يحدث الان
   10:28   
وفد من التيار الوطني الحر زار جنبلاط في كليمنصو والتقى الوزير ابو فاعور
   10:10   
الحوت: التطبيع السياسي مع النظام السوري مرفوض ولن يرى طريقه للنجاح   تتمة
   10:05   
الطقس غدا غائم جزئيا من دون تعديل في الحرارة   تتمة
   10:00   
رويترز: السلطات الكردية تعلن عن هجوم عراقي جنوبي خط أنابيب لتصدير النفط والجيش العراقي ينفي وقوع اشتباكات
   09:51   
جعجع في احتفال للقوات في ملبورن: البعض في لبنان يصادر السلاح ويحتكره ويريد مصادرة الأحكام وتوزيع شهادات بالوطنية   تتمة
   المزيد   




الثلاثاء 14 شباط 2017 - العدد 5983 - صفحة 1
اردوغان في الرياض ترسيخاً للتحالف الاستراتيجي
استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز يرافقه مسؤولون كبار في المملكة، الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في الرياض أمس، في مستهل زيارة يقوم بها إلى العاصمة السعودية سبقها تشديد الرئيس التركي على أن بلاده تنظر إلى علاقاتها مع المملكة الشقيقة والصديقة من زاوية استراتيجية.

ففي مطار الملك سلمان العسكري استقبل الملك السعودي يرافقه وزير الخارجية عادل الجبير وأمير منطقة الرياض فيصل بن بندر، الرئيس التركي لدى وصوله. كما يستقبل الملك سلمان اردوغان رسمياً في تمام الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت المملكة في الديوان الملكي.

ويرافق اردوغان في زيارته إلى السعودية وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ووزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية براءت ألبيراق، ووزير الدفاع فكري إشيق، ورئيس هيئة الأركان خلوصي أكار، ورئيس هيئة الاستخبارات التركية هاكان فيدان.

وكان الرئيس التركي أكد قبل مغادرته اسطنبول في جولة خليجية، على تمسك بلاده بعلاقات قوية وصادقة مع السعودية في المجالات السياسية والعسكرية والثقافية والتجارية، كما شدد على أهمية أمن السعودية بالنسبة لتركيا.

ومن المقرر أن يجري اردوغان خلال زيارته للمملكة محادثات كذلك مع ولي العهد وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان.

وتكتسب زيارة اردوغان أهمية خاصة لأكثر من سبب، أولها أنها أول زيارة للرئيس التركي للرياض بعد عقد الدورة الأولى لمجلس التنسيق التركي - السعودي في العاصمة التركية أنقرة قبل 6 أيام، كما أنها أول قمة بين الزعيمين بعد تولي الرئيس الأميركي دونالد ترامب الرئاسة في البيت الأبيض في 20 كانون الثاني الماضي، ولا سيما إثر طرحه إقامة مناطق آمنة في شمال سوريا.

كما أن القمة المرتقبة بين الزعيمين هي أول قمة تُعقد بينهما خلال عام 2017 بعد 8 قمم تركية - سعودية خلال عامي 2015 و2016، جمعت اردوغان بقادة المملكة، بينها 5 قمم مع الملك سلمان وقمتان مع ولي العهد الأمير محمد بن نايف، إضافة إلى قمة مع ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

كذلك فإن زيارة الرئيس التركي للرياض هي الثالثة له في عهد الملك سلمان، إلى جانب زيارة منفصلة لتقديم العزاء في وفاة العاهل السعودي الراحل الملك عبدالله بن عبدالعزيز في كانون الثاني 2015.

وتعكس تلك القمم المتتالية والزيارات المتبادلة في وقت قريب وقصير، الحرص المتبادل بين قيادتي البلدين على التواصل والتباحث وتبادل الرؤى وتنسيق الجهود، كما تكتسب تلك القمم أهميتها من الثقل الذي يمثله البلدين، وتقارب رؤى الجانبين تجاه العديد من ملفات المنطقة.

وهذا ما لفت إليه الرئيس التركي خلال مؤتمر صحافي عقده بمطار «أتاتورك» الدولي بمدينة اسطنبول الأحد الماضي، قبيل بدء جولته الخليجية، حيث أكد أن بلاده تنظر إلى علاقاتها مع السعودية الشقيقة والصديقة من زاوية استراتيجية، خصوصاً «أننا نولي أهمية بالغة لأمنها واستقرارها».

