يحدث الان
   23:43   
‏النواب الأمريكي يؤجل تصويتاً على نظام أوباما الصحي
   23:30   
‏انقطاع التيار الكهربائي عن مدينة حلب بالكامل والجيش يستعيد قرية استراتيجية بحماه
   23:15   
‏أردوغان يدعو الى التراجع عن قرار منع الحواسيب المحمولة في الطائرات
   23:10   
‏انقلاب سيارة على اوتوستراد الضبية باتجاه نهر الكلب - الاضرار مادية وحركة المرور ناشطة في المحلة
   22:58   
‏أردوغان: سنراجع علاقتنا بالاتحاد الأوروبي بعد الاستفتاء
   المزيد   




الجمعة 17 شباط 2017 - العدد 5985 - صفحة 9
وفد من «الصناعيين» يطلع الاثنين الحريري على مطالب القطاع
يرأس رئيس جمعية الصناعيين فادي الجميّل وفداً من الجمعية إلى السرايا الحكومية الإثنين المقبل، للقاء رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري، بهدف إطلاعه على «تصوّر كامل متكامل لإطلاق العجلة الإقتصادية» بحسب ما كشف الجميّل في تصريح أمس. وقال «إننا مصرّون على إعداد برنامج تحفيزي للإقتصاد، ونحن نرى في العهد الجديد والحكومة الجديدة كل المكوّنات المطلوبة لإطلاق الدورة الإقتصادية، إذ تم تصويب الوضع السياسي الداخلي لكن ذلك غير كافٍ في ضوء تدهور الأوضاع الإقتصادية في الدول المحيطة بلبنان، وبالتالي تراجع حجم الصادرات الصناعية، وفي الوقت ذاته تراجع الأسواق التصديرية». أضاف «من هنا، الواقع المحيط بنا ليس مريحاً، ما يدفعنا إلى وجوب اتخاذ الإجراءات التي طرحناها ضمن سلّة مطلبية منذ سنتين وهي لا تزال ذاتها اليوم، ومن المفترض الإسراع بها لتحفيز الإقتصاد، ونحن نطالب بذلك لمصلحة القطاعات الإقتصادية كافة وليس القطاع الصناعي وحده». وتلحظ تلك السلة، ضرورة ضخ 3 في المئة من الناتج الوطني في كل القطاعات.

وفي ما خصّ الصناعيين، قال الجميل «لدينا سلسلة مطالب تكمن في معالجة الإستيراد الإغراقي، ومعالجة قضية المصانع النازحة التي تعمل بصورة غير شرعية وتنافس الصناعة اللبنانية بطريقة غير مقبولة، وتأثيرها على العمالة اللبنانية، وتحفيز الصادرات وإعادة أرقامها بعدما انخفضت بمعدل فاق المليار دولار في السنوات الثلاث الأخيرة، والتمويل الصناعي للمؤسسات الصغيرة، ومواضيع آنية كالطاقة المكثفة والمستجدات الطارئة».

وعن رأيه في الإجراءات الضريبية التي يلحظها مشروع موزانة 2017 لا سيما زيادة الضريبة على استيراد المازوت، قال «مع التشديد على ضرورة تحفيز الإقتصاد والإنتاج، فمن الطبيعي أن يكون أي إجراء ضريبي يزيد التكلفة، غير مرحّب به في ظل الظروف الراهنة. فالمطلوب إعطاء التسهيلات وليس زيادة الأعباء على القطاعات المنتجة ومنها الصناعة. وكنا نتمنى لو لحظ مشروع الموازنة دعم تكلفة النقل لنتمكن من زيادة حجم صادراتنا، لأن أي أعباء جديدة على أكلاف الإنتاج ليس مؤاتياً بل يصعّب الوضع على القطاعات الصناعية».

اضاف «ما نريده هو أن تكون الموازنة مؤاتية مع متطلبات الإقتصاد اللبناني، ما يحتّم ضرورة خفض الدين عبر ضبط النفقات غير المجدية والهدر، والمحافظة على المصاريف المخصصة لدعم الإستثمارات والتي تساهم في زيادة حجم الناتج المحلي بكميات أكبر. ليكن هدف هذه المرحلة، زيادة الناتج المحلي وخفض نسبة الدين من الناتج مع الوقت ضمن برنامج زمني، وهذا ما يجب أن تكون عليه الموازنة».

  الاكثر قراءة في « المستقبل الإقتصادي »
Almusqtabal/ 13-03-2017 : خصخصة معامل الإنتاج تُصلح ثقباً يستنزف الموازنة
Almusqtabal/ 14-03-2017 : كركي: أنجزنا النظام التطبيقي لإفادة المتقاعدين من التقديمات الصحّية
Almusqtabal/ 18-03-2017 : ندوة لـ«المستقبل ـــــ الجنوب» حول الموازنة ودورها في رسم السياسة الاقتصادية والمالية
Almusqtabal/ 15-03-2017 : أساتذة «الثانوي» يعتصمون اليوم لـ«المطالبة باستعادة موقعهم الوظيفي»
Almusqtabal/ 15-03-2017 : وزنـي: 3 معوقات أمام «السلسلة»
Almusqtabal/ 15-03-2017 : «الهيئات» تعلن رفضها الزيادات الضريبية المُقَرّة في اللجان المشتركة
Almusqtabal/ 13-03-2017 : المحاسبون الناجحون يطالبون بتعيينهم
Almusqtabal/ 17-03-2017 : الحريري: برنامج استثماري طموح وإطلاق ورشة شاملة لتحديث التشريعات
Almusqtabal/ 20-03-2017 : استئناف العلاقات «النفطية» بين الرياض والقاهرة
Almusqtabal/ 20-03-2017 : مجلس الوزراء في المناطق.. تحقيقاً للإنماء المتوازن