يحدث الان
   16:49   
حقق مانشستر يونايتد فوزا عريضا على سوانسي سيتي 4-0 السبت في المرحلة الثانية من الدوري الانكليزي محققا فوزه الثاني بهذه النتيجة في مباراتين
   14:53   
افيد منذ قليل عن ان القوة الفلسطينية المشتركة مدعومة من حركة فتح بدات بشن هجوم على معقل الفلسطيني بلال عرقوب في حي الطيري في عين الحلوة
   14:25   
موكب الامن العام والصليب الاحمر دخل الى منطقة حميد في جرود عرسال للكشف على الجثث التي عثر عليها
   14:24   
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الشويفات باتجاه خلدة بسبب الاشغال
   14:23   
دريان: للالتفاف حول الجيش لأنه الضمان لحفظ امن الوطن واستقراره   تتمة
   المزيد   




الجمعة 21 نيسان 2017 - العدد 6043 - صفحة 9
مؤشر بنك بيبلوس والجامعة الأميركية : تباطؤ في زخم ثقة المستهلك في الفصل الأول
اظهر مؤشر بنك بيبلوس والجامعة الأميركية في بيروت لثقة المستهلك في لبنان، تباطؤا في زخم المستهلك في الفصل الاول من العام الحالي، وهو امر رده كبير الاقتصاديين ورئيس مديرية البحوث والتحاليل الاقتصادية في مجموعة بنك بيبلوس، نسيب غبريل، الى تركيز الحكومة على زيادة الضرائب على الاستهلاك والدخل والأرباح واستمرار المشاحنات السياسية حول قانون الانتخابات النيابية.

فقد أطلق بنك بيبلوس امس، بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت من خلال كلية سليمان العليان لإدارة الأعمال، نتائج مؤشرهما لثقة المستهلك في لبنان للفصل الأول من العام 2017.

وأظهرت النتائج تراجع المؤشر بنسبة 2,5 في المئة في كانون الثاني عن الشهر السابق، وانخفاضه بنسبة 19 في المئة في شباط وبنسبة 13,7 في المئة في آذار 2017. وبلغ معدل المؤشر الشهري 58,5 نقطة في الفصل الأول من العام2017، أي بارتفاع نسبته 16 في المئة عن معدل الـ50,4 نقطة في الفصل الرابع من العام 2016. أما معدل المؤشر الفرعي للوضع الحالي، فبلغ 52,4 نقطة في الفصل الأول من العالم 2017، مسجلاً تحسناً بنسبة 8,4 في المئة عن الفصل السابق، في حين بلغ معدل المؤشر الفرعي للتوقعات المستقبلية 62,5 نقطة، أي بتقدم نسبته 20,8 في المئة عن الفصل الرابع من العام 2016.

وفي تحليله لنتائج المؤشر، اوضح غبريل ان الانتعاش في ثقة المستهلك «يعتبر خجولا في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، لا سيما عند مقارنته بتحسن الثقة بعد اتفاق الدوحة في أيار 2008، بحيث جاءت نتائج الفصل الأول من العام 2017 أقل بنسبة 27 في المئة من نتائج الفصل الثالث من العام 2008».

أضاف: «كانت للأُسر اللبنانية توقعات مرتفعة بأن نهاية الشلل السياسي الذي دام 30 شهراً سيدفع بالسلطات إلى وضع أولويات واحتياجات المواطنين على رأس جدول أعمالها. لكن تركيز الحكومة على زيادة الضرائب على الاستهلاك والدخل والأرباح، والمشاحنات السياسية المستمرة حول قانون الانتخابات النيابية بين الأطراف السياسية، عاملان أديا إلى تباطؤ الزخم في ثقة المستهلك الذي كان قد ارتفع بشكل ملحوظ في كانون الأول 2016. نتيجةً لذلك، تراجعت ثقة الأُسَر في كل من الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2017، بحيث شكلت نتائج المؤشر في آذار 2017 انخفاضاً بنسبة 32 في المئة عن النتيجة الفصلية الأعلى له في كانون الأول 2016».

وجاءت نتيجة المعدل الشهري للمؤشر في الفصل الأول من العام 2017 أقل بنسبة 44,8 في المئة من النتيجة الفصلية الأعلى له والتي بلغت 105,8 نقطة في الفصل الرابع من العام 2008، وأقل بنسبة 39,5 في المئة من النتيجة السنوية الأعلى له والتي بلغت 96,7 نقطة في العام 2009. ولكن كانت النتيجة المسجلة في الفصل الأول من العام 2017 أعلى بنسبة 9 في المئة من معدل المؤشر الشهري البالغ 53,7 نقطة منذ بدء احتساب المؤشر في تموز 2007، وهي المرة الأولى التي تتجاوز فيها النتيجة الفصلية معدل المؤشر الشهري منذ الفصل الثالث من العام 2011.

وأشار غبريل إلى أن «نتائج الفصل الأول من العام 2017 تعكس الشكوك السائدة لدى الأُسَر اللبنانية، حيث أن 10,4 في المئة فقط من اللبنانيين الذين شملهم المسح توقعوا أن تتحسّن أوضاعهم المالية في الأشهر الستة المقبلة، بينما اعتقد 64,1 في المئة منهم أن أوضاعهم ستتدهور واعتبر 23,1 في المئة أن هذه الأوضاع ستبقى على حالها. كما توقع 6,8 في المئة فقط من اللبنانيين الذين شملهم المسح خلال آذار 2017 أن تتحسّن بيئة الأعمال في لبنان في الأشهر الستة المقبلة، أي بانخفاض عن نسبة 15,4 في المئة في كانون الثاني و8,7 في المئة في شباط 2017. في المقابل، توقع 76 في المئة من المواطنين المستطلعين أن تتدهور بيئة الأعمال في لبنان في الأشهر الستة المقبلة في آذار، أي بارتفاع عن نسبة 59,4 في المئة في كانون الثاني و68,8 في المئة في شباط 2017».

  الاكثر قراءة في « المستقبل الإقتصادي »
Almusqtabal/ 09-08-2017 :
Almusqtabal/ 09-08-2017 : «صفقة» الكهرباء السورية بتكاليف تفوق العرض التركي ولا تلغي التقنين - رائد الخطيب
Almusqtabal/ 15-08-2017 : «هيئة التنسيق» والعسكريون المتعاقدون يتحركون في الشارع و«الإدارة» تُضرب
Almusqtabal/ 10-08-2017 : زخور: تكليف «خطيب وعلمي» بإعداد مخطط توجيهي لمرفأ بيروت - الفونس ديب
Almusqtabal/ 14-08-2017 : مجدلاني: أنجزنا 90% من «ضمان الشيخوخة» وبانتظار دراسة حاصباني لإقرار «البطاقة» - رائد الخطيب
Almusqtabal/ 15-08-2017 : «ميريل لينش»: لبنان يسجّل العائد الـ33 الأدنى على الدين الخارجي بين الأسواق الناشئة
Almusqtabal/ 11-08-2017 : لجنة المال تُبقي قانون الاتصالات معلقاً
Almusqtabal/ 15-08-2017 : مدير الإهراءات: إقالتي لأسباب سياسة ولتعيين مدير من لون معيّن
Almusqtabal/ 12-08-2017 : خوري يستغني عن خدمات مدير عام «الإهراءات» و5 موظفين
Almusqtabal/ 15-08-2017 : سلامه يرعى ملتقى مكافحة الجريمة الإلكترونية في 29 ت2