يحدث الان
   19:23   
‏ماكرون: يجب إبقاء الاتفاق النووي مع إيران‬ كما هو مع إضافة فقرات تتعلق بالصواريخ البالستية وقيود على الانشطة النووية الايرانية بعد 2025
   19:22   
‏الجبير: لا أعتقد أن إيران تلتزم بالاتفاق النووي ويجب حملها على الالتزام
   19:21   
‏مسؤول إيراني: قادرون على استئناف أنشطتنا النووية المتوقفة فورا إذا تطلب الأمر
   19:12   
‏روحاني: الاتفاق النووي يخص المجموعة الدولية وليس طرفا واحدا
   19:04   
جريح بإطلاق نار في مخيم عين الحلوة   تتمة
   المزيد   




الأربعاء 13 أيلول 2017 - العدد 6180 - صفحة 1
البرلمان العراقي يرفض استفتاء كردستان ويُعمّق الأزمة مع أربيل
بغداد ــــ علي البغدادي


عمق قرار البرلمان العراقي رفض استفتاء انفصال إقليم كردستان، المُزمع في 25 أيلول الحالي، من الأزمة السياسية بين بغداد وأربيل، وزاد من الانقسام السياسي بشكل قد يُعرقل التوصل الى حل وسط للأزمة التي ربما تقود العراق الى أتون نزاع عرقي.

ويبدو أن أكراد العراق بدأوا يتلمسون وجود تحركات عسكرية في مناطق عربية متاخمة لإقليم كردستان، يريد الأكراد إجراء استفتاء الانفصال فيها، وإلحاقها بالإقليم وخصوصاً مدينة كركوك (شمال شرق العراق) المُتنازع عليها بين العرب والتركمان من جهة والأكراد من جهة أخرى، وأطلق منها رئيس الإقليم مسعود البارزاني رسائل حازمة بالرد على أي هجوم على المدينة الغنية بالثروات.

وصوّت البرلمان العراقي على قرار نيابي يرفض إجراء استفتاء إقليم كردستان بناء على طلب مقدم من 80 نائباً.

وقال مصدر نيابي لصحيفة «المستقبل» إن «قرار البرلمان أشار الى أن الدستور العراقي قد حدد الحالات التي يُستفتى بشأنها الشعب، ولم يكن من بينها استفتاء من أجل الانفصال، كما خلا الدستور من نص ينظم حالة الانفصال، وهو يعارض وحدة الدولة الاتحادية» مشيراً الى أن «البرلمان شدد على أن إقحام بعض المناطق الواقعة خارج إقليم كردستان بالاستفتاء المزمع مخالف للدستور».

ولفت المصدر إلى أن «قرار البرلمان العراقي الذي اتخذ بإجماع الكتل النيابية باستثناء الكتل الكردية، أكد على رفض الاستفتاء

المقرر إجراؤه ضمن حدود إقليم كردستان وخارج حدود الإقليم، وكل الأراضي المتنازع عليها، ومن بينها كركوك، وإلزام السلطات المختصة باتخاذ ما يلزم لإلغائه، وأن تتحمل الحكومة العراقية مسؤوليتها في الحفاظ على وحدة العراق، واتخاذ كل التدابير والقرارات التي تضمن الحفاظ على وحدة العراق فضلاً عن إلزام الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم ببدء الحوار الجاد لمعالجة المسائل العالقة بموجب الدستور والقوانين النافذة».

ورد التحالف الكردستاني في البرلمان العراقي، فهدد باتخاذ موقف في حال لم يلغ البرلمان قراره رفض الاستفتاء.

وقال النائب عن التحالف، مثنى أمين، خلال مؤتمر صحافي عقده أمس في مبنى البرلمان مع عدد من نواب التحالف الكردي، إن «قرار مجلس النواب، مخالف للدستور والنظام الداخلي»، لافتاً إلى أن هذا القرار «صيغ من قبل هيئة رئاسة البرلمان بغياب ممثلي الكرد، بعكس ما يجري في كل القرارات السابقة، وأقرّ من دون مناقشة»، وأضاف أنه «جرى التصويت على القرار من دون اكتمال النصاب» مطالباً بإلغائه، ومهدداً بـ«اتخاذ موقف آخر بعكس ذلك».

وكان النواب الأكراد قد انسحبوا من جلسة البرلمان التي عقدت أمس وغادروا القاعة احتجاجاً على التصويت على رفض الاستفتاء.