وأكّد اردوغان أن بلاده أسست علاقات صادقة ووثيقة مع المملكة خلال العامين الأخيرين على كافة الأصعدة السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية والتجارية وغيرها.

ولفت الرئيس التركي إلى أنه سيبحث مع الجانب السعودي خلال الزيارة قضايا ثنائية وإقليمية أهمها المستجدات الأخيرة في الأزمات المستمرة في سوريا والعراق واليمن.

وكان مجلس الوزراء السعودي رحب في جلسته أمس بنتائج الاجتماع الأول لمجلس التنسيق السعودي - التركي، وما أسفر عنه الاجتماع من تأكيد على رغبة البلدين الشقيقين لتعزيز وتكثيف العلاقات الاستراتيجية بينهما، وحرص على التعاون لمواجهة التحديات في المنطقة.

وكانت تكللت زيارة الرئيس التركي إلى البحرين قبل أن يغادرها إلى المملكة، بتفاهم البلدين على التعاون والعمل المشترك في مجالات الاقتصاد، والصناعة، والطاقة، والزراعة، والبنية التحتية، وعدد من المجالات الأخرى.

وبحسب مصادر في الرئاسة التركية، فإنّ «زيارة اردوغان إلى البحرين جاءت رداً على الزيارة التي أجراها ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة إلى تركيا عقب محاولة الانقلاب الفاشلة التي جرت منتصف تموز الماضي».

وأوضحت المصادر الرئاسية أنّ «اردوغان شكر ملك البحرين على مواقفه الرافضة لمحاولة الانقلاب الفاشلة، وإعلان تضامنه ووقوفه إلى جانب الحكومة الشرعية في أنقرة».

وخلال لقاءات اردوغان مع مسؤولي البحرين منذ بدء الزيارة الأحد، «تناول الطرفان العلاقات التي تربط أنقرة بالمنامة، واتفقا على التعاون والعمل المشترك في العديد من المجالات، خصوصاً قطاع الطاقة والصناعة والزراعة والاقتصاد والبنية التحتية».

وأضافت المصادر الرئاسية أنّ «القضايا المتعلقة بأمن واستقرار البحرين، كانت من بين الموضوعات التي ناقشها اردوغان مع مسؤولي المنامة». وأكّد اردوغان للملك البحريني «وقوف بلاده إلى جانب الحكومة البحرينية، ومواصلة التعاون معها لإحلال الأمن والاستقرار في المنطقة».

ويختتم اردوغان جولته الخليجية بزيارة إلى قطر التي يصلها الثلاثاء، ويبقى فيها حتى الأربعاء ويلتقي أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد.

وخلال الجولة، يبحث الرئيس التركي مع أمراء وملوك الدول الخليجية سبل تعزيز العلاقات الثنائية التي تشهد تنامياً في الفترة الأخيرة، فضلاً عن المسائل الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

(العربية.نت، الأناضول)

  الاكثر قراءة في « الصفحة الأولى »
Almusqtabal/ 13-10-2017 : إسبانيا تردّ التحية للجيش اللبناني
Almusqtabal/ 14-10-2017 : العالم أفضلُ اليوم من أمس؟ - بول شاوول
Almusqtabal/ 14-10-2017 : ترامب يحجب الثقة عن الاتفاق النووي: «الحرس» قوة إرهابية - مراد مراد ووكالات
Almusqtabal/ 17-10-2017 : الحريري لصون المصلحة اللبنانية.. ووقف التدخّلات الإيرانية
Almusqtabal/ 14-10-2017 : الحريري ينوّه بـ«محبة وكاريزما» البابا: سيزور لبنان قريباً
Almusqtabal/ 13-10-2017 : مآل «ثورة أكتوبر»... مآل النظام الإيراني - خيرالله خيرالله
Almusqtabal/ 20-10-2017 : زهر الدين قُتل برصاصة أسدية في عينه
Almusqtabal/ 19-10-2017 : الأسد يخسر لواءً بارزاً في نظامه الوحشي
Almusqtabal/ 18-10-2017 : «داعش» يلفظ أنفاسه في سوريا
Almusqtabal/ 21-10-2017 : الإعدام لقتلة بشير الجميل