يحدث الان
   00:21   
واصل ريال مدريد ملاحقة برشلونة بفوزه الكاسح على مضيفه ديبورتيفو دي لا كورونيا 6 - 2 الاربعاء في المرحلة الـ34 من الدوري الاسباني
   00:11   
لحق باريس سان جرمان بانجيه الى نهائي كأس فرنسا بفوزه الكبير على ضيفه موناكو 5-0 الاربعاء على ملعب بارك دي برانس في باريس في نصف النهائي
   23:49   
بخر دورتموند حلم غريمه بايرن ميونيخ في احراز الثنائية المحلية مجددا وبلغ نهائي كأس ألمانيا بفوزه عليه 3-2 في ميونيخ في نصف النهائي
   22:37   
حققت الروسية ماريا شارابوفا عودة ناجحة بعد ايقاف 15 شهرا بسبب المنشطات بفوزها على الايطالية روبرتا فينتشي 7-5 و6-3 في دورة شتوتغارت
   22:56   
‏السيسي: هدفى تثبيت الدولة المصرية حتى لا تقع
   المزيد   




الجمعة 17 شباط 2017 - العدد 5985 - صفحة 1
سيارة مفخخة في بغداد توقع العشرات
سجلت بغداد أمس تفجيراً دامياً أوقع عشرات القتلى والجرحى في جنوب غرب العاصمة، وذلك بعد يوم من تفجير آخر أوقع عشرات الضحايا في شرق بغداد وتبناه تنظيم «داعش».

فقد قتل 52 شخصاً على الأقل، بانفجار سيارة مفخخة، وسط معارض لبيع السيارات في بغداد، في اعتداء هو الأكثر دموية الذي يضرب العاصمة العراقية منذ بداية العام.

وقال مسؤول في وزارة الداخلية إن عدد القتلى بلغ 52 شخصاً، وأصيب أكثر من 50 آخرين بجروح. وكذلك أكد مسؤولون في المستشفيات هذه الحصيلة.

وأعلنت قيادة عمليات بغداد أن السيارة المفخخة انفجرت وسط معارض للسيارات في منطقة البياع. وقال الناطق باسم عمليات بغداد العميد سعد معن إن «الاعتداء الإرهابي في معارض البيع في منطقة البياع كان بواسطة عجلة (سيارة) مفخخة مركونة».

وأظهرت مشاهد بثها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي جثثا متفحمة وممزقة واضرارا جسيمة طاولت المنطقة المستهدفة فيما كان الدفاع المدني يحاول اخماد الحرائق.

وتبنى تنظيم «داعش» التفجير الذي وقع بعد الظهر وقت الذروة بالنسبة الى تجارة السيارات.

وكان تنظيم «داعش» تبنى أيضاً هجوماً انتحارياً وقع أول من أمس في منطقة جميلة

قرب مدينة الصدر، في شمال العاصمة العراقية. وقد فجر انتحاري سيارته المفخخة، ما أسفر عن احد عشر قتيلا.

في سياق آخر، اتهمت منظمة «هيومن رايتس ووتش» القوات العراقية «القيام بأعمال نهب منازل وألحاق أضرار بها أو تسويتها بالأرض خلال تشرين الثاني 2016 وشباط 2017 في بلدة و4 قرى قرب الموصل خلال عمليات استعادتها من «داعش» دون أي اعمال عسكرية، ما «يرقى لمصاف جرائم الحرب».

وقالت «هيومن رايتس ووتش» في بيان أمس إن «على السلطات العراقية التحقيق في مزاعم جرائم الحرب ومحاسبة المسؤولين عنها، وعلى الولايات المتحدة والدول الأخرى التي تقدم مساعدات عسكرية إلى قوات الأمن العراقية، أن تضغط على الحكومة لإجراء هذه التحقيقات»، مضيفة أن «على مجلس حقوق الإنسان توسيع نطاق آلية التحقيق التي أنشئت في 2014 لتشمل أيضا الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها الأطراف كافة، ومنها قوات «الحشد الشعبي»، التي أنشئت أساساً لمحاربة «داعش»، وتخضع لقيادة رئيس الوزراء العبادي بشكل مباشر».

وأعلنت المنظمة أنها وثّقت «أعمال نهب وهدم واسعة لبنايات باستخدام متفجرات ومعدات ثقيلة وعن طريق الإحراق في 3 قرى، وتم تأكيد شهادات الشهود حول أعمال الهدم التي حصلت بين أواخر كانون الأول ومطلع شباط، بصور للقمر الصناعي أظهرت تدمير ما لا يقل عن 345 بناية بينها المسجد الرئيسي في قرية أشوا، حيث أظهرت صور القمر الصناعي التي فحصتها «هيومن رايتس ووتش» وقوع الانتهاكات بعد ضم القوات المقاتلة لـ«داعش»، القرى إلى شبكة كبيرة من السواتر والخنادق الأرضية».

وقال ممثل عن «الحشد الشعبي» في رد مكتوب إلى المنظمة إن «داعش استخدم بعض المنازل كمرابض دفاعية وفخخ بعضها الآخر لتفجيرها ضد قوات «الحشد الشعبي» أثناء تقدمها التي أخرت تقدمها لنحو يومين لتجنب تدمير البنى التحتية والممتلكات الخاصة، وإن قوات «داعش» استمرت بتوجيه رماياتها المدفعية على القرى حتى بعد الخروج منها».

وأشارت «هيومن رايتس ووتش» إلى أنها «وثّقت أعمال نهب وحرق لمنازل في قريتين جنوب شرق الموصل، وهي بلدة بغديدا المسيحية المعروفة أيضا بالحمدانية أو قرقوش، وقرية الخضر مختلطة السكان من سنة ومسيحيين»، مؤكدة أن «أعمال النهب والتدمير وقعت بعد استرداد المنطقتين من «داعش» بين تشرين الثاني 2016 وكانون الثاني 2017، حيث تتواجد هناك قوات عدة منها «وحدات حماية سهل نينوى» و«الفرقة التاسعة» في الجيش العراقي وعناصر من الشرطة المحلية والشرطة الاتحادية في بغديدا طبقاً لعسكريين في المنطقة وسكان» قابلتهم المنظمة.

(«المستقبل»، اف ب)

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 14-04-2017 : بري: «القطوع مرق» والحريري أنقذ البلد
Almusqtabal/ 21-04-2017 : «حزب الله» على حدود الـ 1701
Almusqtabal/ 13-04-2017 : وصيّة سمير فرنجية
Almusqtabal/ 16-04-2017 : تَرَكَ شمساً وراءه - بول شاوول
Almusqtabal/ 16-04-2017 : جولة أمنية للحريري: المرحلة دقيقة والأعداء كُثر
Almusqtabal/ 16-04-2017 : اردوغان: الشعب سيحتفل بعيده
Almusqtabal/ 16-04-2017 : عقرب يلدغ راكباً على متن طائرة
Almusqtabal/ 16-04-2017 : عميد منشق: الأسد يُخفي مئات أطنان الأسلحة الكيميائية - لندن ــــــ مراد مراد ووكالات
Almusqtabal/ 16-04-2017 : «شعلة النور»
Almusqtabal/ 16-04-2017 : رئيسي: القوى الأجنبية في سوريا مشكلة وليست حلاً