بدوره، وصف رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاستفتاء بأنه «غير دستوري»، داعياً في مؤتمر صحافي، زعماء الإقليم إلى زيارة بغداد وإجراء حوار بشأن هذه القضية. وأضاف: «لحرصي على الكرد كمواطنين عراقيين ولعلمي بما يجري فإنني أعلم بأن الخطوات المُتخذة لإجراء الاستفتاء ستؤدي إلى إضاعة كل الذي تحقق». وتابع «حذار حذار ممن يريد أن يجرنا إلى فتنة جديدة يكون الكل فيها خاسراً فلا خيار لنا إلا الحوار لتحقيق مصالح مواطنينا، وهذا هو هدفنا».

وأخفقت الجهود السياسية والوساطات المبذولة حتى الآن وآخرها اجتماع نائب الرئيس العراقي إياد علاوي في أربيل أمس مع رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني بإقناع الأكراد بتأجيل إجراء استفتاء الانفصال، والعمل على لملمة الوضع الداخلي.

وقال مكتب علاوي في بيان أمس إن «اللقاء الذي اتسم بالوضوح والصراحة، شهد بحثاً مطولاً لعموم الأوضاع على الساحة المحلية وفي مقدمتها ملف الاستفتاء في إقليم كردستان». وأضاف أن علاوي شدد «على ضرورة تغليب لغة الحوار والتفاهم وتجنيب البلد أي صراعات أو صدامات حالياً أو في المستقبل»، مؤكداً «أهمية حل جميع المسائل الخلافية بروح الاخوة والتضامن الوطني».

وزار البارزاني أمس مدينة كركوك المتنازع عليها ذات الأهمية الاستراتيجية، ملوحاً برد الإقليم على «التهديدات الصبيانية» لإشعال الحرب، وقال خلال اجتماعه مع عدد من شيوخ العشائر العربية والكردية في كركوك وأكاديميين ورجال دين بحضور عدد من أعضاء مجلس المحافظة والمحافظ أمس، «جئنا إلى كركوك لنسمع ملاحظاتكم حول قرار الاستفتاء الذي لا يُعد قرار شعب واحد، بل قرار الكل في إقليم كردستان من كل القوميات والأديان».

واضاف البارزاني: «نحترم كل وجهات النظر التي تعارض الاستفتاء ونريد احترام الأغلبية»، مشدداً على أن «قرار الاستفتاء جاء لأن جميع المحاولات السابقة فشلت وشعب كردستان يعاني»، مشيراً الى أن «الكرد غير مرغوب فيهم في بغداد في ظل حكم دولة طائفية، وبعدما حاولنا بناء هوية عراقية موحدة تحمينا، لكن هذا لم يحصل»، وقال: «إننا نبحث عن صيغة جديدة وهي أن نستقل عن العراق، والشعب يحدد مصيره».

وشدد البارزاني على انه «لا أحد يحدد مصير أهل كركوك غير أهل المحافظة»، مضيفاً: «لن نسمح لأحد أن يمنع أهل كركوك من تقرير مصيرهم»، وقال: «إننا نسمع تهديدات صبيانية لإشعال الحرب، ولا نهتم بها، ومن يحاول تنفيذ تهديده، فسنمارس حق الدفاع عن النفس».

   مقالات للكاتب  
Almusqtabal/ 18-09-2017 : الرياض تعرض التوسّط بين بغداد وأربيل.. وإيران تهدّد بحصار كردستان - بغداد ـــــ علي البغدادي
Almusqtabal/ 14-09-2017 : أزمة الاستفتاء: مستقبل الرئيس العراقي «الكردي» على المحك - بغداد ـــــ علي البغدادي
Almusqtabal/ 13-09-2017 : البرلمان العراقي يرفض استفتاء كردستان ويُعمّق الأزمة مع أربيل - بغداد ــــ علي البغدادي
Almusqtabal/ 11-09-2017 : البارزاني متمسّك بالاستفتاء - بغداد ــــ علي البغدادي
Almusqtabal/ 06-09-2017 : العراق: صفقة «داعش» تتفاعل والميليشيات تهدّد مرجعاً شيعياً - بغداد ــــــ علي البغدادي
Almusqtabal/ 05-09-2017 : عين خامنئي على موقع السيستاني - بغداد ـــــــ علي البغدادي
Almusqtabal/ 01-09-2017 : عراقيون لنصرالله: لسنا مكبّاً للإرهابيين - بغداد ــــــ علي البغدادي
Almusqtabal/ 29-08-2017 : نينوى تقترب من طي صفحة «داعش» - بغداد ـــــ علي البغدادي
Almusqtabal/ 27-08-2017 : رفع العلم العراقي في قلب تلعفر - بغداد ــــــ علي البغدادي
Almusqtabal/ 26-08-2017 : القوات العراقية تخترق دفاعات «داعش» داخل تلعفر - بغداد ـــــ علي البغدادي