يحدث الان
   00:08   
قطع الاوتوستراد البحري اعتراضاً على الجريمة المروعة التي ذهب ضحيتها البرجاويان الشابان حامد وابراهيم الجوزو
   00:01   
‏السنيورة: المملكة قادرة على حماية أمنها وحماية الأماكن المقدسة
   23:58   
‏السنيورة: السعودية مستهدفة لأنها الحصن الباقي للمسلمين والعرب
   23:55   
الداخلية السعودية: انتحاري كان يخطط لمهاجمة المسجد الحرام فجر نفسه   تتمة
   23:41   
‏الداخلية السعودية: القبض على 5 من أفراد الخلية في مكة المكرمة وجدة
   المزيد   




الجمعة 21 نيسان 2017 - العدد 6043 - صفحة 1
مقتل ضابط روسي والأسد يخبئ طائراته في «حميميم»
قُتل ضابط من مشاة البحرية الروسية برتبة ميجر، في المعارك الدائرة في سوريا، ليكون أحد أعلى الرتب التي قُتلت من بين الضباط الروس منذ تدخل موسكو في أيلول 2015، دعماً لبشار الأسد الذي نقل مقاتلاته الجوية إلى مطار حميميم لوضعها تحت حماية الصواريخ المضادة للأهداف الجوية، تحسباً لأي هجمات أميركية جديدة مُحتملة.

وقالت وكالات أنباء روسية إن وزارة الدفاع أكدت أمس، تقريراً عن مقتل الميجر سيرغي بوردوف في سوريا. فيما أفادت وكالة «إنترفاكس» للأنباء، أن بوردوف قُتل خلال هجوم لمتشددين على موقع عسكري.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن القتيل «كان ضمن مجموعة من المستشارين العسكريين الروس الذين يتولون مهام تدريب وحدة من القوات السورية». وأوضحت أنه «خلال هجوم شنه المقاتلون، قام الضابط الروسي بتنظيم عمليات القوات السورية، وعدم السماح للإرهابيين باختراق منطقة سكنية»، وأن «الضابط تعرض لإصابة قاتلة خلال المعركة»، مشيرة الى منحه وساماً.

وبذلك يرتفع رسمياً عدد القتلى من الجنود الروس في سوريا الى 30 عسكرياً.

وكالة «رويترز» كانت قد نقلت أمس عن فياتشيسلاف بافليوتشينكو الذي خدم مع بوردوف، قوله «أصيبوا بقذيفة. قتل إثنان من أفراد جيشنا وجنديان سوريان». وأضاف أن القصف وقع الثلاثاء الماضي، وأنه لا يعلم أسماء القتلى الآخرين، مشيراً إلى أن بوردوف أحد أعلى الرتب التي قتلت من بين الضباط الروس في سوريا، وكان قائداً لفرقة استطلاع قبل عامين.

وأضافت الوكالة نقلاً عن ضابط سابق في مشاة البحرية الروسية، وشخص على صلة بالأسطول الروسي في البحر الأسود قولهما أمس، إن من المتوقع أن يتم تسليم جثمان بوردوف إلى وحدته العسكرية في بلدة سيفاستوبول، في شبه جزيرة القرم اليوم الجمعة، ومن المتوقع أن يُدفن في بلدته سيمفروبول السبت.

وكانت وزارة الدفاع الروسية ذكرت أن نحو 30 من أفراد الجيش الروسي قتلوا في سوريا منذ بدء عمليات الكرملين هناك في أيلول 2015. لكن أدلة جمعتها «رويترز» أفادت أن عدد القتلى في صفوف أفراد الجيش الروسي والمتعاقدين العسكريين في سوريا أعلى من هذا الرقم.

في غضون ذلك، نقلت وسائل إعلام أميركية عن مسؤولين في وزارة الدفاع الأميركية أن قوات النظام السوري نقلت طائراتها الحربية إلى قاعدة حميميم الروسية في اللاذقية، لوضعها تحت حماية الصواريخ الروسية المضادة للأهداف الجوية، تحسباً لأي هجمات جديدة محتملة للولايات المتحدة.

وذكرت قناة CNN التلفزيونية الأميركية، نقلاً عن مصادر عسكرية في الولايات المتحدة، أن نظام الأسد قام بنقل معظم أو كل طائراته العسكرية إلى المنطقة المحيطة بالقاعدة الروسية في حميميم، مشيرة إلى أن النظام يلجأ بهذا الإجراء، إلى حماية ترسانته العسكرية من أي ضربات جديدة لواشنطن.

تأتي هذه الخطوة عقب القصف الأميركي على مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص، عبر إطلاق 59 صاروخاً من طراز «توماهوك»، بعد 3 أيام من الهجوم الكيماوي الذي نفذه نظام الأسد على مدينة خان شيخون.

وأوضح المسؤولون أن هذه الطائرات جرى نقلها من مطار «باسل الأسد الدولي» باتجاه قاعدة حميميم العسكرية، خشية تعرضها لضربات صاروخية أميركية مُحتملة.

من جهة أخرى، رفضت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية عبر تصويت أمس، اقتراحاً روسياً - إيرانياً لتشكيل فريق جديد للتحقيق في الهجوم الكيميائي المُفترض في خان شيخون في سوريا.

وقال الوفد البريطاني لدى المنظمة عبر «تويتر» إن «المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية رفض في شكل ساحق القرار الروسي - الإيراني».

ودعا مشروع القرار الذي اطلعت عليه «فرانس برس» الى التحقيق «لمعرفة إذا كان السلاح الكيميائي استخدم في خان شيخون، وكيف وصل إلى الموقع الذي حصل فيه الهجوم». ودعا الاقتراح كذلك المحققين لزيارة مطار الشعيرات الذي قصفته الولايات المتحدة بعد هجوم 4 نيسان «للتحقق من المزاعم المتعلقة بتخزين أسلحة كيميائية» هناك.

لكن الوفد البريطاني اعتبر أن موسكو كانت تسعى الى «نسف بعثة التحقيق» الحالية، مؤكداً أن «بعثة التحقيق مستمرة والمملكة المتحدة تدعمها بالكامل».

ويأتي رفض الاقتراح غداة إعلان رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أحمد أوزمجو أن عينات من 10 ضحايا لهجوم الرابع من نيسان الجاري تم تحليلها في أربعة مختبرات «تشير إلى التعرض لغاز السارين أو مادة تشبهه.. والنتائج التحليلية التي تم الحصول عليها حتى الآن مؤكدة».

سياسياً، أعلن المبعوث الدولي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أمس، تأجيل اللقاء الثلاثي، الذي كان مقرراً، الإثنين المقبل، بخصوص الأزمة السورية، بين روسيا والولايات المتحدة والأمم المتحدة.

وقال دي ميستورا، خلال مؤتمر صحافي، عقده أمس في جنيف، إن الولايات المتحدة قالت إنها «لن تستطيع المشاركة في الاجتماع الثلاثي الآن»، من دون توضيح سبب القرار الأميركي، مشيراً إلى أن «الاجتماع بوجود الولايات المتّحدة، لم يلغَ، بل تأجل»، من دون أن يحدد الموعد الجديد.

وأوضح المبعوث الدولي أن محادثات أستانة ما زالت قائمة بداية الشهر المقبل، مضيفاً أنه سيلتقي نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف لمناقشة اجتماعات آستانة وجنيف.

واختتمت الجولة الثالثة من محادثات «آستانة 3»، منتصف آذار الماضي، في العاصمة الكازاخية، بالاتفاق على تشكيل لجنة ثلاثية تضم كلا من روسيا وتركيا وإيران لمراقبة الهدنة.

وعقدت تركيا وروسيا وإيران اجتماعاً ثلاثياً أول من أمس، في طهران لبحث قضايا تقنية حول الأزمة السورية، قبيل الجولة الرابعة لمحادثات «آستانة 4»، المقرر انعقادها يومي 3 و4 أيار المقبل.

وفي بيان صادر عنها، أمس، قالت وزارة الخارجية الإيرانية إن الاجتماع الثلاثي جرى يومي 18 و19 نيسان الجاري، وتناول سبل الحل السياسي وملف مكافحة الإرهاب، موضحاً أن جلسات الاجتماع بحثت قضايا عدّة في مقدمتها «تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في عموم سوريا، وتبادل الأسرى والمخطوفين» في سوريا.

وأشار البيان إلى حضور خبير من الأمم المتحدة في الاجتماع، إلى جانب الوفود التركية والروسية والإيرانية، مبيناً أن الدول الثلاث الضامنة ستعقد اجتماعاً تحضيرياً في 2 أيار المقبل.

(رويترز، الأناضول، أ ف ب، العربية)

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 14-06-2017 : بحث عن فلسطين من بكفيا! - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 16-06-2017 : روحاني لن يكون بني صدر آخر - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 18-06-2017 : هل فَقَدَ العالمُ عقلَه؟ - بول شاوول
Almusqtabal/ 17-06-2017 : الحريري: «المستقبل» أكبر من أن يُقزّم
Almusqtabal/ 16-06-2017 : حريق برج لندن: لبنانيون يدفعون ضريبة الغربة - علي الحسيني
Almusqtabal/ 18-06-2017 : ورشة ما بعد القانون: خطة اقتصادية وموازنة وكهرباء وتعيينات وتشكيلات الحريري: صيدا وجزين دائرة واحدة وخط واحد
Almusqtabal/ 21-06-2017 : طلب يدها للزواج.. بمعيّة الحريري
Almusqtabal/ 20-06-2017 : «ماكرومانيا»!.. - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 14-06-2017 : أوكسفورد: الروبوت يطرد الإنسان من العمل بعد 45 عاماً - لندن ـــــــ مراد مراد
Almusqtabal/ 15-06-2017 : صواريخ أميركية متطوّرة في التنف