يحدث الان
   22:59   
‏ترامب: الأسد تجاوز الخط الأحمر مرارا وتكرارا وإدارة أوباما لم تفعل شيئا
   22:59   
‏ترامب: حققنا الكثير من الانتصارات ضد داعش في سوريا والعراق و ما فعله الأسد ضد دولته والإنسانية "بشع"
   22:55   
الرئيس الحريري خلال تدوينه كلمته في سجل البيت الأبيض
   22:54   
انتهاء المؤتمر الصحافي بين الرئيسين الحريري وترامب
   22:50   
الجيش: 5 زوارق عدوة خرقت المياه الإقليمية اللبنانية
   المزيد   




الجمعة 17 شباط 2017 - العدد 5985 - صفحة 2
حوري: قانون انتخاب قبل نهاية الشهر
رأى عضو كتلة «المستقبل» النائب عمار حوري أن «هناك إمكانية للوصول الى قانون انتخاب جديد قبل نهاية الشهر، إذا اتفقنا على اعادة تفعيل مؤسسات الدولة».

وقال في حديث الى اذاعة «صوت لبنان 93,3» أمس: «إن فكرة دمج الشوف وعالية واحدة من الافكار المطروحة، لكن لا يمكن الغاء هواجس فريق، واستحداث هواجس لدى فريق آخر». وشدد على وجوب «أن تكون التنازلات نحو المساحة المشتركة»، لافتاً الى أن «النقاش حول قانون الانتخاب عاد اليوم الى مشروع القانون المقدم من تيار المستقبل، اللقاء الديموقراطي، حزب القوات اللبنانية وعدد من المستقلين، والنقاش تمكن من معالجة الهواجس، وقدم حلاً معقولاً، يشكل نقطة التقاء ما بين القوى السياسية».

وأوضح أن «هدف الموازنة تحسين الواردات، وايقاف الهدر، وتفعيل الجباية، واستحداث موارد جديدة، لا تشكل ثقلاً على المواطن»، مذكراً بالتزامات الدولة، والاستثمارات التي يجب أن تقوم بها في أكثر من مجال، وبضرورة المواءمة بين النفقات والواردات.

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 18-07-2017 : خنيصر لـ«المستقبل» : بعد لهيب الصيف.. عصر «النصف جليدي» - رولا عبد الله
Almusqtabal/ 16-07-2017 : لا سياسة أميركية متكاملة حول سوريا - ثريا شاهين
Almusqtabal/ 19-07-2017 : من كبوة الربيع العربي إلى كبوة السياسة والعقل في لبنان - وسام سعادة
Almusqtabal/ 17-07-2017 : في الجرود وما جَرَدَ! - علي نون
Almusqtabal/ 18-07-2017 : في «المصالح الإسرائيلية» - علي نون
Almusqtabal/ 17-07-2017 : عن الانتقال من قانون الانتخاب..إلى الجرود - وسام سعادة
Almusqtabal/ 19-07-2017 : «الإتفاق السيّئ».. جيّد! - علي نون
Almusqtabal/ 21-07-2017 : «مش بالحكي بالأفعال»
Almusqtabal/ 20-07-2017 : «سفير» الأسد - علي نون
Almusqtabal/ 21-07-2017 : إزدواجيّة منتهية الصلاحية! - علي نون