يحدث الان
   00:17   
‫فوز اسبانيا على فرنسا ٢-٠ وايطاليا على هولندا ٢-١ والسويد على البرتغال ٣-٢ وديا‬ الثلاثاء
   23:57   
‏البيت الأبيض: الرئيس المصري يجتمع مع ترامب الإثنين
   23:44   
‏الشرطة الأمريكية: "الطرد المشبوه" قرب البيت الأبيض "إنذار كاذب"
   23:35   
الجيش : طائرتا استطلاع معاديتان خرقتا الاجواء اللبنانية
   23:30   
‏العراق: مقتل 20 داعشياً بضربة جوية في صلاح الدين
   المزيد   




الإثنين 20 آذار 2017 - العدد 6016 - صفحة 4
دعا الى اعتماد الضريبة التصاعدية وحماية المال العام
الضاهر: المطلوب قانون انتخاب عادل يلتزم بروحية الطائف
عكار ـــــــ «المستقبل»

شدد النائب خالد ضاهر على أن «المطلوب اليوم قانون انتخابات عادل ومتوازن يلتزم بروحية اتفاق الطائف وحرص اللبنانيين على التعاون في ما بينهم، لا أن تكون القوانين الانتخابية سبباً لزيادة الشرخ الطائفي والمذهبي في لبنان، بل لخدمة الانسان وتعزيز دوره الديموقراطي»، مطالبا كلاً من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري والحكومة مجتمعة بـ «أن يتصدوا للمشكلات الاساسية سواء قانون الانتخابات أو سلسلة الرتب والرواتب بمسؤولية وتحميل الفئات التي تملك المال من المؤسسات والمصارف والشركات الكبرى ومن يربح كثيراً تأمين الموارد لسلسلة الرتب والرواتب».

وأشار في مؤتمر صحافي عقده في منزله في بلدة ببنين أمس، الى أنه «لا بد في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها لبنان من اتخاذ القرارات الصعبة والضرورية، فهنالك أوضاع في لبنان تستدعي من رئيس الحكومة والحكومة مجتمعة اتخاذ القرارات السريعة والضرورية وعدم السماح لمن يريد العبث بلبنان وباستقراره أن يلعب هذا الدور، ومن أهم الامور التي يجب معالجتها من خلال المبادرة والسرعة وطرح الحلول الصحيحة والصائبة قضيتا قانون الانتخابات النيابية وسلسلة الرتب والرواتب».

وذكر باعلانه قبل بدء جلسات اقرار الموازنة بأنه «ضد الضرائب التي ستفرض على الشعب اللبناني»، موضحاً أن «هذه الضرائب تبتعد عن المواقع المؤثرة والتي تملك الموارد الكبرى كالشركات والمصانع والمصارف وغيرها من أبواب الهدر التي لا تغطي سلسلة الرتب والرواتب». وكشف عن عدد كبير من الاسماء العائدة للشركات والمصارف المتهربة من دفع الضرائب والتي بإمكانها أن تغطي أكثر من السلسلة. ودعا الى «اعتماد الضريبة التصاعدية التي تنص بشكل واضح على أن من يربح كثيراً يدفع كثيراً ومن يربح قليلاً يدفع قليلاً».

ورأى أن «ما جرى من تعطيل لإقرار الموازنة وسلسلة الرتب والرواتب كان مدروساً، وفي الحقيقة أن هنالك تواطؤاً بين من يقوم بسرقة الجمارك في المرفأ وفي المطار وبين من يتهربون من الشركات الكبرى والمصارف لتطيير سلسلة الرتب والرواتب». وحض الحكومة على «حماية المال العام وإعطاء الشعب حقه والمساواة بين الجميع».

وحذر من «ازدياد الحركة الشعبية الرافضة فرض الضرائب وحصول بعض الاعمال الامنية أو التخريبية وكأن هنالك قراراً بضرب استقرار لبنان السياسي والاقتصادي والاجتماعي»، مشدداً على وجوب «أن تتصدى الحكومة لهذه المرحلة المفصلية بكل حزم سواء من أجل سلسلة الرتب والرواتب أو من اجل قانون الانتخاب الذي يبدو حتى الآن أن هنالك تعثراً واضحاً وعدم قدرة على الاتفاق عليه، مما يعني أن التأجيل أو التمديد هو سيد الموقف».

واعتبر أن «كل ما يطرح من مشاريع وقوانين انتخابية الغاية منه الافادة من الوقت ومشاريع فئوية تقوي فريقاً على آخر».

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 19-03-2017 : شرارة لـ«المستقبل»: «حزب الله» دمّر «الحيوية الشيعية»
Almusqtabal/ 20-03-2017 : دكّاش في عيد جامعة القدّيس يوسف: الإصلاح شرط لتغيير سياسي واقتصادي
Almusqtabal/ 20-03-2017 : جنبلاط لتيمور: سرْ رافع الرأس واحملْ تراث جَدّك
Almusqtabal/ 18-03-2017 : غارة حرب..؟ - علي نون
Almusqtabal/ 25-03-2017 : حرب.. من نوع آخر! - علي نون
Almusqtabal/ 19-03-2017 : «السلسلة».. والمزايدون على حساب الناس - خالد موسى
Almusqtabal/ 16-03-2017 : في هذه الدنيا.. - علي نون
Almusqtabal/ 17-03-2017 : عام سابع! - علي نون
Almusqtabal/ 25-03-2017 : مجلس الوزراء يقرّ 69 بنداً بينها دفتر شروط تجهيزات المطار
Almusqtabal/ 25-03-2017 : يقال