يحدث الان
   23:25   
‏محافظ روتردام: القبض على سائق الحافلة الصغيرة بعد تلقي تحذير أمني من إسبانيا
   23:05   
إمتداد حريق أحد أحراج محمية جبل موسى إلى احراج قرى مجاورة
   22:58   
قتيل صدما على اوتوستراد النقاش
   23:15   
‏مصادر للعربية: السفير الروسي في الخرطوم عثر عليه غارقا في حوض السباحة بمنزله
   22:55   
‏محافظ روتردام: الشرطة الإسبانية أرسلت تحذيرا من هجوم إرهابي على حفل موسيقي
   المزيد   




الأحد 13 آب 2017 - العدد 6152 - صفحة 8
معركة تلعفر بانتظار إشارة العبادي وسجال داخل «الحشد» حول المُشاركة
بغداد ـــــ «المستقبل»

تنتظر القوات الأمنية العراقية «الضوء الاخضر» من رئيس الحكومة حيدر العبادي لاطلاق عملية استعادة قضاء تلعفر من قبضة «داعش» وسط غموض بشأن مشاركة ميليشيات «الحشد الشعبي» في المعركة.

وقال رئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول ركن عثمان الغانمي في تصريح صحافي امس إن «جميع المستلزمات والخطط العسكرية لعملية استعادة قضاء تلعفر جاهزة»، لافتا إلى أن«القوات العراقية المشتركة أخذت مواقعها في الأماكن المرسومة لها تمهيدا للشروع في استعادة القضاء».

وأوضح الغانمي أن «القطعات العسكرية المشاركة في استعادة تلعفر ستشن عمليات تمهيدية واستباقية قبل البدء بعملية الاستعادة»، منوها الى أن«الخطوة التالية بعد انتهاء هذه العملية ستكون مسك الحدود العراقية وتطهيرها من عناصر تنظيم داعش».

ويدور سجال بين قادة فصائل شيعية منخرطة في «الحشد الشعبي» بشأن المشاركة في معركة تلعفر، على خلفية الدعم العسكري الاميركي المقدم في الحملة العسكرية المرتقبة، التي تثير حساسيات عرقية ورفضا من الحكومة التركية وخشيتها من حصول تغيير ديموغرافي لصالح التركمان الشيعة في المدينة التي تضم اغلبية من التركمان السنة.

واكد النائب أحمد الاسدي المتحدث باسم «الحشد الشعبي» أن«قوات الحشد ستشارك بفاعلية في معركة استعادة قضاء تلعفر من سيطرة تنظيم داعش»، مشيرا أنه «لا صحة لما نشر خلاف ذلك بشأن عدم المشاركة في العملية العسكرية».

الا ان القيادي في «الحشد» جواد الطليباوي لفت الى ان «اغلب فصائل الحشد الشعبي تمتنع من المشاركة في اي معركة تحت ظل التحالف الاميركي سواء في معركة تلعفر او غيرها من المعارك» مستدركا ان «بعض الوية الحشد قد تشترك في تلك المعركة وذلك تطبيقا للتصريحات التي اطلقها المسؤولون».

وقال مصدر أمني مطلع لـ«المستقبل» إن «الفصائل الشيعية المنخرطة في الحشد الشعبي والمعروفة بكونها من الحشد الولائي اي الموالية للمرشد الايراني علي خامنئي لن يسمح لها بالمشاركة في حملة استعادة تلعفر من داعش» مبينا ان «الفصائل المسلحة التابعة للمرجع الشيعي الاعلى السيد علي السيستاني وخصوصا فرقة الامام علي القتالية والعباس القتالية وبعض الكتائب الصغيرة هي التي سيتم اشراكها في المعركة».

واوضح المصدر بان «الفصائل المدعومة من الحرس الثوري الايراني تريد الاشتراك في معركة تلعفر من خلال منحها حق اقتحام المدينة من احد المحاور، الا ان القيادة العسكرية العراقية ترفض منح الحشد الموالي لايران اي صلاحيات عسكرية خارج اطار صلاحيات قيادة العمليات المشتركة التي تضم مستشارين اميركيين»، مؤكدة ان «بعض الضغوط الداخلية والاقليمية والاجنبية نجحت الى حد ما بعزل الميليشيات الشيعية المدعومة من ايران عن الدخول الى ساحة معركة تلعفر المرتقبة».

يذكر ان قضاء تلعفر وبعض البلدات المحيطة به يعتبر اخر معاقل تنظيم داعش في نينوى (شمال العراق) ما زال خارج سيطرة الحكومة العراقية منذ حزيران 2014.

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 15-08-2017 : ماكرون يواجه انتقادات الفرنسيين بعد مئة يوم على انتخابه
Almusqtabal/ 15-08-2017 : الرياض تجدّد رفضها لدعوات تسييس الحج
Almusqtabal/ 15-08-2017 : مصر تفتح معبر رفح لسفر الحجاج من غزة
Almusqtabal/ 15-08-2017 : أحمدي نجاد يهاجم خامنئي ويشبّهه بالشاه المخلوع
Almusqtabal/ 15-08-2017 : منظمة الصحة: 2000 وفاة ونصف مليون إصابة بالكوليرا في اليمن
Almusqtabal/ 13-08-2017 : جريمة بشعة في إدلب.. تصفية 7 من «الخوذات البيضاء»
Almusqtabal/ 15-08-2017 : نتنياهو يسعى إلى قانون يتيح له الحرب من دون مصادقة الحكومة - الناصرة ــــــ أمال شحادة
Almusqtabal/ 15-08-2017 : 18 قتيلاً بهجوم إرهابي على مطعم تركي في واغادوغو
Almusqtabal/ 14-08-2017 : مقتل 20 عنصراً من «الفرقة الرابعة» في عين ترما
Almusqtabal/ 15-08-2017 : وثيقة «استقلال» إسرائيل للبيع