يحدث الان
   20:59   
‏التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام قانا صور، نقل الى مستشفى اللبناني الايطالي للمعالجة
   20:59   
‏الشرطة البريطانية تعيد فتح جسر ويستمنستر للمشاه في لندن
   20:55   
‏السيسي: مصر منفتحة على دول أفريقيا لكنها لا تتدخل في شؤونها الداخلية
   20:42   
‏اصابة رئيس الوزراء اليوناني الاسبق بانفجار في سيارته   تتمة
   20:30   
‏المحكمة السعودية العليا تعلن السبت أول أيام شهر رمضان
   المزيد   




الإثنين 20 آذار 2017 - العدد 6016 - صفحة 1
«إيزفستيا»: آستانة يعدّ لانسحاب الميليشيات الشيعية بإشراف روسي
مـــعـــــارك فـــي قـــلـــــب دمـشــــــق
فاجأت قوات المعارضة السورية قوات النظام والميليشيات التابعة لها في شرق العاصمة دمشق بهجوم مباغت أودى بعشرات القتلى في صفوف الأخيرة، التي انهزم مقاتلوها في انهيارات متتابعة ما أدى إلى سيطرة القوى المهاجمة على نقاط استراتيجية منها كراجات العباسيين حيث تدور معارك عنيفة.

وذكرت صحيفة «إيزفستيا» الروسية أن محادثات آستانة تعدّ لانسحاب الميليشيات الشيعية التي تقاتل مع نظام الأسد من سوريا، وقالت الصحيفة إن العسكريين الروس يضعون «حزب الله» خصوصاً تحت المراقبة.

فقد أشارت شبكة «صوت العاصمة» إلى أن الفصائل تمكنت من تحرير كامل كراجات العباسيين والإطفائية شرقي دمشق، فالثوار حاليا يخوضون اشتباكات في شارع فارس خوري. وأضافت الشبكة أن انغماسيين دخلوا إلى حي التجارة من جهة أبنية الروس وتمكنوا من السيطرة على عدة أبنية.

وتكبدت الميليشيات الأجنبية التي تقاتل مع الأسد خسائر كبيرة بعد تمكن الفصائل من السيطرة على مواقع استراتيجية في محوري القابون وكراجات العباسيين شرقي دمشق.

وقال مراسل «أورينت نيوز.نت»، إن الفصائل المقاتلة تمكنت من السيطرة على 10 قطاعات في محوري

القابون وكراجات العباسيين، وسط انهيار في صفوف قوات الأسد والميليشيات التي انسحبت من مواقعها.

وأشار المراسل إلى أن حصيلة خسائر الميليشيات الأجنبية من جراء المعارك بلغت 100 قتيل، إضافة إلى أسر 50 عنصراً من قوات الأسد والميلشيات العراقية، وتمكن الثوار من اغتنام دبابتين ومستودع للذخيرة.

وقال المرصد السوري إن المقاتلين «تمكنوا من السيطرة على أجزاء واسعة من الكراجات، حيث تخوض قوات النظام معارك عنيفة لاسترداد ما خسرته»، وأضاف أنها «اول مرة منذ عامين تصل فيها الاشتباكات الى هذه المنطقة».

وقال المتحدث السابق باسم المعارضة السورية في مباحثات آستانة أسامة أبو زيد في تغريدة على «تويتر»، إن «المعارك الحالية التي يخوضها ثوار الغوطة هي في قلب دمشق وليس على تخومها كما تذكر بعض وسائل الإعلام. الآن الثوار سيطروا على نقاط استراتيجية».

وعمدت قوات النظام إلى شن عشرات الغارات الجوية على حي جوبر كما استهدفت حي برزة بقذائف الهاون وراجمات الصواريخ.

وكان «فيلق الرحمن» ذكر في وقت سابق أن قوات المعارضة تخوض معارك شرسة عند قطاع الكهرباء ضد قوات النظام، فيما ذكر ناشطون أن المعارضة فجرت سيارتين مفخختين عند حاجز كراش، متحدثين عن اندلاع اشتباكات عنيفة بالقرب من كراجات العباسيين التي استولى عليها الثوار حسب مواقع معارضة وسقوط قتلى في صفوف النظام.

وأدت الاشتباكات إلى إغلاق الطرق المؤدية لساحة العباسيين، فضلاً عن إغلاق كراجات العباسيين، وأشار ناشطون إلى توقف حركة المدنيين في المنطقة، وأضافوا أن قوات النظام طلبت مؤازرات إلى منطقة الكراجات.

وأشارت أنباء في هذا السياق، إلى إغلاق شوارع في دمشق منها فارس الخوري والعباسيين، بالتزامن مع انقطاع التيار الكهربائي عن معظم أحياء العاصمة، إضافة إلى تسيير دوريات من الدبابات واستنفار عام من قبل الميليشيات والقوى التابعة للأسد.

