يحدث الان
   10:36   
‏وزير الدفاع الروسي: مساحة سيطرة "داعش" في سوريا تقلصت الى 5% بعد ان كانت 70 % قبل بدء العملية الروسية
   10:28   
وفد من التيار الوطني الحر زار جنبلاط في كليمنصو والتقى الوزير ابو فاعور
   10:10   
الحوت: التطبيع السياسي مع النظام السوري مرفوض ولن يرى طريقه للنجاح   تتمة
   10:05   
الطقس غدا غائم جزئيا من دون تعديل في الحرارة   تتمة
   10:00   
رويترز: السلطات الكردية تعلن عن هجوم عراقي جنوبي خط أنابيب لتصدير النفط والجيش العراقي ينفي وقوع اشتباكات
   المزيد   




الأربعاء 11 كانون الثاني 2017 - العدد 5950 - صفحة 10
«فتح» تلوح بإعادة النظر في الاعتراف بإسرائيل في حال نقل السفارة الأميركية إلى القدس
حذرت حركة «فتح» من أنه إذا تم نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، فإنها ستعيد النظر بالاعتراف بدولة إسرائيل، وستنفذ خطوات احتجاجية أخرى تتعلق بكامل المسار السياسي.

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، خلال مؤتمر صحافي أمس في رام الله، «إن الحديث عن نقل السفارة الاميركية إلى القدس يعني نهاية حل الدولتين، ويعني بالنسبة لنا انتهاء المسار التفاوضي، وإغلاق الباب كليا امام المفاوضات، وهذا غير مقبول بالنسبة لنا وبالنسبة للمجتمع الدولي الذي لن يقبل هذا الموضوع«.

ولفت إشتية إلى أنه «عندما قامت منظمة التحرير بتبادل رسائل الاعتراف بدولة إسرائيل في العام 1993 بين الرئيس الراحل ياسر عرفات والرئيس الإسرائيلي في حينه، إسحاق رابين، كانت مدينة القدس قضية خارج حدود دولة إسرائيل، وقضية تفاوضية منصوص عليها باتفاق أوسلو«.

وأوضح أن «الادعاء بأن نقل السفارة سيتم إلى القدس الغربية وليس للشرقية، هو ادعاء غير مقبول، لأن إسرائيل تعتبر أن القدس هي مدينة موحدة ومضمومة، ونحن تفاوضنا مع إسرائيل على القدس، وكل قرارات الضم سابقا كانت إسرائيل مستعدة لإعادة النظر فيها، لذا فإن نقل السفارة الأميركية للقدس يؤكد حقائق غير صحيحة على الأرض، فالقدس ليست عاصمة لإسرائيل وليست جزءا من دولتها، فهي أراض محتلة عام 1967«.

وأكد ان «القيادة الفلسطينية ستقوم بإجراءات وقائية لمنع القرار، وهي بالنسبة لنا إرسال رسائل إلى الرئيس دونالد ترامب تطالب بعدم القيام بهذه الخطوة، وكذلك رسائل إلى الدول العربية والإسلامية«.

وأعرب عن الامل بألا يعلن ترامب في خطاب تنصيبه في 20 الجاري، عن نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، لافتاً إلى أن «نقل السفارة إلى القدس يعني اعترافاً بان القدس لإسرائيل، ولا يمكن أن نقبل المبرر الذي يقول إن السفارة ستكون في القدس الغربية، وأنتم تتفاوضون على القدس الشرقية«.

وحذر من أنه «إذا تم نقل السفارة إلى القدس، فهذا يعني نهاية حل الدولتين، ونهاية أي مسار مستقبلي تفاوضي، وهو نقيض لموقف الإدارات الاميركية المتعاقبة«.

وختم قائلاً: «إن نقل السفارة يعني أن مدينة القدس هي مدينة إسرائيلية، في حين أننا نعتبرها عاصمة لدولة فلسطين، وهي مدينة مفتوحة لكل الديانات السماوية، وليست لليهود وحدهم«.

(وفا)

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 14-10-2017 : الجيش التركي ينشر نقاط مراقبة في إدلب
Almusqtabal/ 16-10-2017 : «واتساب ـــــ بزنس»: مدفوع يعمل بخطوط أرضية - عماد الشدياق
Almusqtabal/ 17-10-2017 : الملك و«الزلزال السياسي» في المغرب - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 14-10-2017 : الاستراتيجية الجديدة لترامب حول إيران
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «الأطلسي» يحذّر من «العواقب الكارثية» لأي تدخّل عسكري في كوريا الشمالية
Almusqtabal/ 14-10-2017 : «إنترفاكس»: موسكو والرياض بصدد توقيع عقد «أس ـــــ 400»
Almusqtabal/ 14-10-2017 : مقتل 6 جنود مصريين بهجوم في شمال سيناء
Almusqtabal/ 14-10-2017 : توقف محادثات إخراج المدنيين المحاصرين في الرقة
Almusqtabal/ 14-10-2017 : إسرائيل تفرج عن نائب من «حماس»
Almusqtabal/ 14-10-2017 : روسيا تشكك في مستقبل التحقيق في استخدام أسلحة كيميائية في سوريا