يحدث الان
   14:19   
الخارجية الاميركية: نقف مع مصر في هذا الوقت العصيب ونحن نواصل العمل معا لمحاربة آفة الإرهاب
   14:11   
استطلاعات: تحالف رئيس الوزراء الياباني يحقق فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية
   14:11   
حركة المرور كثيفة على طريق ذوق مصبح بالاتجاهين
   14:04   
حاصباني: نحن بحاجة لإدارة رشيدة بعيدا عن المزيدات   تتمة
   13:33   
مصادر بعبدا ل"المستقبل": رئيس الجمهورية ميشال عون إلى الكويت في ٥ ت٢ المقبل على رأس وفد وزاري للقاء الأمير الكويتي وكبار المسؤولين
   المزيد   




الخميس 12 تشرين الأول 2017 - العدد 6205 - صفحة 10
واشنطن تطالب أنقرة بتفسير حول اعتقال موظف في قنصليتها
أكد السفير الأميركي لدى تركيا جون باس أمس، أن الولايات المتحدة تريد تفسيراً من أنقرة بشأن اعتقال عضو بالبعثة الأميركية في تركيا، والذي دفع واشنطن إلى تعليق إصدار تأشيرات في تركيا.

وقال باس الذي ينحي عليه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان باللائمة في إثارة النزاع، أن الولايات المتحدة لا تعتزم قطع علاقة قائمة منذ فترة طويلة مع تركيا، وأن البلدين سيواصلان الحوار بشأن المسألة. وأضاف: «لسوء الحظ...لم تتلق الحكومة الأميركية بعد اتصالاً رسمياً من الحكومة التركية بشأن أسباب احتجاز أو اعتقال موظفينا المحليين».

وتقول الولايات المتحدة إن إثنين من موظفي قنصليتها الأتراك اعتقلا في تركيا هذا العام. ودفع اعتقال ثانيهما في اسطنبول الأسبوع الماضي واشنطن لإعلان وقف إصدار التأشيرات لغير المهاجرين في تركيا يوم الأحد، في خطوة ردت عليها أنقرة بالمثل خلال ساعات.

وأدى النزاع إلى تراجع جديد في العلاقات الهشة أصلا بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي بعد شهور من التوتر المرتبط بالصراع في سوريا ومحاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا العام الماضي وقضايا مرفوعة في الولايات المتحدة ضد مسؤولين أتراك.

من جهة ثانية، أفادت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية، أن محكمة تركية أصدرت حكماً بالسجن سنتين وشهر بحق صحافية تعمل لحسابها، بسبب مقال لها حول النزاع بين السلطات التركية والمتمردين الأكراد.

وأوضحت الصحيفة أن الصحافية أيلا البيرق التي تحمل الجنسيتين التركية والفنلندية موجودة حالياً في نيويورك، وأن المقال الذي كتبته كان متوازناً، موضحة أن الصحافية ستستأنف الحكم الصادر بحقها.

ولم توضح الصحيفة تاريخ صدور الحكم الغيابي بحق الصحافية.

ونشر مقال الصحافية في آب 2015، وقد تمحور حول النزاع في سيلوبي على الحدود بين تركيا وأقليم كردستان العراق، بين قوات الأمن التركية وحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا «ارهابياً».

وتضمن المقال مقابلات مع عمدة مدينة سيلوبي ومع عدد من سكانها، إضافة إلى مسؤول حكومي تركي، وممثل عن منظمة تقول أنقرة أنها الفرع الشبابي لحزب العمال الكردستاني.

واستدعت الشرطة التركية في اسطنبول الصحافية في تشرين الثاني 2015، وتم إبلاغها بأنه يتم التحقيق في قيامها بنشر دعاية إرهابية.

وأوضحت «وول ستريت جورنال» أيضاً أن الصحافية أبلغت الشرطة خلال استدعائها أن مقالها يعكس تماماً حقيقة النزاع بين حزب العمال الكردستاني والحكومة التركية.

وفي نيسان 2016، وجهت إلى الصحافية تهمة خرق قوانين مكافحة الارهاب.

وقال ناشر صحيفة «وول ستريت جورنال» ويليام لويس «إن قيام القضاء التركي بمحاكمة صحافية محترفة ومحترمة، يشكل صفعة لكل الذين يدافعون عن صحافة مستقلة وحيوية. نطالب كل الذين يتشاطرون هذا الرأي بإسماع صوتهم».

(رويترز- أ ف ب)

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 14-10-2017 : الجيش التركي ينشر نقاط مراقبة في إدلب
Almusqtabal/ 16-10-2017 : «واتساب ـــــ بزنس»: مدفوع يعمل بخطوط أرضية - عماد الشدياق
Almusqtabal/ 14-10-2017 : الاستراتيجية الجديدة لترامب حول إيران
Almusqtabal/ 17-10-2017 : الملك و«الزلزال السياسي» في المغرب - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «الأطلسي» يحذّر من «العواقب الكارثية» لأي تدخّل عسكري في كوريا الشمالية
Almusqtabal/ 14-10-2017 : مقتل 6 جنود مصريين بهجوم في شمال سيناء
Almusqtabal/ 14-10-2017 : توقف محادثات إخراج المدنيين المحاصرين في الرقة
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «إنترفاكس»: موسكو والرياض بصدد توقيع عقد «أس ـــــ 400»
Almusqtabal/ 14-10-2017 : إسرائيل تفرج عن نائب من «حماس»
Almusqtabal/ 14-10-2017 : روسيا تشكك في مستقبل التحقيق في استخدام أسلحة كيميائية في سوريا