشامل! - علي نون