يحدث الان
   14:19   
الخارجية الاميركية: نقف مع مصر في هذا الوقت العصيب ونحن نواصل العمل معا لمحاربة آفة الإرهاب
   14:11   
استطلاعات: تحالف رئيس الوزراء الياباني يحقق فوزا كبيرا في الانتخابات التشريعية
   14:11   
حركة المرور كثيفة على طريق ذوق مصبح بالاتجاهين
   14:04   
حاصباني: نحن بحاجة لإدارة رشيدة بعيدا عن المزيدات   تتمة
   13:33   
مصادر بعبدا ل"المستقبل": رئيس الجمهورية ميشال عون إلى الكويت في ٥ ت٢ المقبل على رأس وفد وزاري للقاء الأمير الكويتي وكبار المسؤولين
   المزيد   




الأربعاء 11 كانون الثاني 2017 - العدد 5950 - صفحة 11
عشرات القتلى والجرحى بانفجارين قرب البرلمان في كابول
قتل ما لا يقل عن 30 شخصا واصيب العشرات بجروح بانفجارين وقعا قرب مبنى البرلمان الافغاني احدهما نفذه انتحاري راجل والثاني بسيارة مفخخة، اثناء خروج الموظفين من المكاتب.

وأوضح مسؤولون إن انتحاريا فجر نفسه في منطقة دار الأمان وأعقبه على الفور تفجير سيارة يقودها مهاجم انتحاري في عملية منسقة على ما يبدو.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة ان ما لا يقل عن «30 قتيلا و80 جريحا» نقلوا الى المستشفيات في الساعات التي اعقبت الانفجارين. واضاف ان «هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع لان بعض الجرحى في حال حرجة» في حين كانت سيارات الاسعاف والاطفاء تواصل عملها في الموقع.

وأفاد مصدر في الاجهزة الامنية ان «اربعة رجال شرطة» معظمهم عناصر في اجهزة الاستخبارات الافغانية بين القتلى، وان هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع «لانهم سقطوا في الانفجار الثاني» بالسيارة المفخخة.

وقال احد الحراس الامنيين للبرلمان لوكالة فرانس برس ان «الانتحاري اقترب سيرا على الاقدام من الموظفين الذين كانوا يخرجون من مكاتبهم، وفجر حزامه وسط الحشود» ما اسفر عن سقوط «عدد كبير» من القتلى والجرحى.

واضاف انه «لاحظ بعد ذلك وجود سيارة مشبوهة في الجانب الاخر من الشارع» قبالة البرلمان و»لم يتسن لي تحذير المارة بضرورة الابتعاد حتى انفجرت وسقطت ارضا». واوضح ان «العديد من الاشخاص قتلوا او جرحوا في الانفجار الثاني» مضيفا انه «اصيب في اليد والساق والعنق».

وتبنت حركة «طالبان» الهجوم في رسالة على «تويتر»، مؤكدة انها استهدفت اجهزة الاستخبارات الافغانية التي يتهمونها بان لها مكاتب في المبنى. وقالت إن الهجوم استهدف حافلة كانت تقل عاملين في مديرية الأمن الوطني (وكالة المخابرات الأفغانية الرئيسية).

وبحسب المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي فـ»ان اول انفجار وقع امام حافلة صغيرة» كانت تنتظر الموظفين نفذه انتحاري راجل.

وفي وقت سابق امس، قُتل سبعة أشخاص وأصيب تسعة آخرون عندما فجر انتحاري نفسه في منزل تستخدمه وحدة تابعة لوكالة المخابرات الأفغانية في إقليم هلمند في جنوب البلاد.

(اف ب، رويترز)




  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 14-10-2017 : الجيش التركي ينشر نقاط مراقبة في إدلب
Almusqtabal/ 16-10-2017 : «واتساب ـــــ بزنس»: مدفوع يعمل بخطوط أرضية - عماد الشدياق
Almusqtabal/ 14-10-2017 : الاستراتيجية الجديدة لترامب حول إيران
Almusqtabal/ 17-10-2017 : الملك و«الزلزال السياسي» في المغرب - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «الأطلسي» يحذّر من «العواقب الكارثية» لأي تدخّل عسكري في كوريا الشمالية
Almusqtabal/ 14-10-2017 : مقتل 6 جنود مصريين بهجوم في شمال سيناء
Almusqtabal/ 14-10-2017 : توقف محادثات إخراج المدنيين المحاصرين في الرقة
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «إنترفاكس»: موسكو والرياض بصدد توقيع عقد «أس ـــــ 400»
Almusqtabal/ 14-10-2017 : إسرائيل تفرج عن نائب من «حماس»
Almusqtabal/ 14-10-2017 : روسيا تشكك في مستقبل التحقيق في استخدام أسلحة كيميائية في سوريا