يحدث الان
   10:48   
بدء توافد مزارعي التفاح للاعتصام امام سوق الخضار في نهر ابراهيم
   10:31   
الرئيس عون يلتقي في هذه الأثناء وفد البنك الدولي بحضور رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان
   10:24   
توقيف صاحب محل لتحرشه بفتاتين في جبل البداوي   تتمة
   10:23   
الجيش: طائرتا استطلاع اسرائيليتان خرقتا اجواء الجنوب   تتمة
   10:14   
إرجاء بدء المحاكمة في تفجير مسجدي التقوى والسلام إلى 19 ايار المقبل
   المزيد   




الأربعاء 11 كانون الثاني 2017 - العدد 5950 - صفحة 1
الجيش العراقي يتقدم بسرعة نحو وسط الموصل
بغداد ــ علي البغدادي

واصلت القوات العراقية تقدمها بوتيرة اسرع على حساب تنظيم «داعش» داخل مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال العراق)، وذلك وفق خطة عسكرية متقنة لاستعادة ما تبقى من الاحياء الواقعة شرق دجلة تمهيدا لشن هجوم على الجانب الغربي الذي يُعتبر معقل التنظيم.

وتقدمت القوات الأمنية العراقية مسافة 3 اميال باتجاه مركز مدينة الموصل في مسعى منها للوصول إلى الجسر الخامس وسط المدينة.

وأفادت مصادر مطلعة امس، بأن «جهاز مكافحة الإرهاب والجيش العراقي يقصفان مواقع «داعش» بشدة، وأن القوات العراقية وصلت إلى نهاية حي السكر في المدينة،

كما شهد حي المالية معارك عنيفة بين مسلحي التنظيم والجنود العراقيين فضلا عن معارك في حي الوحدة (جنوب الموصل)».

وأضافت المصادر أن «القوات العراقية تسعى للسيطرة على أحياء الفيصلية ودركزلي والجزائر، (وسط الموصل)، وهي تتقدم نحو حي النبي يونس والكراج الشمالي في المدينة».

واعلن مصدر أمني عراقي أن القوات الامنية اقتحمت امس حي الضباط الواقع في الجانب الايسر من الموصل، مشيراً إلى ان «المعارك ما زالت مستمرة، وان القتال فيها شرس بسبب المقاومة التي يبديها مقاتلو «داعش» حفاظا على المناطق التي يحتلونها» ولافتاً إلى ان «القوات العراقية بدأت اقتحام منطقة المجموعة الثقافية (شمال المدينة)».

واعلنت قيادة العمليات المشتركة امس ان تنظيم «داعش» فجر بعبوات ناسفة، جسرين رئيسيين في الموصل لاعاقة تقدم القوات العراقية .

وكان تنظيم «داعش» قد اقدم الاحد الماضي على تفجير الجسر الرابع الرابط ما بين شطري الموصل الشرقي والغربي بعد اقتراب القوات العراقية من ضفاف نهر دجلة، وتحريرها ثلاثة أحياء وتقاطعا يؤدي إلى الجسر في الموصل الذي استهدفه طيران التحالف وأخرجه من الخدمة بـ»تدمير جزئي».

وبحسب مصادر محلية في نينوى، فإن «هستيريا الإعدامات» انتابت «داعش» خلال الساعات الـ24 الماضية في الأحياء التي يسيطر عليها غرب الموصل بذريعة «الخيانة».

وقالت المصادر امس إن «ثمانية أحياء غرب الموصل، شهدت إعدامات لمدنيين وعناصر من «داعش» بحجج مختلفة منها التخابر، وأخرى تتعلق بالهرب من ساحة المعركة»، لافتة إلى ان «ما يحدث هو هستيريا إعدامات تجتاح أحياء غرب الموصل في محاولة من التنظيم لوقف الانهيارات في صفوفه خصوصاً بعد فقدانه أحياء عدة شرق الموصل في غضون أيام قليلة«.

وأضاف المصدر أن «ماكنة داعش الإعلامية بدأت الحديث بشكل واضح من خلال نشراتها عن الخيانة الجماعية التي حدثت في الساحل الأيسر للموصل من قبل قيادات وعناصر لم تقاتل، ونكثت البيعة لابي بكر البغدادي»، لافتاً إلى أن «ذلك يُعد تطوراً يعكس حجم الخلافات الداخلية في التنظيم، والتي استفحلت بسبب الانهيارات الحاصلة في صفوفه«.

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 14-04-2017 : بري: «القطوع مرق» والحريري أنقذ البلد
Almusqtabal/ 21-04-2017 : «حزب الله» على حدود الـ 1701
Almusqtabal/ 16-04-2017 : تَرَكَ شمساً وراءه - بول شاوول
Almusqtabal/ 16-04-2017 : جولة أمنية للحريري: المرحلة دقيقة والأعداء كُثر
Almusqtabal/ 16-04-2017 : اردوغان: الشعب سيحتفل بعيده
Almusqtabal/ 16-04-2017 : عقرب يلدغ راكباً على متن طائرة
Almusqtabal/ 16-04-2017 : عميد منشق: الأسد يُخفي مئات أطنان الأسلحة الكيميائية - لندن ــــــ مراد مراد ووكالات
Almusqtabal/ 16-04-2017 : «شعلة النور»
Almusqtabal/ 16-04-2017 : رئيسي: القوى الأجنبية في سوريا مشكلة وليست حلاً
Almusqtabal/ 16-04-2017 : استراتيجية أميركية جديدة للسيطرة على أحياء غرب الموصل - بغداد ــــــ علي البغدادي