يحدث الان
   14:19   
الخارجية الاميركية: نقف مع مصر في هذا الوقت العصيب ونحن نواصل العمل معا لمحاربة آفة الإرهاب
   14:11   
استطلاعات: تحالف رئيس الوزراء الياباني يحقق فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية
   14:11   
حركة المرور كثيفة على طريق ذوق مصبح بالاتجاهين
   14:04   
حاصباني: نحن بحاجة لإدارة رشيدة بعيدا عن المزيدات   تتمة
   13:33   
مصادر بعبدا ل"المستقبل": رئيس الجمهورية ميشال عون إلى الكويت في ٥ ت٢ المقبل على رأس وفد وزاري للقاء الأمير الكويتي وكبار المسؤولين
   المزيد   




الخميس 12 تشرين الأول 2017 - العدد 6205 - صفحة 13
معهد العالم العربي في باريس يحتفل «بثقافة مسيحيّي الشرق»
«مسيحيو الشرق»، الموجودون فيه منذ ألفي عام. منهم، اليوم، من يختار طريقه إلى المنافي.

«معهد العالم العربي» في باريس، يكرّم ثقافتهم. هنا في الأردن عمّد القديس يوحنا المعمداني يسوع، قبل أن يبدأ سنوات تبشيره. وكأن الغربيين غالباً ما ينسون ذلك، لكن الطوائف المسيحية الشرقية كانوا انجيليين، عندنا كان الغاليون وثنيّين.

المسيحية التي ولدت في فلسطين، انتشرت في البداية في الشرق الأوسط، في «مسيحيو الشرق ألف عام من التاريخ» متحف كبير للمرة الأولى في باريس. كرّس معرضاً لهذه الطوائف المارونية، القبطية، السريانية، الكلدانية، المهدّدة بالحروب، والإرهاب والنفي.

يقدّم المعرض 300 عمل مأخوذة من كنائس مختلفة، فيها مئات قديمة. ومنها يعود الى أول كنيسة معروفة. من مصر، الى العراق، مروراً بفلسطين، انطلاقاً من الغزو العربي في القرن السابع، أصبح المسيحيون شيئاً فشيئاً أقلية.

لكن الفنانين والمثقفين ومن مختلف الأديان ما زالت آثارهم واضحة.. فتلامذة المسيح يستمرون في تقديم وتصوير البشر والحيوانات متأثرين بالجماليات الإسلامية، خصوصاً بحروفيتها الملونة.


  الاكثر قراءة في « ثقافة و فنون »
Almusqtabal/ 16-10-2017 : رحيل الممثل جان روشفور عن 87 عاماً: فارس السينما الفرنسية! - بول شاوول
Almusqtabal/ 14-10-2017 : نشأة الفقه الإمامي ومدارسه للقاضي الشيخ جعفر المهاجر
Almusqtabal/ 14-10-2017 : قصائد للشاعر البولندي الكبير جانوس بيلنسكي (1921 - 1981) موت الحشرة الأكثر بؤساً شبيه لطلوع الشمس
Almusqtabal/ 13-10-2017 : تابوهات طهران
Almusqtabal/ 17-10-2017 : امرأة مقتحمة!
Almusqtabal/ 13-10-2017 : المخرجات تتصدّرنَ الحضور!
Almusqtabal/ 13-10-2017 : «الريجي» وزّعت الجوائز على الفائزين
Almusqtabal/ 17-10-2017 : «فضيلة أن تكون لا أحد» للسعودي بدر الحمود فاز بجائزة لجنة التحكيم - يقظان التقي
Almusqtabal/ 17-10-2017 : إيزنشتاين في فيلم دعائي لكن رائع!
Almusqtabal/ 17-10-2017 : «بابا سيعود قريباً»