يحدث الان
   01:56   
‫توج ريال مدريد بالكأس السوبر الاسبانية بعدما جدد فوزه على برشلونة في مباراة الاياب ٢-٠ في سانتياغو برنابيو علما انه فاز ذهابا ٣-١ ‬
   23:58   
‏السعودية: نائب الملك يستقبل الشيخ عبد الله بن علي بن قاسم آل ثاني في جدة
   23:56   
متطوعو الدفاع المدني يعلنون التوجه الى احدى السفارات خلال ال48 ساعة لطلب اللجوء الإنساني   تتمة
   23:55   
‏مقتل ستة إنتحاريين شمال بغداد بهجوم أحبطته القوات العراقية
   23:15   
‏سوريا: مقتل مدنيين بقصف "داعش" ومليشيا الوحدات الكردية
   المزيد   




الأربعاء 11 كانون الثاني 2017 - العدد 5950 - صفحة 11
عشرات القتلى والجرحى بانفجارين قرب البرلمان في كابول
قتل ما لا يقل عن 30 شخصا واصيب العشرات بجروح بانفجارين وقعا قرب مبنى البرلمان الافغاني احدهما نفذه انتحاري راجل والثاني بسيارة مفخخة، اثناء خروج الموظفين من المكاتب.

وأوضح مسؤولون إن انتحاريا فجر نفسه في منطقة دار الأمان وأعقبه على الفور تفجير سيارة يقودها مهاجم انتحاري في عملية منسقة على ما يبدو.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة ان ما لا يقل عن «30 قتيلا و80 جريحا» نقلوا الى المستشفيات في الساعات التي اعقبت الانفجارين. واضاف ان «هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع لان بعض الجرحى في حال حرجة» في حين كانت سيارات الاسعاف والاطفاء تواصل عملها في الموقع.

وأفاد مصدر في الاجهزة الامنية ان «اربعة رجال شرطة» معظمهم عناصر في اجهزة الاستخبارات الافغانية بين القتلى، وان هذه الحصيلة مرشحة للارتفاع «لانهم سقطوا في الانفجار الثاني» بالسيارة المفخخة.

وقال احد الحراس الامنيين للبرلمان لوكالة فرانس برس ان «الانتحاري اقترب سيرا على الاقدام من الموظفين الذين كانوا يخرجون من مكاتبهم، وفجر حزامه وسط الحشود» ما اسفر عن سقوط «عدد كبير» من القتلى والجرحى.

واضاف انه «لاحظ بعد ذلك وجود سيارة مشبوهة في الجانب الاخر من الشارع» قبالة البرلمان و»لم يتسن لي تحذير المارة بضرورة الابتعاد حتى انفجرت وسقطت ارضا». واوضح ان «العديد من الاشخاص قتلوا او جرحوا في الانفجار الثاني» مضيفا انه «اصيب في اليد والساق والعنق».

وتبنت حركة «طالبان» الهجوم في رسالة على «تويتر»، مؤكدة انها استهدفت اجهزة الاستخبارات الافغانية التي يتهمونها بان لها مكاتب في المبنى. وقالت إن الهجوم استهدف حافلة كانت تقل عاملين في مديرية الأمن الوطني (وكالة المخابرات الأفغانية الرئيسية).

وبحسب المتحدث باسم وزارة الداخلية صديق صديقي فـ»ان اول انفجار وقع امام حافلة صغيرة» كانت تنتظر الموظفين نفذه انتحاري راجل.

وفي وقت سابق امس، قُتل سبعة أشخاص وأصيب تسعة آخرون عندما فجر انتحاري نفسه في منزل تستخدمه وحدة تابعة لوكالة المخابرات الأفغانية في إقليم هلمند في جنوب البلاد.

(اف ب، رويترز)




  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 07-08-2017 : الأكراد والاستقلال.. وجامعة الدول - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 07-08-2017 : الجيش الفنزويلي يصدّ هجوماً مرتبطاً بـ«حكومات أجنبية»
Almusqtabal/ 06-08-2017 : من هو رجل إيران الذي قام بغسل المليارات لها للالتفاف على العقوبات؟
Almusqtabal/ 10-08-2017 : ترامب يُصعّد نبرته الحادة وبيونغ يانغ تُهدد جزيرة غوام الأميركية
Almusqtabal/ 07-08-2017 : الملك عبد الله: مستقبل القضية الفلسطينية «على المحك»
Almusqtabal/ 06-08-2017 : سلامة: أقف إلى جانب كل الأطراف الليبيين
Almusqtabal/ 15-08-2017 : ماكرون يواجه انتقادات الفرنسيين بعد مئة يوم على انتخابه
Almusqtabal/ 12-08-2017 : أين تقف الصين من التوتر المتصاعد بين واشنطن وبيونغ يانغ؟
Almusqtabal/ 11-08-2017 : قوات الاحتلال تُمعن بسياسة العقاب الجماعي ضد الفلسطينيين
Almusqtabal/ 15-08-2017 : الرياض تجدّد رفضها لدعوات تسييس الحج