وفي روسيا، ذكرت صحيفة «إيزفيستيا» أن المشاركين في مباحثات آستانة بدأوا في تنسيق آلية انسحاب الوحدات الشيعية الأجنبية من سوريا.

وجاء في المقال أن مراكز المصالحة الروسية بين الأطراف المتحاربة والمنتشرة في أنحاء مختلفة من سوريا، سوف تصبح أدوات رئيسة للإشراف على احترام وقف إطلاق النار، وانسحاب التشكيلات الأجنبية المسلحة من البلاد، بما في ذلك وحدات حركة «حزب الله» اللبنانية. ويرى الخبراء أن هذا الإجراء يمكن أن يقلص بشكل كبير من حدة التناقضات الطائفية في سوريا، ويصبح خطوة مهمة نحو إنهاء الحرب الأهلية.

وفي سياق المشاورات يومي 14 - 15 آذار الجاري في آستانة اتفق ممثلو روسيا وإيران وتركيا على التحول من آلية الرصد الثنائي (روسيا - تركيا) إلى آلية الرصد الثلاثي ولا سيما أن إيران ستصبح رسميا إحدى الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا. ورحبت موسكو بزيادة مشاركة إيران في عملية التسوية.

وعلمت الصحيفة أن الجيش الروسي سيأخذ على عاتقه المهمات الرئيسة لمراقبة الوضع في سوريا ومتابعة تنفيذ شروط وقف إطلاق النار. وسوف يتم نشر ضباط روس في مراكز المصالحة الروسية التي ستشمل النقاط السكنية الرئيسة كافة، حيث سيكون عليهم أن يتابعوا أين توجد قوات الأطراف، وأن يتحققوا من مدى التزامها النزيه بالهدنة.

مهمة هامة أخرى على الأرجح ستضطلع بها مراكز المصالحة الروسية، وهي مراقبة انسحاب التشكيلات الشيعية التي تحارب إلى جانب بشار الأسد، من العديد من المناطق. وقد نوقشت هذه المسألة البالغة الحساسية بنشاط حثيث من قبل الأطراف المشاركة في لقاء آستانة. وقال مصدر مطلع في الدوائر العسكرية - الديبلوماسية للصحيفة إن أعضاء الوفود تحدثوا في المقام الاول عن «حزب الله» اللبناني، الذي شاركت وحداته في اقتحام حلب، ولهذا يحظى بكراهية خاصة لدى المعارضة السورية.

ووفقا لمصدر الصحيفة، ناقش ممثلون عن روسيا، إيران وتركيا في العاصمة الكازاخستانية، إمكانية تخصيص منطقة محددة لـ«حزب الله» تكون تحت سيطرته في سوريا، ويتبع ذلك انسحاب تدريجي لوحداته من المناطق الأخرى، وقبل كل شيء من شمال البلاد.

وفي سياق آخر، هدد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان نظام الأسد، بتدمير بطاريات دفاعاته الجوية في حال تكرار استهداف الطائرات الإسرائيلية.

وقال ليبرمان إن «سلاح الجو الاسرائيلي سيدمر بطاريات الدفاع الجوي السوري، في المرة القادمة التي تطلق فيها النار على الطائرات الإسرائيلية». ونقلت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية)، عنه قوله إن قواته ستواصل العمل على «منع تهريب الأسلحة من سوريا الى«حزب الله»في لبنان».

(أ ف ب، العربية.نت، أورينت نيوز.نت، السورية نت، روسيا اليوم)

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 19-05-2017 : الإيرانيون يقترعون لروحاني «المحامي» و«المنفتح» - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 21-05-2017 : قمة الرياض: شراكة «تاريخية» ضد الإرهاب وإيران
Almusqtabal/ 17-05-2017 : بعد مقارنة بشّار بهتلر - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 21-05-2017 : الحريري يُلقي كلمة لبنان في القمة العربية ـــــ الإسلامية ـــــ الأميركية
Almusqtabal/ 15-05-2017 : النسبية «الى الأمام» ومجلس الشيوخ «لمزيد من البحث»
Almusqtabal/ 16-05-2017 : مرحلة بناء «الجدران» بدأت! - أسعد حيدر
Almusqtabal/ 22-05-2017 : لبنان بين «صُنّاع القرار» الإقليمي.. وترامب يشيد بالجيش
Almusqtabal/ 23-05-2017 : لبـنان يـنـأى بـنـفـسـه عـن الحـرب لا العـرب
Almusqtabal/ 21-05-2017 : عالم بلا أحزاب! - بول شاوول
Almusqtabal/ 18-05-2017 : الحريري إلى قمّة الرياض: مواقفي علنية ومعروفة