يحدث الان
   23:58   
‏المعارضة السورية: نؤكد على ضرورة إشراف الأمم المتحدة على أي اجتماع للحل
   23:58   
‏نصر الحريري: يجب أن نركز كل أعمالنا في جنيف خدمة للعملية السياسية تحقيقا للأهداف المنشودة
   23:57   
‏مجموعة موسكو تعلن تحفظفها على مغادرة الأسد
   22:21   
الشرطة البريطانية اعلنت انتهاء حادثة لندن   تتمة
   22:20   
انقرة اكدت حصولها على ضمانات من ترامب بشأن الفصائل الكردية   تتمة
   المزيد   




الأربعاء 11 كانون الثاني 2017 - العدد 5950 - صفحة 4
«المستقبل»: زيارة عون للسعودية وقطر تخدم مصالح لبنان
أكدت كتلة «المستقبل» النيابية أن زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون للمملكة العربية السعودية وقطر «تأتي في لحظة مناسبة تخدم مصالح لبنان واللبنانيين، وعلى مختلف المستويات«، لافتة الى أن «هناك ضرورة للبناء عليها وتعميقها وتوسيعها نحو بلدان الخليج الأخرى ومصر بما يعين على تركيز الدعائم الصحيحة للسياسة الخارجية العربية للبنان». وشددت على أن «هذه الزيارة تسهم إيجاباً في إعادة ترميم العلاقات الأخوية مع المملكة العربية السعودية خصوصاً ومع باقي دول الخليج العربي والعالم العربي عموماً«. ودعت الحكومة الى الانصراف من دون أي تأخير الى العمل لإعداد الموازنة العامة ومواكبة ورشة إنجاز القانون الجديد للانتخابات النيابية التي يجب أن تجري في موعدها على أساس القانون المختلط.

عقدت الكتلة اجتماعها الأسبوعي برئاسة الرئيس فؤاد السنيورة في «بيت الوسط« أمس، وفي بداية الاجتماع وقفت دقيقة صمت حداداً على وفاة عضو كتلة «المستقبل« النائب بدر ونوس «الذي يترك غيابه فراغاً كبيراً على أكثر من صعيد لما كان يشكله من قيمة وقدوة في الاستقامة والوطنية والنزاهة والموقف القومي العروبي«، معتبرة أنها «كما طرابلس ومنطقة الشمال خسرت أخاً عزيزاً لطالما كان موقفه السياسي متقدماً يعكس حرصه على تدعيم الوحدة الوطنية اللبنانية والسلم الأهلي«.

واستعرضت الكتلة في نقاشها الأوضاع في لبنان من مختلف جوانبها، وفي نهاية الاجتماع أصدرت بياناً تلاه النائب محمد الحجار، أوضحت فيه أنها توقفت أمام «أهمية الزيارة التي يقوم بها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والوفد المرافق للمملكة العربية السعودية ودولة قطر لما لها من أثر في الإسهام إيجاباً في إعادة ترميم العلاقات الأخوية مع المملكة العربية السعودية بشكل خاص ومع باقي دول الخليج العربي والعالم العربي بشكل عام«، مشيرة الى أن «اللبنانيين وكما بيّنته التجارب لهم عبر السنين مدركون أهمية عمق العلاقات اللبنانية الخليجية والعربية وتأثيراتها وتداعياتها الإيجابية على شتى الجوانب الوطنية والاقتصادية والاجتماعية والمعيشية في لبنان. ولذلك فهم شديدو الحرص على التمسك بهذا العمق الاستراتيجي العربي والخليجي بشكل خاص، وبالتالي يدركون الحاجة الماسة الى إعادة فتح النوافذ والأبواب مع دول الخليج العربي بما يعينهم على مواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية ولا سيما وسط مؤشرات التراجع الاقتصادية التي يعاني منها الاقتصاد اللبناني في هذه المرحلة الصعبة«.

ورأت أن زيارة رئيس الجمهورية للسعودية وقطر، في هذا التوقيت بالذات «تأتي في لحظة مناسبة تخدم مصالح لبنان واللبنانيين، وعلى مختلف المستويات، مشددة على «ضرورة البناء عليها وتعميقها وتوسيعها نحو بلدان الخليج الأخرى ومصر بما يعين على تركيز الدعائم الصحيحة للسياسة الخارجية العربية للبنان«. وأكدت أن «على الحكومة الآن الانصراف من دون أي تأخير الى العمل من أجل إعداد الموازنة العامة للعام 2017 كما والتركيز في عملها على مواكبة ورشة إنجاز القانون الجديد للانتخابات النيابية التي يجب أن تجري في موعدها على أساس القانون المختلط المستند الى النظامين الأكثري والنسبي، وذلك وفق الصيغة التي تقدمت بها الكتلة بالاشتراك مع اللقاء الديمقراطي والقوات اللبنانية«.

واستنكرت الكتلة العملية الإرهابية التي استهدفت قوى الأمن المصرية على نقطة تفتيش في منطقة العريش في سيناء، مشددة على أن «العمليات الإرهابية التي تشهدها منطقة سيناء وتستهدف القوى الأمنية المصرية إنما تخدم أهداف أعداء مصر وأعداء العرب والإسلام وتساهم في ضرب وحدة مصر وقوتها«.

كما دانت العملية الإرهابية التي استهدفت منطقة أعزاز السورية على الحدود التركية - السورية والتي أدّت الى قتل وجرح واستشهاد عدد كبير من المدنيين الأبرياء.

  الاكثر قراءة في « شؤون لبنانية »
Almusqtabal/ 14-11-2017 : طرابلس عن المقابلة التلفزيونية: الحريري ضمير لبنان
Almusqtabal/ 22-11-2017 : .. ويغردون «#عالوعد_يا سعد» - جانا حويس
Almusqtabal/ 17-11-2017 : في الآتي الأعظم.. - علي نون
Almusqtabal/ 16-11-2017 : هبة أميركية إلى «إطفاء بيروت»
Almusqtabal/ 14-11-2017 : سعد الحريري.. - علي نون
Almusqtabal/ 15-11-2017 : «إصلاح أو ثورة» على الطريقة اللبنانية -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 16-11-2017 : لبنان «المحظوظ».. - علي نون
Almusqtabal/ 15-11-2017 : عن لافروف والصدقية - علي نون
Almusqtabal/ 22-11-2017 : الإطار «الدفاعي» لسلاح «حزب الله» متوقّف على تخلّيه عن «الحروب الاستباقية» -  وسام سعادة
Almusqtabal/ 14-11-2017 : سوريا تبقى أرض المعركة بين إسرائيل وأي طرف -  ثريا شاهين