يحدث الان
   23:58   
‏المعارضة السورية: نؤكد على ضرورة إشراف الأمم المتحدة على أي اجتماع للحل
   23:58   
‏نصر الحريري: يجب أن نركز كل أعمالنا في جنيف خدمة للعملية السياسية تحقيقا للأهداف المنشودة
   23:57   
‏مجموعة موسكو تعلن تحفظفها على مغادرة الأسد
   22:21   
الشرطة البريطانية اعلنت انتهاء حادثة لندن   تتمة
   22:20   
انقرة اكدت حصولها على ضمانات من ترامب بشأن الفصائل الكردية   تتمة
   المزيد   




الإثنين 17 تموز 2017 - العدد 6125 - صفحة 7
بيروت في المركز الـ 282 عالمياً والرابعة بين 20 مدينة عربية حيال تكلفة المعيشة
أشارت الدراسة نصف السنوية للعام 2017 التي أعدّتها قاعدة البيانات العالمية Numbeo حول تكلفة المعيشة، إلى أن بيروت احتلّت المرتبة الـ282 بين 511 مدينة عالميًا، والمرتبة الرابعة بين 20 مدينة عربية شملتها الدراسة.

وقد صُنفت بيروت بالمدينة الثانية الأكثر غلاءً بين 91 مدينة في الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع المشمولة في المسح.

وعند احتساب عدد المدن نفسها المدرجة في مسح كانون الثاني 2017 والمسح نصف السنوي للعام 2017، تتراجع مرتبة بيروت بتسعة مراكز من المرتبة الـ244 في مسح كانون الثاني 2017 إلى المرتبة الـ253 في المسح نصف السنوي للعام 2017.

اشارة الى ان مؤشر أسعار المستهلك هو المؤشر النسبي لأسعار السلع الإستهلاكية والتي تضم محال البقالة، والمطاعم، ومراكز النقل والمرافق العامة. وتُسند Numbeo المؤشر إلى مدينة نيويورك الأميركية للمقارنة. كما أنها تصدر مؤشرا للإيجار، وهو تقدير لأسعار إيجار الشقق في مدينة معينة مقارنة بتلك في مدينة نيويورك. وتعتمد Numbeo على آراء السكان وتستخدم البيانات من المصادر الرسمية لاحتساب المؤشرات. وقد جاءت نتائج الدراسة في النشرة الأسبوعية لمجموعة بنك بيبلوس Lebanon This Week.

وبحسب مؤشر تكلفة المعيشة، فإن تكلفة السلع الإستهلاكية في بيروت أعلى من تلك في نوكسفيل في الولايات المتحدة، وأكرا في غانا ولإبزيغ في ألمانيا، وأقلّ تكلفة من أسعار السلع الإستهلاكية في مدريد، وأوكلاهوما سيتي في الولايات المتحدة، وبريمين في ألمانيا.

إضافة إلى ذلك، فإن تكلفة السلع الإستهلاكية في بيروت أقل من تلك في دبي، والدوحة وأبو ظبي فقط بين الدول العربية، وأقلّ من كينجستون في جامايكا بين المدن في الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع.

واحتلّت مدينة زيوريخ المركز الأول عالمياً من حيث تكلفة المعيشة، في حين أتت مدينة ثيروفانانثابورام الهندية في المركز الأخير.

وحصلت مدينة بيروت على نتيجة 67,1 نقطة، وهو ما يعني أن أسعار السلع الإستهلاكية في بيروت هي أقل بنسبة 32,9 في المئة من تلك في مدينة نيويورك.

وصُنّفت بيروت في المركز الـ115 عالمياً، والرابع بين الدول العربية والثاني بين المدن في الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع بعد شنغهاي في الصين على مؤشر أسعار الإيجارات، وهو قيمة إيجار الشقة في مدينة معينة مقارنة بقيمة الإيجارات في مدينة نيويورك.

عالميًا، تخطّت تكلفة إيجار شقة في بيروت تلك في Ashville، ومدينة Salt Lake وريتشموند في الولايات المتحدة، في حين كانت أقل من تكلفة إيجار شقة في ديترويت، وبيت لحم وWellington في نيوزيلندا. أيضًا، تخطّت تكلفة إيجار شقة في دبي، وأبوظبي والدوحة تلك في بيروت. واحتلّت سان فرنسيسكو المرتبة الأولى عالميًا من حيث تكلفة إيجار الشقق السكنية في العالم، في حين أن تكلفة إيجار شقة في فالنزويلا في الفيليبين كانت الأدنى بين المدن العالمية.

