يحدث الان
   00:17   
‫فوز اسبانيا على فرنسا ٢-٠ وايطاليا على هولندا ٢-١ والسويد على البرتغال ٣-٢ وديا‬ الثلاثاء
   23:57   
‏البيت الأبيض: الرئيس المصري يجتمع مع ترامب الإثنين
   23:44   
‏الشرطة الأمريكية: "الطرد المشبوه" قرب البيت الأبيض "إنذار كاذب"
   23:35   
الجيش : طائرتا استطلاع معاديتان خرقتا الاجواء اللبنانية
   23:30   
‏العراق: مقتل 20 داعشياً بضربة جوية في صلاح الدين
   المزيد   




الإثنين 20 آذار 2017 - العدد 6016 - صفحة 16
التواصل باللمس يساعد في نمو الأدمغة
خلصت دراسة جديدة إلى أن التواصل باللمس بين حديثي الولادة والوالدين أو القائمين على رعايتهم قد يساعد في تشكيل استجابة أدمغتهم للمس وهو حاسة ضرورية للتواصل الاجتماعي والعاطفي.

وربطت أبحاث كثيرة سابقة بين التواصل باللمس وفوائد لها علاقة بنمو حديثي الولادة المبتسرين ومكتملي النمو على حد سواء ومن بينها تحسن النمو والنوم والتطور الحركي.

كما ربطت أبحاث بين الرضاعة الطبيعية وغيرها من أشكال الدعم باللمس والحد من الضيق أثناء وخز الإبر والإجراءات الطبية المؤلمة الأخرى.

وفي إطار الدراسة الجديدة اختبر الباحثون استجابة 125 طفلا مبتسرا ومكتمل النمو للمس الرقيق. وتوصلت الدراسة إلى أنه وبشكل عام كانت استجابة المبتسرين للمس أقل بالمقارنة مع مكتملي النمو.

وأشارت النتائج أيضا إلى أن استجابة الأطفال المبتسرين الذين تلامسوا أكثر مع أبويهم والقائمين على رعايتهم للمس كانت أقوى مقارنة بالمبتسرين الذين لم يحظوا بمثل هذا الدعم.

وقالت ناتالي ميتر من مستشفى نيشونوايد للأطفال في مدينة كولومبوس في أوهايو وهي كبيرة الباحثين في الدراسة:«تضيف نتائجنا إلى إدراكنا أن التعرض للمزيد من أنواع هذا الدعم باللمس يمكن أن يؤثر بالفعل في الطريقة التي يعالج بها الدماغ حاسة اللمس الضرورية للتعلم والتواصل الاجتماعي العاطفي»، وأضافت: «المدهش هو أن الإجراءات المؤلمة التي من المعروف أنها تؤثر في معالجة الدماغ للألم تؤثر أيضا سلبا في معالجة اللمس».

(رويترز)

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأخيرة »
Almusqtabal/ 25-03-2017 : تشارليز ثيرون «شريرة»
Almusqtabal/ 25-03-2017 : مخاطر نقص المياه في الجسم
Almusqtabal/ 19-03-2017 : صخور لكوكب «الأرض الأم» عمرها 4.3 مليارات عام
Almusqtabal/ 25-03-2017 : اطفئوا الأضواء لمحاربة التلوث الضوئي
Almusqtabal/ 25-03-2017 : «ألفاو»: كفّوا عن معاملة المحيطات وكأنها حوض سباحة للنفايات!
Almusqtabal/ 25-03-2017 : المهمة: تجهيز محطة الفضاء لرحلات تجارية
Almusqtabal/ 20-03-2017 : هل المكسّرات صحية؟
Almusqtabal/ 22-03-2017 : العشاء بعد الساعة السابعة «كارثة صحية»
Almusqtabal/ 17-03-2017 : تناول الخضار بقشورها
Almusqtabal/ 19-03-2017 : الحبوب الكاملة لصحة جيدة