يحدث الان
   00:30   
السجن لكبير الحاخامين الإسرائيلي السابق لإدانته بالفساد
   00:15   
المقاتلات التركية تقصف مواقع العمال الكردستاني شمال العراق
   00:10   
اوجيرو تعيد خدمة ال DSL الى قرى جنوبية
   23:56   
الشرطة الإسرائيلية تؤكد وجود أدلة على تورط مساعد سابق لنتانياهو بالفساد
   23:43   
تيلرسون: أمريكا والمكسيك تتشاركان الالتزام بـ"القانون والنظام" على الحدود
   المزيد   




الثلاثاء 10 كانون الثاني 2017 - العدد 5949 - صفحة 10
تدهور الأمن في بغداد يدفع المحتجين للاعتصام مجدداً
اتفاق عراقي ـــــ أردني على محاربة «داعش»
بغداد ـــــ علي البغدادي

جسدت محادثات رئيس الحكومة الاردنية هاني الملقي ونظيره العراقي حيدر العبادي في بغداد امس، بعد يومين من محادثات رئيس الحكومة التركية بن علي يلدريم، الحاجة لتنسيق الجهود الاقليمية لمواجهة خطر تنظيم «داعش«.

فقد اعلن العبادي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الاردني في بغداد امس، ان «العلاقة مع الاردن تتمثل بوجود مصالح مشتركة، في ظل التحديات الامنية المشتركة«، مشيراً إلى أنه «تم الاتفاق على التعاون في مكافحة الارهاب ووقف الخطاب التحريضي الارهابي والقضاء على التفرقة».

واشار العبادي إلى أن الاجتماع المشترك تناول الاتفاقات في مجالات الاقتصاد والتجارة والجمارك والطاقة والزراعة، فضلا عن الجهد الاستخباراتي وموضوع اللاجئين العراقيين في الاردن، وزيادة تسهيل دخول العراقيين الى الاردن، وكذلك قضية الاموال المهربة من العراق الى الاردن.

بدوره، شدد المقلي على ان العراق «يمثل عمقاً استرتيجياً للأردن، وان علاقته تتم على أساس وحدة العراق واحترام سيادته، ونحن نبارك انجازاته ضد داعش»، مؤكداً ان «الارهاب لن يمنع من المضي بالتنمية، وسنحارب الارهاب بالتعاون مع بعض، للخلاص من هذه الآفة، ونتطلع إلى علاقات ما بعد الارهاب بما يحقق تطلعات الشعوب«.

وقبيل المؤتمر الصحافي عقد العبادي ونظيره الأردني اجتماعاً ثنائيا لبحث الملفات والقضايا التي تساهم بتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

وكان الملقي قد وصل صباح امس الى العاصمة بغداد في زيارة رسمية على رأس وفد رفيع المستوى.

وفي الملف الامني، بدأت القوات العراقية امس هجوما من محورين، نحو مركز مدينة الموصل، بعد 85 يوما من انطلاق عملية استعادة المدينة من تنظيم «داعش«.

وأكد مصدر مطلع ان «القوات العراقية تحقق تقدماً ملموساً وسط تراجع مسلحي «داعش« مقارنة بالأيام الماضية التي كان الجيش العراقي يتقدم فيها ببطء«، موضحاً ان «الجيش العراقي تمكن مساء (اول من) امس من استعادة عدة أحياء خلال معارك اسفرت عن مقتل 30 مسلحا من التنظيم«.

ولفت المصدر الى ان «المدنيين يواصلون الفرار من الأحياء التي تشهد مواجهات شرسة، الى المناطق الخاضعة لسيطرة القوات العراقية«، مشيراً إلى أن أعداد النازحين بلغت نحو 169 ألف شخص منذ بدء معركة الموصل.

وذكرت خلية الإعلام الحربي إن 45 من مسلحي تنظيم «داعش« قتلوا امس في ضربات جوية نفذتها المقاتلات العراقية واخرى تابعة للتحالف الدولي استهدفت معاقل التنظيم في داخل المواصل، وفي قرية العبرة التابعة لقضاء تلعفر.

وتمكنت القوات العراقية خلال المرحلة الثانية التي بدأت في 29 كانون الاول ( ديسمبر) الماضي من استعادة 20 حيا في الجانب الأيسر من الموصل.

الى ذلك، دفعت الخروق الأمنية في العاصمة العراقية، سكان بعض احياء بغداد الى التظاهر والاعتصام في ساحة التحرير لليوم الثاني على التوالي .

وتجمع العشرات من المحتجين في ساحة التحرير وسط بغداد احتجاجاً على تردي الأوضاع الأمنية في العاصمة التي تشهد تفجيرات شبه يومية تستهدف الأسواق الشعبية ومناطق التجمعات السكانية، مطالبين بمحاسبة السياسيين والقادة الأمنيين الفاسدين وتحسين الواقع الأمني الذي يشهد تراجعا كبيرا جراء الهجمات المتكررة، وعودة عمليات الاختطاف والسرقة.

وكان العشرات من المحتجين قد خرجوا ليل الاحد ــ الاثنين بتظاهرات وسط بغداد تنديداً بتدهور الوضع الامني.

  الاكثر قراءة في « شؤون عربية و دولية »
Almusqtabal/ 14-02-2017 : هنية يتخلى عن منصبه للسنوار استعداداً لخلافة مشعل
Almusqtabal/ 14-02-2017 : «عنكبوت»
Almusqtabal/ 14-02-2017 : باكستان: عشرات القتلى بتفجير انتحاري في لاهور
Almusqtabal/ 14-02-2017 : البرلمان العراقي يستجيب لمطالب احتجاجات السبت الدامي
Almusqtabal/ 14-02-2017 : درس من فيتنام الى لبنان
Almusqtabal/ 14-02-2017 : السفير الروسي لدى طهران ينفي تدخّل بلاده بالانتخابات الإيرانية
Almusqtabal/ 14-02-2017 : الحكم على بلجيكي بالسجن 28 عاماً بتهمة القتل في سوريا
Almusqtabal/ 14-02-2017 : نتنياهو غير ملتزم بحل الدولتين قبيل توجهه إلى واشنطن
Almusqtabal/ 14-02-2017 : بورما ستحقق مع الشرطة بشأن جرائم بحق الروهينغا
Almusqtabal/ 14-02-2017 : الأمم المتحدة ترجئ تقريراً حول شركات على صلة بالمستوطنات