وتلقت بيروت نتيجة 36,7 نقطة على المؤشر، وهو ما يعني أن تكلفة إيجار شقة في بيروت هي أقل بنسبة 63,3 في المئة من تكلفة إيجار شقة في مدينة نيويورك.

علاوة على ذلك، فإن مؤشر البقالة (Groceries Index)، وهو تقدير للأسعار في محال البقالة في مدينة معيّنة مقارنة مع تلك في مدينة نيويورك، أدرج بيروت في المرتبة الـ322 عالميًا، والثامنة بين الدول العربية والـ16 بين المدن في الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع. على الصعيد العالمي، كانت الأسعار في محال البقالة في بيروت أعلى من تلك في بريمين، وسان سلفادور في السلفادور وSelangor في ماليزيا، في حين كانت أقل من تلك في مسقط، وغرينادا في اسبانيا وبوينس أيرس. بالإضافة إلى ذلك، كانت الأسعار في محال البقالة في بيروت أقل من تلك في دبي، والدوحة، وأبوظبي، والشارقة، وعمان ومسقط بين المدن العربية. وحصل لبنان على نتيجة 51,3 نقطة، ما يعني أن الأسعار في محال البقالة في بيروت هي أقل بنسبة 48,7 في المئة من تلك في مدينة نيويورك.

أخيرًا، صُنّفت بيروت في المركز الـ268 عالمياً، والرابع بين الدول العربية والأول بين المدن في الدول ذات الدخل المتوسط إلى المرتفع على مؤشر المطاعم، والذي يقارن بين أسعار الوجبات والمشروبات في المطاعم والنوادي في مدينة معيّنة وتلك في مدينة نيويورك.

عالميًا، تخطّت أسعار وجبات الطعام والمشروبات في المطاعم والنوادي في بيروت تلك في Huntsville وAnn Arbor في الولايات المتحدة، وكينجستون في كندا، في حين كانت أقل من تلك في Louisville وFort Myers في الولايات المتحدة وAachen في ألمانيا.

أيضًا، كانت الدوحة، ودبي وأبو ظبي المدن العربية الوحيدة التي تخطّت أسعار وجبات الطعام والمشروبات في المطاعم والنوادي فيها تلك التي في بيروت. وسجّلت العاصمة اللبنانية نتيجة 63,7 نقطة على المؤشر، ما يعني أن الأسعار في المطاعم والنوادي في بيروت هي 36,3 في المئة أقل من تلك في مدينة نيويورك.

  الاكثر قراءة في « المستقبل الإقتصادي »
Almusqtabal/ 22-11-2017 : طاقة الرياح في عكار: 3 شركات ستنتج نحو 200 ميغاواط - رائد الخطيب
Almusqtabal/ 16-11-2017 : طربيه يُعلن من لندن برنامجاً استثمارياً للبنى التحتية بـ 20 مليار دولار: مصارف لبنان تدعم هذه المشاريع وتتطّلع إلى المشاركة في إنجاحها
Almusqtabal/ 22-11-2017 : مكتب الجراح: «أوجيرو» جاهزة في أي وقت لتزويد المدّعي العام بكل المستندات والشروحات فيما الحملات المشبوهة مستمرة
Almusqtabal/ 22-11-2017 : «المياومون» يتحرّكون و«الكهرباء» تنتظر بت موضوع شركة مقدّمي الخدمات
Almusqtabal/ 22-11-2017 : «المالية» تصدر تعميماً عن «المعاش التقاعدي»
Almusqtabal/ 22-11-2017 : «خان الجوخ» في أسواق بيروت
Almusqtabal/ 22-11-2017 : 40.62% نسبة ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الاستهلاك في سنة
Almusqtabal/ 22-11-2017 : مؤتمر «يوم النبيذ اللبناني» في لوس أنجلس
Almusqtabal/ 22-11-2017 : رزق يستهجن الحملة على المملكة السعودية
Almusqtabal/ 18-11-2017 : رفع أسعار الفوائد.. دواء حاول «المركزي» اجتنابه - هلا صغبيني