يحدث الان
   18:55   
‏بيونغيانغ تختبر محرك صاروخ قد يكون عابراً للقارات
   18:41   
‏الإكوادور: بريطانيا تريد حلاً لأزمة أسانج
   18:30   
‏مقتل ثلاثة أشخاص في هجوم على بنك في كينيا
   18:25   
‏القوات الفنزويلية تطلق النار على محتجين وتقتل أحدهم
   18:16   
‏الأمم المتحدة تفتح تحقيقاً في أعمال وحشية في الكونغو
   المزيد   




الإثنين 20 آذار 2017 - العدد 6016 - صفحة 1
يوم الحجّ إلى المختارة
بعد أربعين عاماً.. استعادت المختارة الشهيد كمال جنبلاط بعروبته وشعاراته وكوفيته التي نزعها رئيس الحزب «التقدمي الاشتراكي» النائب وليد جنبلاط عن عنقه وألبسها لتيمور، في مشهدية أراد من خلالها تسليم مقاليد الزعامة لنجله في السلم بعد أن تجرّعها هو بالدم.

هذه المشهدية تُوّجت بحشد جماهيري غير مسبوق في الجبل، حتى يوم تشييع «المعلّم», فزحفت أمس قرى وبلدات بكاملها وخلت بيوت الجبل وحاصبيا وراشيا ووادي التيم، برجالها ونسائها وشيوخها الذين حجّوا إلى المختارة، والذين قدّر المنظّمون عددهم بنحو مئة ألف.

منذ الصباح الباكر فاضت الجموع على الطرقات المؤدية إلى الدار من الجهات الأربع، حتى ضاقت بهم ساحات المختارة، وبلغ الحشد ذروته مع نزول جنبلاط ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري الذي شارك في المناسبة، على درج القصر باتجاه الضريح، حيث دام انتقالهما بضعة أمتار أكثر من نصف ساعة، وسط الحشود المكتظّة التي تدافعت كالأمواج. (تفاصيل ص 3)

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »