يحدث الان
   17:48   
سلة آسيا: فوز لبنان على الفيليبين 106-87 في مباراة تحديد المراكز السبت في قاعة نوفل
   16:49   
حقق مانشستر يونايتد فوزا عريضا على سوانسي سيتي 4-0 السبت في المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي محققا فوزه الثاني بهذه النتيجة في مباراتين
   14:53   
افيد منذ قليل عن ان القوة الفلسطينية المشتركة مدعومة من حركة فتح بدات بشن هجوم على معقل الفلسطيني بلال عرقوب في حي الطيري في عين الحلوة
   14:25   
موكب الامن العام والصليب الاحمر دخل الى منطقة حميد في جرود عرسال للكشف على الجثث التي عثر عليها
   14:24   
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الشويفات باتجاه خلدة بسبب الاشغال
   المزيد   




الجمعة 21 نيسان 2017 - العدد 6043 - صفحة 10
مصر والسودان يتعهدان عدم إيواء أو دعم مجموعات معارضة
توافقت مصر والسودان أمس، على عدم إيواء أو دعم مجموعات معارضة لحكومتيهما، وذلك خلال لقاء في الخرطوم هدف الى تعزيز العلاقات الثنائية.

وشهدت العلاقات بين الخرطوم والقاهرة توتراً في الأشهر الأخيرة، وهدد الرئيس عمر البشير بأن يحيل على الأمم المتحدة خلافاً مع مصر حول أراضٍ، متهماً القاهرة بدعم معارضين سودانيين.

من جهتها، اتهمت وسائل الإعلام المصرية الخرطوم مراراً بإيواء عناصر في جماعة «الاخوان المسلمين» التي تعتبرها القاهرة «إرهابية» منذ الإطاحة بالرئيس السابق محمد مرسي العام 2013.

وقال وزير الخارجية السوداني ابراهيم الغندور للصحافيين أمس، إثر لقائه نظيره المصري سامح شكري «نجدد موقفنا الثابت الذي اتفق عليه خلال اجتماعات لجنة التشاور السياسي الأخيرة في القاهرة بعدم السماح بانطلاق أي أنشطة للمعارضة المصرية من الأراضي السودانية».

وأوضح أن قرار السودان الأخير بفرض تأشيرة دخول على المصريين الذين تراوح أعمارهم بين 18 و50 عاماً «يأتي في هذا الإطار».

ومنذ 2004، كان المصريون يدخلون الأراضي السودانية بدون تأشيرة. وأعلنت الخرطوم أن قرار فرض التأشيرة في بداية نيسان يهدف الى منع تسلل «الإرهابيين».

وأضاف الغندور «نرى أهمية تبادل المعلومات بين الأجهزة الأمنية المختصة من خلال الآليات المتفق عليها لسد الثغرات وتعزيز الثقة بين تلك الأجهزة والالتزام بعدم إيواء أي من بلدينا لأي عناصر ناشطة ومناوئة للبلد الآخر خصوصاً تلك التي تحمل السلاح».

وقال شكري: «أكرر التزامنا العمل يداً بيد مع أشقائنا في السودان من أجل دعم العلاقات المميزة والمتجذرة بين شعبي وادي النيل». وأضاف أن «نظرة سريعة الى التحديات التي تشهدها الساحتان الإقليمية والدولية كفيلة بأن تبرز بوضوح حاجاتنا للكثير من التكافل والحوار حول القضايا الإقليمية والدولية والتي يأتي على رأسها تعاظم خطر الإرهاب والتطرف».

(أ ف ب)

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 10-08-2017 : ترامب يُصعّد نبرته الحادة وبيونغ يانغ تُهدد جزيرة غوام الأميركية
Almusqtabal/ 15-08-2017 : ماكرون يواجه انتقادات الفرنسيين بعد مئة يوم على انتخابه
Almusqtabal/ 12-08-2017 : أين تقف الصين من التوتر المتصاعد بين واشنطن وبيونغ يانغ؟
Almusqtabal/ 15-08-2017 : الرياض تجدّد رفضها لدعوات تسييس الحج
Almusqtabal/ 11-08-2017 : قوات الاحتلال تُمعن بسياسة العقاب الجماعي ضد الفلسطينيين
Almusqtabal/ 15-08-2017 : مصر تفتح معبر رفح لسفر الحجاج من غزة
Almusqtabal/ 15-08-2017 : أحمدي نجاد يهاجم خامنئي ويشبّهه بالشاه المخلوع
Almusqtabal/ 15-08-2017 : منظمة الصحة: 2000 وفاة ونصف مليون إصابة بالكوليرا في اليمن
Almusqtabal/ 13-08-2017 : جريمة بشعة في إدلب.. تصفية 7 من «الخوذات البيضاء»
Almusqtabal/ 15-08-2017 : نتنياهو يسعى إلى قانون يتيح له الحرب من دون مصادقة الحكومة - الناصرة ــــــ أمال شحادة