نواب حاكم مصرف لبنان بين التمديد والتجديد

ربيع ياسين 

تنتهي في 31 آذار الجاري ولاية النواب الأربعة لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة. ومن المتوقع أن يتم إصدار مرسوم من قبل الحكومة يقضي بتعيين 4 نواب جدد للحاكم.
في هذا السياق، أشارت مصادر متابعة لـ "مستقبل ويب" الى ثلاث سيناريوهات قد يتخذها مجلس الوزراء في الأيام القليلة المقبلة:
- السيناريو الأول: قد يطلب حاكم مصرف لبنان رياض سلامة التمديد لنوابه الأربعة رائد شرف الدين، سعد العنداري، هاروت صامؤليان ومحمد بعاصيري. تماماً كما حصل عام 2014 بعد ان عُينوا في 27 آذار 2009.
- السيناريو الثاني: الابقاء على اثنين من نواب الحاكم الحاليين (محمد بعاصيري ورائد شرف الدين).
- السيناريو الثالث: ضخ دم  شبابي جديد في مصرف لبنان يتمثل بتغيير النواب الأربعة.
بحسب المادة 18 من قانون النقد والتسليف يقدم كل المرشحين أوراقهم لوزير المال الذي يراجعها بعد استشارة حاكم المصرف المركزي ليرفع بدوره هذه الاسماء الى مجلس الوزراء ويتم الاختيار والتعيين. ولا بد من الاشارة انه من صلاحيات وزير المال ايضاً ان يؤكد على دعمه لمرشح معين ورفضه لمرشح آخر على أن يتم الاختيار النهائي في مجلس الوزراء.
وفي السياق نفسه، لفتت المصادر ان حزب "الطشناق" قد يتجه الى ترشيح سوزي سيميرجيان الى هذا المنصب بدلاً من النائب الرابع هاروت صموئيليان الا ان هذا الامر لم يُحسم نهائياً، خصوصاً ان سيميرجيان قد طُرح اسمها الى هذا المنصب عام 2014 وعام 2010. الا ان أمين عام حزب "الطاشناق" النائب هاغوب بقرادونيان نفى في حديثه الى "مستقبل ويب" هذا الأمر مؤكداً ان هناك عدد من المرشحين لهذا المنصب الا ان الحزب لم يقرر بعد بانتظارالتركيبة الجديدة التي على أساسها يتم ترشيح الشخص المناسب".
وعن امكانية تجديد ترشيح النائب صموئيليان أضاف : "حتى هذه اللحظة كل الخيارات مفتوحة، وان الحزب لم يحسم قراره بعد".
الجدير ذكره ان حاكم مصرف لبنان رياض سلامة مستمر في حاكمية المصرف منذ العام 1993 وقد تم تجديد ولايته الاخيرة في 24 آذار من العام 2017 الماضي لمدة 6 سنوات. وقد نجح الحاكم مع نوابه الحاليين في تشكيل فريق عمل متجانس ساهم في تأمين الاستقرار المالي والنقدي في لبنان.