يحدث الان
   23:20   
قوى الامن توقف في عيترون الحدودية "ح،ا" ٥٣ عاما لتحرشه بطفلة عمرها سبع سنوات وتودعه مخفر بنت جبيل لاجراء التحقيق
   22:46   
المملكة العربية السعودية تدين وتستنكر التفجير الانتحاري بسيارة مفخخة في العاصمة الأفغانية كابول
   22:43   
‏الداخلية العراقية: قتلى وجرحى بتفجير استهدف مقهى في مدينة الرمادي
   22:30   
‏السيسي عبر تويتر: التدخل في شئون الدول ودعم الإرهاب هما أسباب لما وصلت إليه المنطقة من أزمات
   22:15   
‏ملك الأردن يطالب نتنياهو بإلغاء الإجراءات الأمنية في الحرم القدسي
   المزيد   




الجمعة 19 أيار 2017 - العدد 6069 - صفحة 7
المجلس العدلي يبدأ اليوم محاكمة المتهمين بتفجير المسجدين في طرابلس
ينطلق بعد ظهر اليوم الجمعة، المجلس العدلي في محاكمة المتهمين في تفجير «مسجدي التقوى والسلام» في طرابلس الذي وقع في الثالث والعشرين من شهر آب العام 2013 وأدى الى استشهاد 50 شخصاً فضلاً عن سقوط 800 جريح.

ويُلاحق في هذا الملف 12 متهماً بينهم الموقوفان أحمد غريب ويوسف عبد الرحمن دياب، أما الآخرون النقيب في المخابرات السورية محمد علي علي والمسؤولون في الأمن السياسي في المخابرات السورية ناصر جوبان وخضر العيروني واللبنانيون أحمد مرعي وخضر شدود وسلمان أسعد وحيان رمضان فيحاكمون غيابياً، فيما سبق أن أخلي سبيل كل من المتهمين مصطفى حوري وأنس حمزة وحسن جعفر.

كما يُلاحق في الجريمة الأظناء الشيخ هاشم منقارة المخلى سبيله الى جانب أحمد علي وشحادة شدود وسمير حمود، فيما أُسقطت الدعوى عن رئيس الحزب العربي الديمقراطي علي عيد بسبب الوفاة.

وكان المحقق العدلي في الجريمة القاضي الاء الخطيب قد طلب في القرار الاتهامي إصدار مذكرات تحر دائم لمعرفة كامل هوية الضباط والأمنيين في المخابرات السورية المتورطين في عملية التفجير والمسؤولين عن إعطاء الإمرة في هذه العملية ليُصار الى ملاحقتهم وفقاً للأصول. كما طلب إصدار مذكرات مماثلة بحق نصري شمص ومصطفى شمص والعراقي محمد حسن ماهر حسين والسورية ثكينة اسماعيل.

ويتوقع أن يُرجئ المجلس الجلسة المقررة الأولى لاستكمال تبليغات المتهمين والأظناء الفارين، قبل أن يقرر المجلس محاكمتهم غيابياً ووضع مذكرات إلقاء القبض الصادرة بحقهم موضع التنفيذ.