يحدث الان
   22:56   
مجلس الأمن الدولي يمدد العقوبات على الحوثيين
   22:43   
وفاة 13 مهاجراً اختناقاً في حاوية بليبيا
   22:30   
الأمم المتحدة: أطراف النزاع في سوريا تتحمل "مسؤولية تاريخية" لتحقيق السلام
   22:15   
العثور على جثث 130 من مقاتلي المعارضة السورية في مقبرتين جماعيتين
   22:13   
توقيف سوري في النبطية الفوقا لضربه ابنته بشكل مبرح
   المزيد   




الجمعة 17 شباط 2017 - العدد 5985 - صفحة 9
وفد من «الصناعيين» يطلع الاثنين الحريري على مطالب القطاع
يرأس رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميّل وفداً من الجمعية إلى السرايا الحكومية الإثنين المقبل، للقاء رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، بهدف إطلاعه على «تصوّر كامل متكامل لإطلاق العجلة الإقتصادية» بحسب ما كشف الجميّل في تصريح أمس. وقال «إننا مصرّون على إعداد برنامج تحفيزي للإقتصاد، ونحن نرى في العهد الجديد والحكومة الجديدة كل المكوّنات المطلوبة لإطلاق الدورة الإقتصادية، إذ تم تصويب الوضع السياسي الداخلي لكن ذلك غير كافٍ في ضوء تدهور الأوضاع الإقتصادية في الدول المحيطة بلبنان، وبالتالي تراجع حجم الصادرات الصناعية، وفي الوقت ذاته تراجع الأسواق التصديرية». أضاف «من هنا، الواقع المحيط بنا ليس مريحاً، ما يدفعنا إلى وجوب اتخاذ الإجراءات التي طرحناها ضمن سلّة مطلبية منذ سنتين وهي لا تزال ذاتها اليوم، ومن المفترض الإسراع بها لتحفيز الإقتصاد، ونحن نطالب بذلك لمصلحة القطاعات الإقتصادية كافة وليس القطاع الصناعي وحده». وتلحظ تلك السلة، ضرورة ضخ 3 في المئة من الناتج الوطني في كل القطاعات.

وفي ما خصّ الصناعيين، قال الجميل «لدينا سلسلة مطالب تكمن في معالجة الإستيراد الإغراقي، ومعالجة قضية المصانع النازحة التي تعمل بصورة غير شرعية وتنافس الصناعة اللبنانية بطريقة غير مقبولة، وتأثيرها على العمالة اللبنانية، وتحفيز الصادرات وإعادة أرقامها بعدما انخفضت بمعدل فاق المليار دولار في السنوات الثلاث الأخيرة، والتمويل الصناعي للمؤسسات الصغيرة، ومواضيع آنية كالطاقة المكثفة والمستجدات الطارئة».

وعن رأيه في الإجراءات الضريبية التي يلحظها مشروع موزانة 2017 لا سيما زيادة الضريبة على استيراد المازوت، قال «مع التشديد على ضرورة تحفيز الإقتصاد والإنتاج، فمن الطبيعي أن يكون أي إجراء ضريبي يزيد التكلفة، غير مرحّب به في ظل الظروف الراهنة. فالمطلوب إعطاء التسهيلات وليس زيادة الأعباء على القطاعات المنتجة ومنها الصناعة. وكنا نتمنى لو لحظ مشروع الموازنة دعم تكلفة النقل لنتمكن من زيادة حجم صادراتنا، لأن أي أعباء جديدة على أكلاف الإنتاج ليس مؤاتياً بل يصعّب الوضع على القطاعات الصناعية».

اضاف «ما نريده هو أن تكون الموازنة مؤاتية مع متطلبات الإقتصاد اللبناني، ما يحتّم ضرورة خفض الدين عبر ضبط النفقات غير المجدية والهدر، والمحافظة على المصاريف المخصصة لدعم الإستثمارات والتي تساهم في زيادة حجم الناتج المحلي بكميات أكبر. ليكن هدف هذه المرحلة، زيادة الناتج المحلي وخفض نسبة الدين من الناتج مع الوقت ضمن برنامج زمني، وهذا ما يجب أن تكون عليه الموازنة».

  الاكثر قراءة في « المستقبل الإقتصادي »
Almusqtabal/ 14-02-2017 : المصارف تواجه تحدياً لتمويل استحقاقات بنحو 21 مليار دولار في 2017
Almusqtabal/ 14-02-2017 : استنفار لجمعية الصناعيين ونقابات القطاعات لحل أزمة الرخام: مطلبنا خطة اقتصادية موحدة ومنع الإغراق والمعاملة بالمثل
Almusqtabal/ 14-02-2017 : لجنة الأشغال توصي بتخصيص 600 مليار ليرة لموازنة الوزارة
Almusqtabal/ 14-02-2017 : الجراح يلتقي السفيرة الأميركية وميريام سكاف
Almusqtabal/ 14-02-2017 : حاصباني زار مدير هيئة الصحة الإماراتي واتفقا على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات
Almusqtabal/ 14-02-2017 : كبارة يبحث أوضاعاً عمالية ونقابية
Almusqtabal/ 14-02-2017 : «العمالي» يدعو الى جلسة انتخابات عامة
Almusqtabal/ 18-02-2017 : حاصباني: السماح للصيادلة باستبدال الـ«جينيريك» المستورد بالمحلي
Almusqtabal/ 14-02-2017 : زعيتر يعرض حاجات حاصبيا ومرجعيون الزراعية
Almusqtabal/ 18-02-2017 : ورشة النظام الضريبي للنفط والغاز تقدّم عرضاً لمشروع القانون: خطوة تشريعية لإكمال خارطة طريق دورة التراخيص الأولى