يحدث الان
   14:19   
الخارجية الاميركية: نقف مع مصر في هذا الوقت العصيب ونحن نواصل العمل معا لمحاربة آفة الإرهاب
   14:11   
استطلاعات: تحالف رئيس الوزراء الياباني يحقق فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية
   14:11   
حركة المرور كثيفة على طريق ذوق مصبح بالاتجاهين
   14:04   
حاصباني: نحن بحاجة لإدارة رشيدة بعيدا عن المزيدات   تتمة
   13:33   
مصادر بعبدا ل"المستقبل": رئيس الجمهورية ميشال عون إلى الكويت في ٥ ت٢ المقبل على رأس وفد وزاري للقاء الأمير الكويتي وكبار المسؤولين
   المزيد   




الخميس 12 تشرين الأول 2017 - العدد 6205 - صفحة 11
الأمم المتحدة: عملية جيش ميانمار هدفت لمنع عودة الروهينغا
اعتبر مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد أمس، إن قوات الأمن في ميانمار طردت بوحشية نحو نصف مليون من مسلمي الروهينغا من ولاية راخين الشمالية، وأحرقت منازلهم ومحاصيلهم وقراهم، وذلك لمنعهم من العودة.

وفي تقرير استند إلى إجراء مقابلات مع 65 من الروهينغا الذين وصلوا إلى بنغلادش الشهر الماضي، قال المكتب إن «عمليات التطهير» بدأت قبل هجمات المتمردين على مواقع للشرطة يوم 25 آب الماضي، وإنها شملت عمليات قتل وتعذيب واغتصاب لأطفال.

وأكد الأمير زيد الذي وصف عمليات الحكومة في ميانمار بأنها «نموذج صارخ على التطهير العرقي»، في بيان، إن تلك العمليات بدت كأنها «حيلة خبيثة لتهجير أعداد كبيرة من الناس بالقوة دون أي احتمال لعودتهم».

وذكر أحدث تقرير صادر عن مكتبه في جنيف أن «معلومات موثوقة توضح أن قوات الأمن في ميانمار تعمدت تدمير ممتلكات الروهينغا وإحراق مساكنهم وقراهم في ولاية راخين بشمال البلاد، ليس فقط لدفع السكان للنزوح بأعداد كبيرة لكن أيضاً لمنع ضحايا الروهينغا الفارين من العودة إلى منازلهم».

وأضاف التقرير «إن تدمير قوات الأمن، التي عادة ما كانت مصحوبة بمسلحين من بوذيي راخين، للمنازل والحقول ومستودعات الغذاء والمحاصيل والماشية جعل احتمال عودة الروهينغا إلى حياتهم الطبيعية في ولاية راخين شبه مستحيل».

وأورد التقرير أن دلائل تشير إلى أن قوات الأمن في ميانمار زرعت ألغاما أرضية على امتداد الحدود في محاولة لمنع الروهينغا من العودة. وأضاف «هناك مؤشرات على أن العنف لا يزال مستمراً».

وفي زيارة لمخيم كوكس بازار في بنغلادش خلال الفترة من 14 إلى 24 أيلول الماضي، التقى فريق من مسؤولي حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ضحايا وشهوداً ووثقوا شهاداتهم.

وذكر التقرير أن الفريق وثق «إطلاق النار العشوائي» من جانب قوات الأمن في ميانمار «على القرويين من الروهينجا مما أسفر عن إصابة ومقتل ضحايا أبرياء، علاوة على إحراق المنازل». وأضاف: «كل الشهادات تقريباً أشارت إلى أن الناس تعرضوا لإطلاق النار من مسافات قريبة وعلى ظهورهم لدى محاولتهم الفرار مذعورين». وقال «الشهود قالوا إن ضحايا الروهينغا، ومنهم أطفال ومسنون، قتلوا حرقاً داخل منازلهم».

وبحسب التقرير، أشار عدد ممن أجرى الفريق مقابلات معهم، إلى أن قوات الأمن كانت تستخدم قذائف صاروخية لإحراق المنازل. وأضاف أن رجالا «يرتدون الزي العسكري» اغتصبوا فتيات تتراوح أعمارهن بين خمس وسبع سنوات، وغالباً ما كان ذلك يحدث أمام أعين ذويهم.

(رويترز)

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 14-10-2017 : الجيش التركي ينشر نقاط مراقبة في إدلب
Almusqtabal/ 16-10-2017 : «واتساب ـــــ بزنس»: مدفوع يعمل بخطوط أرضية - عماد الشدياق
Almusqtabal/ 14-10-2017 : الاستراتيجية الجديدة لترامب حول إيران
Almusqtabal/ 17-10-2017 : الملك و«الزلزال السياسي» في المغرب - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «الأطلسي» يحذّر من «العواقب الكارثية» لأي تدخّل عسكري في كوريا الشمالية
Almusqtabal/ 14-10-2017 : مقتل 6 جنود مصريين بهجوم في شمال سيناء
Almusqtabal/ 14-10-2017 : توقف محادثات إخراج المدنيين المحاصرين في الرقة
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «إنترفاكس»: موسكو والرياض بصدد توقيع عقد «أس ـــــ 400»
Almusqtabal/ 14-10-2017 : إسرائيل تفرج عن نائب من «حماس»
Almusqtabal/ 14-10-2017 : روسيا تشكك في مستقبل التحقيق في استخدام أسلحة كيميائية في سوريا