يحدث الان
   15:09   
توقيف لبنانيين يروجان المخدرات في قضاء بنت جبيل   تتمة
   14:37   
ماكرون: استقرار لبنان أولوية فرنسية في الشرقين الأدنى والأوسط   تتمة
   14:25   
"كتلة الوفاء للمقاومة": "حزب الله" منفتح على كل ما يحفظ الأمن والسلم الأهلي ويعيد حركة الدولة إلى سياقها الطبيعي
   14:23   
الحريري يجري اتصالا بأمير الكويت للاطمئنان الى صحته   تتمة
   14:20   
البيان الختامي لمؤتمر الرياض: التمسك بالحل السياسي وفق جنيف
   المزيد   




الأربعاء 13 أيلول 2017 - العدد 6180 - صفحة 13
إلغاء القمة الإسرائيلية ـــــ الأفريقية احتجاجاً على سياسة الاحتلال
الناصرة ـــــ «المستقبل»

رضخ رئيس توغو، فور غناسينغبي، لمطلب عدم عقد القمة الاسرائيلية - الافريقية التي اقرت لشهر تشرين الاول المقبل، واكدت مصادر سياسية ان قرار التأجيل جاء عقب ضغوط مارسها الفلسطينيون وجنوب افريقيا ودول عربية عدة لإلغاء القمة، احتجاجا على سياسة الاحتلال الاسرائيلي.

وادعت اسرائيل ان القمة تأجلت لاسباب تعود الى ضرورة الترتيبات والتقييمات المعقدة للقمة. وانكر الناطق بلسان الخارجية الاسرائيلية، عمانوئيل نحشون، الغاء القمة بل تأجيلها لموعد لم يحدد بعد.

ورأت مصادر اسرائيلية ان القرار، سواء كان الغاء القمة او تأجيلها، يُعتبر ضربة للخط العلني الذي يقوده رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو الذي يدعي ان علاقات اسرائيل الخارجية تتأثر بشكل قليل من الصراع مع الفلسطينيين، مقارنة بالماضي.

وكان نتنياهو قد صرح مؤخرا، خلال حفل في وزارة الخارجية، بان «اسرائيل نجحت في اختراق دولي كبير يشمل كل القارات، وعودة اسرائيل الى افريقيا، توسع حجم المساعدة التكنولوجية وتحظى باهتمام كبير في القارة».

وأضاف نتنياهو: «يحدث هنا اختراق، وسأوضح لماذا يحدث ذلك، لأن الافتراض الأساسي كان أنه إذا توصلنا إلى اتفاق مع الفلسطينيين، وهو ما أردناه وما زلنا نريده، فان هذا سيفتح العالم امامنا. ولا شك أن هذا سيساعد، ولكن العالم يفتح ابوابه بدونه، وهذا تغيير ضخم. العالم كله يتغير».

وتابع: «ما يحدث هنا هو تغيير ضخم، وهذا يحدث على الرغم من حقيقة عدم قيام الفلسطينيين بتغيير الظروف السياسية للاتفاق السياسي. وعلى الرغم من ذلك فان هذا يحدث. هذا يحدث لأننا ننمي قوتين توفران معا القوة الثالثة. ننمي القوة الاقتصادية - التكنولوجية التي تسمح بتنمية القوة العسكرية - الاستخبارية لإسرائيل، وهذا الدمج يمنحنا القوة السياسية، وهذا مفهوم مختلف».

ويشار الى انه كان يُفترض ان تشكل هذه القمة ذروة الخطوات الديبلوماسية الاسرائيلية لتعزيز العلاقات مع دول القارة الافريقية. وفي اطار هذه الخطوات، قام نتنياهو بزيارتين الى افريقيا خلال سنة، الاولى في شرق القارة في تموز 2016، والثانية في غرب القارة في حزيران الماضي. ومن بين الاهداف المعلنة لنتنياهو، تغيير طابع تصويت الدول الافريقية في الامم المتحدة، والتي تنحاز بشكل دائم الى جانب الفلسطينيين وضد اسرائيل.

وكان الفلسطينيون وعدة دول عربية وجنوب افريقيا، قد اطلقوا حملة لصد الخطوة الاسرائيلية. وفي هذا الاطار اعلنت عدة دول عن رفضها لعقد القمة، وحولت رسائل بهذا الصدد الى حكومة لومي. كما اعلن ديبلوماسيون افارقة بأن بلادهم تعتزم مقاطعة القمة.

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 13-11-2017 : قمر مغربي ينطلق من قاعدة ثابتة - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 20-11-2017 : البابا: مساعدة الفقراء جواز سفر إلى الجنة
Almusqtabal/ 19-11-2017 : فتح معبر رفح 3 أيام بعد تسلّم «السلطة» المعابر
Almusqtabal/ 22-11-2017 : مسؤولون في الخارجية الأميركية يتهمون تيلرسون بانتهاك حظر تجنيد الأطفال
Almusqtabal/ 20-11-2017 : الأكراد يتوافقون في ما بينهم تحت تأثير الضغوط - أربيل ـــــــ رستم محمود
Almusqtabal/ 22-11-2017 : الرياض: القضية الفلسطينية قضية العرب والمسلمين الأولى
Almusqtabal/ 13-11-2017 : خسر أكراد العراق.. وكذلك تركيا - أربيل ــــــ رستم محمود
Almusqtabal/ 19-11-2017 : زعيم المعارضة الفنزويلية يفرّ إلى إسبانيا
Almusqtabal/ 22-11-2017 : إيران تخسر جنرالاً في البوكمال وإعلامها «يخطف» هزيمة «داعش»
Almusqtabal/ 17-11-2017 : منظمات حقوقية تتهم ميانمار بارتكاب إبادة وعمليات اغتصاب جماعي ضد الروهينغا