يحدث الان
   23:59   
توقيف مطلوب في الغازية   تتمة
   23:55   
اصابة سوري بطعنة سكين في عبرا -شرق صيدا   تتمة
   23:43   
‏زعيم المعارضة التركية‬ يؤكد علم الحكومة بمحاولة الانقلاب‬ قبل وقوعها
   23:15   
‏مقتل 30 مسلحاً من داعش‬ إثر مواجهات عسكرية في درعا‬ السورية
   23:10   
إصابة شخصين بانفجار محول كهرباء شرقي صور
   المزيد   




الأربعاء 11 كانون الثاني 2017 - العدد 5950 - صفحة 13
افتتاح عروض فيلم «ورقة بيضاء» في 19 الجاري
تنطلق في 19 كانون الثاني الجاري في صالات السينما اللبنانية عروض فيلم الحركة والكوميديا السوداء «ورقة بيضا»، الذي تولّى إخراجه الفرنسي هنري بارجيس، وأنتجته Laser Films لصاحبها طارق غبريال سكياس. ويضمّ الفيلم مجموعة ممثلين بارزين هم دارين حمزة وألكسندرا القهوجي وغبريال يمّين وحسّان مراد وإدمون حداد وطارق تميم وحسام صبّاح وباسل ماضي، إضافة إلى بديع أبو شقرا.

يتناول الفيلم الذي يستند إلى سيناريو لتانيا سكياس، قصة لانا، ربّة منزل أربعينية، تعاني الملل في حياتها اليومية، تحب لعبة البوكر وتدمنها، وتلعبها في كل الأوقات وسراً وبجنون، تلتقي على طاولة القمار أشخاصاً من مختلف الفئات والنوعيات، تشعر بأنّها على قيد الحياة. لا تنفصل لانا عن صديقتها الحميمة جيني، البارعة في لعبة الحب، التي تتقن اصطياد الرجال، ويصعب لأي منهم أن يقاومها. لكنّ الحياة التي تعيشها لانا وجيني تقودهما إلى مغامرات وتوقِعهما في ورطات، فتجدان نفسيهما في قلب الخطر. ففي أحد أندية القمار، تنشأ علاقة بين لانا وقاسم، وهو زعيم عصابة هاجسه العثور على قاتل أخيه والانتقام منه. أما جيني، فتُغرَم بوائل، أحد أزلام قاسم، إنه قوّاد عنيف وغامض. وسرعان ما تبدأ مشاكل الصديقتين، فتقع لانا تحت رحمة قاسم عندما تخيّب أمله، وتصبح حياتها مهددة، في حين أن جيني التي تكشف سراً خطيراً من طفولة وائل، تجد نفسها في مواجهة وحشية عشيقها.

وتوقّعَ منتج «ورقة بيضا» طارق غبريال سكياس نجاح الفيلم جماهيرياً «لأنّه يعكس الواقع الحقيقي للحياة،وموضوعه جذّاب وجريء». وأضاف: «إنه فيلم سهل وممتع وفي متناول الناس من مختلف الفئات. فالكلام فيه سهل وطبيعي جداً من دون فلسفة، وهو يتضمّن كل ما يحبّه الناس».

كما أشار إلى أن «موازنة الفيلم تخطّت المليون دولار». وقال: «طبعاً كان ثمة جهات راعية وشركاء أعانونا، وأشخاص كثر ساعدونا.

وقال سكياس: «تم اجراء كاستينغ وجلسات تجارب على مدى شهرين ونصف شهر لاختيار الممثلين، باستثناء دارين حمزة التي كان من المقرر سلفاً أن تتولى دور لانا، ووصلنا في نهاية الأمر الى ما نريده، والى ان يكون كل ممثل هو الافضل في الدور الذي يؤديه.

وقال بارجيس ان «ورقة بيضا»، الذي تمتد حوادثه ساعة و45 دقيقة، «فيلم قاس وعنيف احياناً، ولكن العنف فيه مطعم بالفكاهة». وأضاف: «ثمة لمسة فكاهية في المشاهد، تخفف من مأسوية الحالة»، على غرار «ما يسميه» «الروح اللبنانية»، وهي «طريقة في النظر الى الحياة تساعد على استمرار الأمل.

واعتبر بارجيس أنّ لعبة البوكر في الفيلم ترمز تماماً إلى الحياة في لبنان. فأهله كَمَن يرمي قطعة النقود يومياً في الهواء ليرى ما إذا كانت سترسو على «طرّة» أو «نقشة»، وهم يراهنون على الغد: يحبّون الحياة، ويعيشونها بفرح، ويشيّدون المباني الفاخرة جداً… رغم إدراكهم أنّهم قد يفقدون كل شيء بلمح البصر.

وشدّد على أن لبنان حاضر في الفيلم من بدايته إلى آخره: هو الديكور والروح واللغة والحياة وأوكسيجين الفيلم ولكنّه ليس موضوعه. وتابع: أردت أن أصنع فيلماً مسلّياً قبل كلّ شيء، من دون ثقل سياسيّ أو اجتماعيّ، ومن دون الوقوع في الرثاء والكليشيات. أردت فيلماً مَرِحاً وخفيفاً، وقاسياً أحياناً مع لمسة فكاهة بالدرجة الثانية تقابل فكرة سوسيولوجيّة وسياسيّة.


  الاكثر قراءة في « ثقافة و فنون »